مقالات

القطاع الحريدي يرفض الإلتزام كلياً بتعليمات الصحة

الهدهد/ سعيد بشارات
في حين اعلنت الصين عن عدم تسجيل أي إصابة جديدة بفيروس كورونا الليلة، قالت صحيفة يديعوت احرونوت أن اعداد المصابين في – دولة الإحتلال – “إسرائيل” بلغت أمس في يوم واحد 100 اصابة، وذلك رغم الإغلاق الذي فرضته السلطات هناك.

هذا الصباح توجه نتنياهو برسالة الى الجمهور العربي في الكيان- حيث أنه غير ملتزم بتوجيهات وزارة الصحة كما قال- وقال له انه عليه الإلتزام بتوجيهات الصحة لأن الأمر يتعلق بالحياة.

أيضاً يرفض القطاع الحريدي الإلتزام كلياً بتعليمات الصحة، حيث خرج الزعيم الروحي للطائفة اللتائية الحسيدية بفتوى استمرار التعليم الجماعي.

على هذه الخلفية، مازال الصراع السياسي يشتد بين الكتل الحزبية، حيث يتهم خصوم نتنياهو بأنه اغلق الكنيست وعطل القضاء لأنه يريد الإستفراد بالحكم، ويرفض النزول عن الكرسي لغيره في اول حدث تاريخي منذ اقامة الكيان- كما وصف ذاك ناحوم برنيع في يديعوت أحرونوت.
كتاب آخرين وصفوا الأحداث الأخيرة- من اغلاق الكنيست ، الى منع تشكيل اللجنة المنظمة، و اغلاق القضاء، والإجراءات التي يسير بها نتنياهو وأدليشتاين، على انها اعتداء على الديمقراطية، وستؤدي الى فقدان الجمهور ثقته بالدولة والحكم.

أمس، جانتس وعبر حسابه على تويتر كتب ففال ” لا يوجد شيء أريده أكثر من الإنتصار على كورونا. طوال 38 عامًا ، قمت بحماية حياة المواطنين الإسرائيليين ولن يعلمني أحد مدى أهمية الحياة البشرية. ولكن هناك أشياء لا تحدث حتى أثناء الأزمات. لا تغلق الكنيست وتضر المدنيين. ‬

وأضاف ؛ في جميع أنحاء العالم ، تستمر البرلمانات في العمل في البلدان التي تضم آلاف المرضى. هنا ، قرر إيدلشتاين ونتنياهو ببساطة حرق المراكب ومحو الديمقراطية الإسرائيلية. لن نسمح بذلك ونستخدم جميع أدواتنا لوضع حد لهذا الخزي.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي