أخبارالشرق الأوسط

في أول زيارة عسكرية رسمية إلى المغرب

قائد في جيش العدو يزور المغرب ويلتقي رئيس أركانها

الهدهد/ “إسرائيل اليوم”

عاد رئيس شعبة الاستراتيجية والدائرة الثالثة اللواء “طال كالمان” اليوم الجمعة من زيارة للمغرب استمرت عدة أيام، تم خلالها  الاتفاق على مشاركة “الجيش الإسرائيلي” في أكبر مناورة في إفريقيا والشرق الأوسط، وكذلك على التدريبات المشتركة المستقبلية على الأراضي المغربية أيضًا.

وانضم إلى الجنرال “كالمان” رئيس قسم العلاقات الخارجية في “الجيش الإسرائيلي” العميد “إفي دفرين”، ورئيس قسم التشغيل في شعبة الاستخبارات العميد ج.

وتأتي أول زيارة عسكرية رسمية إلى المغرب بعد زيارة وزير جيش العدو غانتس رسميًا في أول مرة الشهر الماضي ضمن وفد أمني رسمي، وكانت هذه هي المرة الأولى التي يزور فيها “ضباط إسرائيليون” المغرب رسميًا بالزي الرسمي.

خلال زيارة هذا الأسبوع التي جرت للعاصمة الرباط، التقى القادة للمرة الأولى مع القائد العام للجيش المغربي العماد بلخير الفاروق، وكبار ضباط هيئة الأركان العامة المغربية بمن فيهم رئيس شعبة الاستخبارات ورئيس شعبة عمليات الجيش المغربي.

عرض كبار المسؤولين العسكريين المغاربة، خلال الاجتماعات، هيكلية القوات الأمنية، وأهم التحديات التي تواجهها، وشدد المسؤولون على الارتباط التاريخي والثقافي بين الدولتين، وشراكة المصالح في الشرق الأوسط، وأعربوا عن رغبتهم في تعزيز التعاون العسكري الواسع.

كما عرض رئيس شعبة  الاستراتيجية والدائرة الثالثة على كبار المسؤولين المغاربة هيكلية جيش العدو، والتهديدات الإقليمية والعالمية والمجالات الرئيسة التي اكتسب فيها “جيش العدو  الإسرائيلي” المعرفة والخبرة العملياتية.

تم خلال الزيارة التوقيع على مذكرة تفاهم لمجالات التعاون واتفاق على تشكيل لجنة عسكرية مشتركة للتوقيع على خطة عمل.

كما تمت مناقشة فرص المشاركة في التدريبات المشتركة متعددة الجنسيات، بما في ذلك المشاركة الأولى “للجيش الإسرائيلي” في مناورة  “الأسد الإفريقي” African” Lion”، وهي أكبر مناورة متعددة  الجنسيات في إفريقيا والشرق الأوسط.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي