أخبار رئيسيةشؤون عسكريةشؤون فلسطينية

بعد “حارس الأسوار”: هل شرطة العدو مستعدة للتصعيد؟

ترجمة الهدهد
قناة كان /موشيه شتاينميتز
كانت المشكلة الرئيسة للشرطة في عملية “حارس الأسوار” ( معركة سيف القدس) هي ترتيب قواتها، ولم يكن لديها عدد كاف من رجال الشرطة، خصوصا من الجنود المهرة، ولم يتم حل هذه المشكلة حقًا.

وفور انتهاء العملية تقرر إنشاء لواء من الاحتياط من حرس الحدود للتعامل مع الاضطرابات المنتشرة في جميع أنحاء “البلاد”، وهو اللواء الذي سيتكون من 26 فرقة، وتقترب تكلفة العملية بالكامل من 100 مليون شيكل، لكن يجب أن تُدرج في الميزانية فقط في عام 2023.

وفي الوقت نفسه، تم إنشاء فرقتين جديدتين من الاحتياط فقط، بالإضافة إلى 16 فرقة احتياطي قديمة، من ناحية أخرى، أخذ العديد من جنود “شرطة الحدود” بانتظام وبشكل دائم دورة ” دورية شرطة حرس الحدود “هذا العام وهو التدريب الذي يوفر مهارة مماثلة لمهارة قوات ” يسام” ( وحدات خاصة لحرس حدود العدو).

بالإضافة إلى فرقتي الاحتياط، تمت إضافة حوالي 250 شاغرا وظيفيا دائمًا إلى شرطة “حرس الحدود” هذا العام كجزء من زيادة عامة قدرها 800 ضابط شرطة، لكن هذا ضئيل للغاية، وليس من قبيل المصادفة أن مفوض الشرطة طالب هذا الأسبوع بإضافة 4000 شرطي بشكل فوري، واستنتاج الشرطة كما ورد أن هناك حاجة إلى انتشار واسع، وعدد كبير من رجال الشرطة في الميدان، وبسرعة.

في ” حارس الأسوار” ، طوال الـ 12 يومًا من العملية، كلما وصل المزيد من ضباط الشرطة إلى الموقع انخفض عدد أعمال الشغب، ولكن مرت 72 ساعة في حارس الأسوار منذ وقت الإعلان عن تجنيد الاحتياط حتى وصول الجنود إلى الأرض.

الآن تخطط الشرطة للقيام بذلك في غضون 24 ساعة، وهنا أيضًا سيكون الاختبار حقيقة، كما يحتاج الجنود أيضًا إلى كثير من  الوسائل.

في “حارس الأسوار” اكتشفت الشرطة أن المستودعات كانت فارغة، ولم تكن هناك أسلحة وخوذات وسترات ووسائل لتفريق المتظاهرين، وقد فتح الجيش “الإسرائيلي” مستودعاته وزود الشرطة بالأسلحة والمعدات، وحتى 500 زوج من الأحذية، ومنذ ذلك الحين استكملت الشرطة المعدات، وضاعفت كمية سائل الظربان( غاز مسيل للدموع) الذي بحوزتها على سبيل المثال.

وأعلن رئيس مجلس الوزراء ووزير الأمن الداخلي الليلة الماضية عن زيادة فورية في الميزانية بمبلغ 111 مليون شيكل لصالح إنشاء لواء الاحتياط وتجهيزه بالسترات والخوذات والدراجات النارية؛ استعداد للتصعيد ، ربما هذا لن يساعد أيضا.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى