أخبارعين على العدو

“عين على العدو” الخميس: 24-3-2022

شبكة الهدهد

الشأن الفلسطيني:

  • “إسرائيل اليوم”: اشتباه باختراق موقع تسجيل العمال الفلسطينيين التابع للإدارة المدنية التابعة للجيش، وإصدار آلاف تصاريح العمال للفلسطينيين بأسماء شركات “مقاولات إسرائيلية” مغلقة أو توقفت منذ فترة عن استقبال عمال.
  • قناة كان العبرية: بعد حوالي نصف ساعة من عملية بئر السبع أمس، التقى وزير الأمن الداخلي عومر بارليف مع المسؤول في السلطة الفلسطينية حسين الشيخ في “تل أبيب”، وعبر حسين الشيخ في بداية اللقاء عن صدمته الكبيرة من الهجوم الذي وقع في بئر السبع، الاجتماع الذي استمر أكثر من ساعة بقليل كان مقررا مسبقا لمناقشة الاستعدادات لشهر رمضان، وافتتح متأخرا حوالي 20 دقيقة بسبب محادثات بين الوزير بارليف ورئيس الوزراء ومفتش الشرطة في أعقاب الهجوم.
  • قناة كان العبرية: اعتقال فتى فلسطيني “15 عاماً” من كفر عقب يوم أمس عند مدخل الأقصى حيث ضبط بحوزته سكين وقبضة حديدية وكوفية وعلم فلسطين، تم تمديد اعتقاله 5 أيام. 
  • موقع القناة 7: عشرات المستوطنين من طلاب المدارس الدينية في الجنوب تظاهروا عند معبر كرم أبو سالم المؤدي إلى قطاع غزة وأغلقوا حركة المرور هناك أمام الشاحنات والمركبات وأشعلوا الإطارات، رداً على عملية بئر السبع. 
  • متان تسوري-يديعوت: حول العملية في بئر السبع: يُشتبه في انتماء شقِيْقَي المنفذ إلى منظمة، بل ويُشتبه في قيامهما بتزويده بوسائل للقيام بالعملية، اعتقل الاثنان اليوم ويجري التحقيق مهما من قبل وحدة التحقيقات في الأنشطة الإرهابية المعادية في شرطة النقب، والشاباك.
  • قناة كان العبرية: “مسؤولون في الشرطة الإسرائيلية”: الشرطة ترجح وقوع المزيد من العمليات قبل حلول شهر رمضان، وخلال جلسة لتقييم الأوضاع عقدت أمس لدى قيادة الشرطة اتفق على أن مدينة القدس والمسجد الأقصى هما أكثر الأماكن حساسية أمنياً.
  • القناة 14 العبرية: اعتقلت قوات حرس الحدود 17 فلسطينياً من بلدة أبو ديس شرق القدس بزعم مشاركتهم في مواجهات اندلعت في البلدة خلال الشهر الماضي.

الشأن الإقليمي والدولي:

  • قناة كان العبرية: “إسرائيل” والمغرب وقعتا اليوم مذكرة تفاهم للتعاون المشترك في مجال الطيران المدني، وقع المذكرة في الرباط عن “الجانب الإسرائيلي” رئيس مجلس إدارة الصناعات الجوية “عمير بيريتس”، وعن الجانب المغربي وزير التجارة والصناعة رياض مزور. 
  • قناة كان العبرية: رئيس الوزراء بينت تحدث أمس مع الرئيس الروسي بوتين، وبحسب وكالات الأنباء الروسية، أعرب بوتين عن تعازيه بقتلى عملية بئر السبع. 
  • قناة كان العبرية: الولايات المتحدة وبريطانيا تدينان عملية بئر السبع، قال مجلس الأمن القومي الأمريكي إن الولايات المتحدة تقف إلى جانب “إسرائيل” في هذه الأوقات العصيبة، وتقدم تعازيها لعائلات الضحايا، كما أعربت الخارجية البريطانية عن صدمتها إزاء العملية وعبّرت عن تعاطفها مع عائلات الضحايا. 
  • القناة 13 العبرية: “إسرائيل” رفضت بيع برنامج “بيغاسوس” للتجسس لأوكرانيا خشية أن يُعتبر بيع البرنامج عملاً عدوانياً ضد أجهزة المخابرات الروسية.

الشأن الداخلي:

  • موقع والا العبري: من المتوقع أن تهبط 3 طائرات جديدة من طراز F35 اليوم الخميس في قاعدة نيفاتيم في الجنوب، ما سيرفع أسطول الطائرات من هذا الطراز إلى 33 طائرة.
  • القناة 13 العبرية: تصريحات مُحرجة لوزير الأمن الداخلي “عومير بارليف” تسببت بضجة في جنازة “دوريس يحباس” التي قتلت مع 3 آخرين في عملية بئر السبع أمس، قال الوزير: “لن نهدأ حتى نقبض على المنفذ ونقدمه للمحاكمة” رغم أن المنفذ قتل في العملية.
  • قناة كان العبرية: يبدأ بعد منتصف الليلة العمل بالتوقيت الصيفي بحيث سيتم تقديم عقارب الساعة في الساعة الثانية فجراً الى الساعة الثالثة، ويستمر التوقيت الصيفي حتى نهاية تشرين الأول/ أكتوبر المقبل.
  • قناة كان العبرية: قال الوزير “عيساوي فريج” إن على مواطني الدولة يهوداً وعرباً أن ينبذوا القتلة كالذي أقدم على قتل أربعة مستوطنين في بئر السبع، وأضاف الوزير فريج أنه لا يجوز أن نتيح لشخص كهذا أن يقوض العلاقات التي نعمل على بنائها سنين طوالاً بين اليهود والعرب، وأعرب عن اعتقاده بأن بالبلاد ليست مقبلة على مرحلة جديدة من التصعيد الداخلي.
  • المتحدث باسم الجيش: افتتاح وحدة “تل شمايم” وعقد مراسم تسليم منظومة الرصد والإنذار الجوي “منطاد تل شمايم” الأكبر من نوعه في العالم من مديرية “حوماه” في إدارة تطوير الأسلحة والبنية التحتية التكنولوجية بوزارة الدفاع إلى سلاح الجو، والذي سيستخدم للرصد والتحذير من التهديدات الجوية.
  • القناة 12 العبرية: “يفراح” شقيق “مناحيم يحزكيل” أحد قتلى عملية بئر السبع: إذا لم نتجول هنا بأمان، فأين نتجول؟ أين نذهب؟ نشعر نحن وجميع سكان الجنوب بانعدام الأمن، وخاصة في منطقة النقب، نحن خائفون للغاية مما يحدث هنا، أنا أعيش في منطقة ميتار وأرى حوادث رشق الحجارة التي تحدث أحياناً على السيارات، إنه أمر مخيف.
  • المتحدث باسم الجيش: أجرى مراقب الجيش خلال الأيام الأخيرة جولة تفتيش مفاجئة لعشرات قواعد الجيش في أنحاء البلاد. 
  • قناة كان العبرية: طرد عضو الكنيست “بن غفير” من جلسة لجنة الشؤون الداخلية في الكنيست، بعد مشادة كلامية مع رئيس اللجنة عضو الكنيست وليد طه – “بن غفير” هاجمه وقال: “ليس لديك شرعية لإجراء مناقشة، أنت المحرض الأكبر ضد “إسرائيل”، ولن نصمت حيال ذلك، أيديكم ملطخة بدماء المستوطنين في النقب، سكان النقب قتلوا بسبب تحريضكم، إنه لأمر مخز للكنيست في “إسرائيل” أن تكون هنا، ليس عليك رئاسة لجنة هنا، عليك أن تترأس لجنة في سوريا”، رفض بن غفير مغادرة القاعة واستمر في الصراخ ضده، حتى تقرر فض جلسة اللجنة وتأجيلها.

عينة من الآراء على منصات التواصل:

  • “بيني غانتس”: إننا نأسف لفقدان رائدة وبطل الديمقراطية أول وزيرة خارجية أمريكية، مادلين أولبرايت، بالنسبة للعالم كانت دبلوماسية لامعة وكانت بالنسبة “لإسرائيل” صديقة حقيقية، نرسل التعازي القلبية لأصدقائنا الأمريكيين وأحبائهم.
  • “اليعازر شتيرن”: كان من دواعي سروري أن ألتقي بوزير دفاع “كوسوفو أرميند ميهاج” وأسمع عن تحديات كوسوفو على الساحة الدولية، شكرت الوزير على فتح السفارة في القدس وعلى العلاقات مع إسرائيل، أطلعته على التهديد الوجودي الذي تشكله إيران علينا، والذي يعمل أيضاً على زعزعة استقرار الشرق الأوسط بأكمله، واتفقنا على استمرار التعاون.
  • “نفتالي بينت”: المدنيان اللذان حيدا منفذ عملية بئر السبع تصرفا بشجاعة وببساطة أنقذا الأرواح، إنهما يستحقون راتبا.
  • “أيليت شاكيد”: نعلن اليوم الأحد عن قرار حكومي يقضي بإقامة 10 بلدات جديدة في النقب على امتداد شارع 25 وبئر السبع ديمونة ووادي عراد، من الصعب المبالغة في الأهمية التاريخية للقرار ومساهمته في المشروع الصهيوني والحكومة في النقب.

مقالات رأي مختارة:

  • “يوآف ليمور”-“إسرائيل اليوم”: الهجوم الذي وقع (الثلاثاء) في بئر السبع يهدد بإشعال الساحة الفلسطينية في وقت حساس، خاصة عشية شهر رمضان، وجهود حماس المتزايدة لإشعال حالة النضال في القدس والضفة الغربية، وتظهر التجارب السابقة أن المنظمات الفلسطينية تحاول جاهدة تشجيع الآخرين على الاقتداء بهذه العملية، وكما هو الحال دائماً، سيُجرى معظم النشاط على الشبكات الاجتماعية التي يستمد منها الشباب معظم إلهامهم.
    ويتمثل التحدي الذي يواجه جهاز الأمن العام” الشاباك” في مراقبة الأنشطة التي تشجع مثل هذه العمليات والتعرف على العوامل التي قد تؤدي إلى تنفيذ عمليات في أعقابها، وهو جهد معروف منذ عدة سنوات منذ الانتفاضات القليلة بعد عملية “الجرف الصامد” “العدوان على غزة 2014” وقد نجح في إحباط معظم الهجمات، ولكن كما ثبت أمس (وفي حالات أخرى في الأيام الأخيرة) لا يمكن أن يصل إلى 100٪ من النجاح، والسبب في ذلك يكمن في الاختلاف بين بنية تحتية لتنظيم وبين منفذ عملية بمفرده، البنية التحتية قادرة على إحداث هجمات أكثر فتكاً، لكنها أكثر عرضة للإحباط بسبب تعدد عناصرها، ومن ناحية أخرى، يكون منفذ العملية الوحيد هدفاً يصعب إحباطه إذا لم يترك وراءه أي علامات إرشادية (مادية أو تكنولوجية)، ولكن يمكنه فقط التسبب في ضرر محدود – وفي هذا الصدد، يعتبر الهجوم غير معتاد، حيث تمكن منفذ عملية منفرد من قتل أربعة مدنيين قبل القضاء عليه، يمكن الافتراض أنه في أعقاب الهجوم، وعلى خلفية التقدير المعقول بأنه سيتم إجراء محاولة لتقليده، نرى الآن زيادة في اليقظة وربما تعزيزاً معيناً للقوات في شرق القدس– هدف الهجمات – ونقاط الاحتكاك في الضفة الغربية ومنطقة التماس، سيكون التحدي الرئيسي لقوات الأمن هو تقليل الاحتكاك وعدد الضحايا قدر الإمكان حتى لا يؤدي إلى تصعيد غير مرغوب فيه.
  • “دافيد بيرتس”-“إسرائيل اليوم”: المجتمع البدوي في الجنوب، مثل المجتمع اليهودي في النقب، هو شريك كامل في المجتمع الإسرائيلي، ولكن من سمح ببلاد بلا قانون ونظام في بقعة صغيرة تلقى بلاداً وحشية وقاتلة في بقعة كبيرة، اختار قادة الدولة على مدى سنوات طويلة جداً التجاهل، صرفوا النظر وواصلوا الأمل أن بطريقة المعجزة فإن الهبوط الحر للجنوب في الثقب الأسود من الفوضى، الكبت والإهمال سينتهي بشكل ما من تلقاء ذاته – وبالفعل، أسفل الهوة باتت هنا، الأرضية نازفة والمحيط يشتعل، لا شيء يتدبر أو ينتظم من تلقاء ذاته، الساعة تدق في كل مدرجات الجحيم التي وصلنا إليها وتعلن – أهلاً وسهلاً في مفترق المصير، هنا لا توجد إلا إمكانتان – إما العمل أو الكف عن الوجود.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي