أخبارشؤون فلسطينية

اعتقال خمسة مشتبه بهم بمساعدة منفذي عملية الخضيرة

شبكة الهدهد

رفعت شرطة العدو حالة التأهب إلى مستويات غير مسبوقة في أعقاب عملية الخضيرة، وهو أعلى بثلاث درجات من أي تأهب أمني تم تنفذيه سابقا، كما ألقت القبض على عدد من الفلسطينيين المشتبه بهم بمساعدة منفذي عملية الخضيرة، وفقا لصحيفة “إسرائيل هيوم” العبرية.

وزيادة التأهب للدرجات القصوى تعني وجودا لشرطة العدو في الميدان، وانتشارا واسعا في جميع المراكز والمناطق، نتيجة لذلك، أعلنت شرطة العدو أنه اعتبارًا من اليوم الإثنين، من المتوقع وجود نقاط تفتيش على طرق السفر الرئيسة، وقد طلبت الشرطة من المستوطنين الانصياع للتعليمات والتحلي بالصبر.

إن رفع حالة التأهب الأمني غير المسبوق دفع شرطة العدو إلى إعادة جميع ضباط الشرطة إلى العمليات التشغيلية، حتى من الإجازات المخطط لها.

كما أعلنت شرطة العدو عن اعتقال خلية مكونة من أربعة فلسطينيين من مدينة أم الفحم وبحوزتهم أسلحة وذخائر، كما اعتقلت خامسا متهما بمساعدة منفذي عميلة الخضيرة.

العملية التي نفذها كلٌ من إبراهيم وأمين اغبارية من مدينة أم الفحم، التي أدت إلى مقتل شرطيين من حرس حدود العدو، وإصابة 10 من جنود العدو في مدينة الخضيرة المحتلة مساء أمس الأحد، واستشهد منفذا العملية، هي التاسعة خلال شهر مارس الجاري.

وكانت القناة العبرية 11 ذكرت أن: المنظومة الأمنية في كيان العدو تدرس إصدار أوامر اعتقال إدارية ضد فلسطينيي 48 محتملين أن يكونوا نقاط إشعال احتجاجات، والتي يتوقع الموافقة عليها في اجتماع رئيس وزراء العدو مع أجهزة أمنه المختلفة اليوم الإثنين.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى