أخبارشؤون عسكرية

ذروة سرقة أسلحة الجنود من داخل قواعد جيش العدو

الهدهد/ القناة السابعة

كشفت منظمة “العقيدة  القتالية” عن معطيات تظهر أن فرص سرقة أسلحة من جندي في قاعدة للجيش “الإسرائيلي” أعلى منها في المنزل.

وقد اتصلت المنظمة بالجيش “الإسرائيلي” من خلال قانون حرية المعلومات وطلبت تجزئة البيانات المتعلقة بسرقة الأسلحة من قواعد الجيش، مقارنة ببيانات سرقات الأسلحة من منازل الجنود.

وأفاد الجيش أنه خلال الأعوام 2017-2021 انعكس مبدأ واضح: حوادث سرقة الأسلحة من قواعد الجيش “الإسرائيلي” أكثر شيوعًا من السرقة من منازل الجنود.

وعلى سبيل المثال في عام 2019 وبحسب البيانات سُرقت 31 قطعة سلاح من وحدات الجيش، مقابل 16 قطعة سلاح من منازل الجنود.

وفي عام 2020 سرقت 27 قطعة سلاح من وحدات الجيش مقابل 15 قطعة من منازل الجنود.

مايكل كرميئيل منسق المنطقة الجنوبية ومدير القسم القانوني في منظمة العقيدة القتالية يشير إلى أن المتحدث باسم الجيش “الإسرائيلي” حذف البيانات المتعلقة بسرقة الأسلحة من مخازن الأسلحة ومن غرف التسليح، وركز فقط على الأسلحة التي هي عهدة  لدى الجنود وليس التي لدى قادة القواعد.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي