أخبارمقالات

ما بعد خطاب زيلينسكي في كنيست العدو

شبكة الهدهد

بعد خطاب زيلينسكي في الكنيست واتهام روسيا بأنها تنفذ “محرقة” جديدة، لم يرُق ولم يُطرب آذان “الإسرائيليين”، ما دفع الائتلاف والحكومة للهجوم عليه، روسيا في إنذار نهائي لأوكرانيا :”أمام أوكرانيا حتى الساعات الأولى من يوم 21 مارس لإعلان استسلام ماريوبول.

في وقت سابق اليوم، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها استخدمت صواريخ فوق صوتية لتدمير مستودع ذخيرة في أوكرانيا، ويشرح الخبراء للقناة 12 ما هي فوائد مثل هذا السلاح في ساحة المعركة، ولماذا استخدمه الروس الآن، وقالوا إن “الصواريخ التي تفوق سرعتها سرعة الصوت ليست جزءًا من القصة الأوكرانية على الإطلاق؛ القصة هنا تشكل تهديدًا للغرب.

بالعودة إلى الرئيس الأوكراني زيلينسكي، خلال الخطاب في الكنيست قال: “من الممكن التوسط بين الدول، لكن ليس بين الخير والشر، نطلب المساعدة منكم، اللامبالاة تقتل، لماذا لم تفرضوا عقوبات على روسيا؟

‏ ⁦‪⁩لكن وبالرغم من انتقادات زيلينسكي لسياسة “إسرائيل” تجاه الحرب الروسية الأوكرانية، أوضح المسؤولون “الإسرائيليون”: “لن نغير سياستنا”.

كما هاجم مسؤولون حكوميون “إسرائيليون” كبار تصريحات الرئيس الأوكراني، وأوضحوا أن “إسرائيل” تعتزم مواصلة جهود الوساطة بين روسيا وأوكرانيا.

وفي مقال على موقع القناة 12 عاميت سيجال قال إن: “الدقائق العشر من خطاب زيلينسكي أثبتت أنه حاول تحويل مسار السفينة “الإسرائيلية في اتجاهه، في محاولة لا يبدو أنها ستسيرعلى ما يرام، حيث أخذ – طوال الخطاب – يرسل الرسائل التي تثبت أنه ربما لم يكن موجهاً كلامه إلى آذان وقلوب أعضاء الكنيست الـ120.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي