أخبار رئيسيةأصداء الشارع "الإسرائيلي"شؤون دولية

غضب في الكونجرس بسبب موقف كيان العدو الفاتر تجاه روسيا

شبكة الهدهد

تعرض كيان العدو لانتقادات لاذعة من العديد من كبار المسؤولين الأمريكيين بشأن موقفه تجاه الحرب في أوكرانيا، وفق صحيفة “إسرائيل اليوم”.

وبحسب الصحيفة، عملت المنظومة السياسية “الإسرائيلية” خلال الأسبوعين الماضيين على منع حدوث أزمة حادة مع مؤيدي “إسرائيل” في الولايات المتحدة.

ومن بين ممن انتقدوا كيان العدو السناتور “ليندسي جراهام”، وهو مؤيد قديم للعدو، والوحيد الذي انتقد علانية موقف الكيان شبه المحايد من العدوان الروسي.

إلى جانبه، كان هناك الكثير ممن اعترضوا بشدة في محادثات مغلقة على نهج الكيان، ورفضه الانضمام إلى العقوبات المفروضة على روسيا، واعتبروه تصالحًا مع العدوان الروسي.

ومن بين كبار المسؤولين الذين انتقدوا الكيان أيضا بشدة السناتور تيد كروز، أحد أكبر مؤيدي الكيان في “الكابيتول”، وزعيم الأقلية الجمهورية في مجلس النواب كيفين مكارثي” الذي زار الكيان على رأس وفد كبير من أعضاء “الكونجرس” وغيرهم.

وجهت الانتقادات للكيان في محادثات مغلقة بين أعضاء “مجلس الشيوخ” وأعضاء “الكونجرس” والمستشارين، وكذلك مع العناصر المؤيدة له العاملة في “الكابيتول”.

وللتخفيف من حدة الانتقادات ومنع نشرها علنًا، عُقدت عدة محادثات الأسبوع الماضي بين مسؤولين “إسرائيليين” كبار وأعضاء الكونجرس ومجلس الشيوخ، وعلمت “إسرائيل اليوم” أن إحدى المحادثات استمرت قرابة الساعة.

وأوضحت المصادر “الإسرائيلية” في هذه المحادثات الاعتبارات التي دفعت الكيان إلى اتخاذ موقف محايد مقارنة ببقية الدول الغربية تجاه روسيا.

وشددوا على أهمية حرية الكيان في العمل في سوريا، ودور الوساطة بين روسيا وأوكرانيا الذي يقوم به رئيس الوزراء نفتالي بينت، وحقيقة عدم وجود قانون عقوبات في الكيان.

وقال مستشار كبير في الكابيتول ل”إسرائيل اليوم”، “إن التفسيرات الإسرائيلية كانت مجدية، وأدت إلى تفهم أكبر لموقف إسرائيل، وحالت دون الانزلاق إلى الانتقادات علنًا إلى الخارج”.

ومع ذلك ووفقًا لمسؤولين في واشنطن، “لا تزال هناك فجوات كبيرة بين الطريقة التي يُنظر بها إلى الحرب في الولايات المتحدة والطريقة التي ينظر بها “الإسرائيليون” إليها”.

وتساهم هذه الفجوات في الاختلافات العميقة في الردود تجاه روسيا من قبل كيان العدو والولايات المتحدة.

وقال مستشار مؤيد للكيان في الكونجرس، “إن الشعور في الولايات المتحدة هو أن حربًا عالمية ثالثة اندلعت، وفي مثل هذه الحالة الطارئة غير المسبوقة توقعنا أن تتخذ إسرائيل وكذلك حلفاء الولايات المتحدة الآخرون موقفًا لا لبس فيه تجاه روسيا”.

وقال مصدر أمريكي آخر:  “إن موقف إسرائيل مفهوم الآن لدى الكونجرس وبالتالي لا يوجد انتقاد علني”.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي