مقالات

هل ستتشكل الحكومة القادمة، أم أن نتنياهو هيأ الأجواء للإنتخابات الرابعة؟

الهدهد/ سعيد بشارات

حسب ما يرشح من معاومات مما يدور من مفاوضات إئتلافية، أزرق أبيض حصل حتى الآن على كل الحقائب الثقيلة، ومنها الخارجية والدفاع، والقضاء- ربما يكون مستقل، لكن يصر نتنياهو على ان يكون من الليكود.

أزرق يطلب المزيد؛ بأن لا تعين ريچف وزيرة للأمن الداخلي، وأن لا يعين ليفين رئيساً للكنيست ، بدل ادليشتاين.. الليكود رفض ذلك..

وتكتل معارض نشأ الآن في الليكود يرفض منح أزرق كل هذا الكم من الحقائب، نتنياهو يجد الحل بتوسيع الوزارة الى 30 وزيراً كي يرضي الجميع.

اييلت شاكيد التي لم تدّخر جهداً من أجل “تيمين- جعله يمينياً” القضاء اثناء قيادتها وزارة القضاء، ترى أن منح ازرق القضاء هو عبارة عن عبودية أيديولوجية.
نفتالي بينت يهدد من جهته بأنه لن يكون جزء من حكومة دفعته في المفاوضات الى الخلف ليقتات على ما تبقى من وزارات هامشية.
ليتسمان مصر على ان يبقى في وزارة الصحة، في حين يعارض ازرق ذلك ويطلب ان يكون الوزير من اصحاب المهنة الطبية.

هذه المفاوضات تجري على خلفية مريحة لنتنياهو، فقد قضى على أي أمل لبديل حكم غيره، كذلك فتت الخارطة السياسية المنافسة له الى شظايا صغيرة ، من الصعب تجميعها من جديد لو حدثت انتخابات رابعة.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي