أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"

اعتقال مستوطنين متطرفين لمحاولتهم تخريب احتفالات ميرون

الهدهد/ جيروساليم بوست

ألقت شرطة العدو القبض على مجموعة من المستوطنين اليهود المنتمين إلى طائفة حسيدية متطرفة مساء الثلاثاء لمحاولتها تخريب البنية التحتية في جبل ميرون قبل احتفالات “لاج باعومر” في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

وقد أوقفت الشرطة المجموعة الحسيدية، التي كانت في طريقها إلى جبل ميرون على متن حافلة صغيرة، بالقرب من كيبوتس كاداريم في شمال فلسطين المحتلة لتفتيشها، وأثناء البحث، عثرت قوات الشرطة على أربع حقائب مملوءة بكماشة وسكاكين ومطارق.

وتشتبه شرطة العدو في أن المجموعة حاولت تخريب البنية التحتية الكهربائية في الموقع بتكلفة ملايين الشواكل.

وقالت شرطة العدو في بيان لها: “إن تصرفات المتطرفين الخارجين على القانون الذين يحاولون تخريب احتفالات ميرون تأخذها على محمل الجد”.

وأضافت شرطة العدو: “أنه بخلاف التسبب في معاناة نفسية عميقة للمحتفلين، فإن أي ضرر يلحق بالبنية التحتية في جبل ميرون يمكن أن يشكل خطراً حقيقياً على أولئك الذين يرغبون في زيارة الموقع”.

ومن المتوقع أن يتدفق عشرات الآلاف من الأشخاص إلى جبل ميرون ليلة الأربعاء للاحتفال بـ “لاج باعومر”، بعد عام واحد بالضبط من مقتل 45 شخصاً هناك في تدافع بشري مأساوي، وهو أكبر مأساة مدنية في تاريخ الكيان.

خلال العام الماضي، أمرت حكومة العدو بإجراء تغييرات واسعة النطاق في الموقع، وهدمت المباني المبنية بشكل غير قانوني، بما في ذلك جسر دوف، وتوسيع الممرات الحالية.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى