صراع سياسي “إسرائيلي” تحت مظلة كورونا

الهدهد/ سعيد بشارات

مازال الصراع السياسي الداخلي مستمراً في دولة الإحتلال “إسرائيل” ويزداد عمقاً وتشعباً، الليكود اليوم اعلن عن اغلاق الكينيست، وذلك بعد فشل لقاء بين ادليشتاين- رئيس الكنيست- وزعماء أزرق أبيض بخصوص تشكيل لجان الكنيست.
احتجاجاً على هذه الخطوة من قبل نتنياهو وحزبه- المتهم باستغلال الكورونا للتشبث بالحكم وشراء مزيد من الوقت- عقد حزب ازرق ابيض مع حلفائه من اسرائيل بيتنا والعمل ميرتس- تم استثناء الهرب- جلسة نقاش لتدارس خطوة الليكود بشل عمل الكنيست.

نتنياهو لم يتأخر باتخاذ خطوات متقدمة؛ فعقد لقاء تشاوري لدراسة توسيع الإغلاق والعزل.
اليوم اعلنت دولة الإحتلال عن نيتها اجراء فحص كورونا للمستوى القيادة في الكيان، ومن ضمنهم اعضاء المجلس السياسي الأمني المصغر- الكبينيت- وذلك بعد اصابة عدد من اعضاء الكنيست والوزراء بالفيروس، من ضمنهم تساحي هنيجبي، كذلك اصابة قاضي في محكمة صلح ريشون ليتسيون الذي عزل معه 25 قاضي.

التأمين الوطني اعلن اليوم ان نسبة البطالة ارتفعت لتصل الى 60‎%‎ من طلبات العمل ، وقال ايضاً انه ومع نهاية الشهر سيصل عدد العاطلين عن العمل الجدد الى 400000 .
بينما اعلنت المالية ان العجز في الميزانية سيصل الى 90 مليار شيكل .

Facebook Comments

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى