أخبار رئيسيةالشرق الأوسطشؤون فلسطينية

“بلينكن” يزور كيان العدو والسلطة الفلسطينية الأحد المقبل

شبكة الهدهد

من المقرر أن يصل وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكن إلى المنطقة الأحد المقبل لزيارة كيان العدو والسلطة الفلسطينية، قبل أن ينطلق في زيارة متوقعة إلى المغرب والجزائر، بحسب صحيفة “يديعوت أحرونوت”.

الغرض من الزيارة للكيان هو التشاور حول مجموعة متنوعة من القضايا الإقليمية والعالمية، بما في ذلك الحرب الروسية الأوكرانية، وإيران، واتفاقيات التطبيع، والعلاقات مع الفلسطينيين و”حل الدولتين”.

في زيارته سيلتقي بلينكين رئيس وزراء العدو نفتالي بينت، ووزير خارجيته ونائبه يائير لابيد، ووزير جيشه بيني غانتس، ورئيس الكيان يتسحاق هرتسوغ.

سيبحث بلينكين في الكيان مجموعة متنوعة من القضايا، إلا أن القضية الرئيسية التي من المتوقع أن تثار هي القضية الإيرانية على خلفية التوقيع المرتقب للاتفاق النووي في فيينا.

وفي ضوء الاتفاق المزمع، من المتوقع أن تتناول اجتماعات بلينكن مع بينت ومختلف المسؤولين بشكل مكثف القضية الإيرانية ومعارضة الكيان للاتفاق.

كما سيناقشان إزالة الحرس الثوري من قائمة “المنظمات الإرهابية الأمريكية”، وهي الخطوة التي عارضها بينت ولابيد بشدة الأسبوع الماضي.

ومن المتوقع أن يناقش بينيت وبلينكين الحرب في أوكرانيا وجهود الوساطة.

وقالت رئيسة قسم الشرق الأوسط في البيت الأبيض، “يائيل لامبيرت”، إنه من المتوقع أن يؤكد بلينكين خلال زيارته ضرورة تجنب المسيرات التي قد تسبب توترات مع اقتراب شهر رمضان وعطلة “عيد الفصح”.

وفي بيان صدر نيابة عنه، سيؤكد الوزير بلينكن في زيارته التزام الولايات المتحدة الراسخ بأمن الكيان، ومعالجة القضايا “الإسرائيلية” الفلسطينية، ومناقشة التحديات الإقليمية والعالمية مع نظيره في الحكومة الإسرائيلية.

فلسطينيًا، سيلتقي بلينكين رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في رام الله وممثلي المجتمع الفلسطيني، حيث سيؤكد فيها أهمية تعزيز العلاقات الأمريكية الفلسطينية، وتعزيز الحرية والأمن والازدهار للشعب الفلسطيني.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي