أخبار رئيسيةشؤون فلسطينية

غانتس يهدد بالتراجع عن التسهيلات الاقتصادية لغزة

شبكة الهدهد

هدد وزير جيش العدو بيني غانتس حركة “حماس” بالتراجع عن التسهيلات المقدمة لقطاع غزة، في حال لم يستمر الهدوء، بحسب قناة “كان” العبرية.

وقال غانتس خلال جولة له في مستوطنات الضفة: “إذا قرر قادة حماس تقويض استقرار المنطقة، فإن التحركات التي قمنا بها للنهوض باقتصاد غزة ستتراجع”.

وأضاف: “أمس هاجم الجيش الإسرائيلي غزة بعد إطلاق صاروخ على الأراضي الإسرائيلية، ويتحمل قادة حماس المسؤولية عنه، والجيش مستعد بمجموعة واسعة من القدرات والأهداف لضمان استمرار الهدوء والاستقرار”.

وبحسب غانتس، في حال استمرار التحريض وإطلاق الصواريخ ستتضرر المنظمات بشدة، وكذلك سكان غزة الذين يستفيدون حاليًا من التحركات التي قمنا بها لتطوير الاقتصاد والعمل في الكيان.

وأوضح أن التحركات ستتم توسعتها إذا استمر الاستقرار، أو ستتراجع إذا قرر قادة حماس المس بها.

خلال الجولة زار غانتس شرطة حدود العدو في الضفة برفقة قائدها “أمير كوهين”، وتلقى خلالها لمحة عامة عن نشاطها وقدراتها.

كما زار معبر “شاعر أفرايم” مع رئيس هيئة المعابر التابعة لوزارة جيش العدو “إيريز تصيدون”، وعقد اجتماع عمل بشأن توسيع أنشطة المعابر، وزار معبر البضائع في الموقع.

وأشار غانتس إلى أنه حتى الآن تنتشر جميع القوات في مختلف القطاعات من أجل الإسرائيليين، والسماح بحرية العبادة، مدعيا أنه قال لقادة دول المنطقة إن الكيان يحافظ على الوضع الراهن في المسجد الأقصى، ولن يسمح بالمواجهات والأحداث العنيفة.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى