أخبارمقالات

حلف عربي تقوده ‫”إسرائيل‬” المشتتة

✍? سعيد بشارات

لقاء قمة الأسبوع المقبل في القدس .. لبيد أكد مساء الخميس أنه سيستضيف في ‫القدس‬ لقاء قمة سياسياً، سيشارك فيه كل من وزير الخارجية الأمريكي، إلى جانب وزراء خارجية ‫الإمارات‬ و‫المغرب‬ والبحرين.

يأتي ذلك اللقاء وكل طرف سياسي في “إسرائيل” يحاول أن يبرز تأثيره في الساحة الإقليمية والدولية؛ لإرضاء ناخبيه، فبينت أعلن قبل أكثر من شهرين نيته إنشاء حلف إقليمي تقوده “إسرائيل” في ظل انسحاب الولايات المتحدة من المنطقة، خوفاً من أن تملأ إيران الفراغ الذي ستتركه الولايات المتحدة، أيضاً أعلن بينت عن نفسه وسيطاً بين القوى وروسيا، وعقد قمة في شرم الشيخ قبل يومين ضمّت الرئيس السيسي وبن زايد.

غانتس يتسابق على الهامش ويحاول التخريب على بينت، فقبل كل زيارة يقوم بها لدولة يسبقه بأيام إليها، ما يشير إلى أزمة بين الاثنين، لبيد يحاول الابتعاد عن مسار بينت، ويقوم بزيارات دبلوماسية أخرى لكنها بارزة ويتم تسليط الضوء عليها.

تأتي هذه القمم والزيارات في ظل خشية من تصعيد شديد على الساحة الفلسطينية، حيث رفعت دولة الاحتلال إجراءاتها الأمنية قبل قدوم ‫رمضان‬، وتقوم بتسهيلات إلى جانب اعتقالات استباقية في النقب والقدس والضفة الغربية، وتسهيلات أخرى في السجون وقطاع غزة.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي