أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"

‏جنازة وزير التوراة

شبكة الهدهد

لم تبدأ بعد جنازة الحاخام “كانيفسكي”، وبالفعل هناك فشل جديد في تقييمات واستعدادات الشرطة لأكبر جنازة في تاريخ الكيان، فكل الزوار يحاولون الوصول “لبني براك” حيث بدأت الليلة الحشود بالوصول إلى منطقة إقامة الحاخام والشارع الذي ستقام فيه الجنازة.

من ضمن المتسللين -رغم الإجراءات الأمنية وتشديد الشرطة- زعيم المعارضة “بنيامين نتنياهو” الذي تسلل عبر البيوت وصولاً إلى بيت المتوفى وزير التوراة، حيث قضى الليلة على فراشه، ‏في حين الجموع مكتظة ويتوقع وقوع ضحايا اليوم مع عدم مقدرة سيارات الإسعاف من الوصول اليهم أو حتى نقلهم إلى المستشفى.

خلال الليل فشلت المفاوضات بين كبار رجال الدين اليهود والشرطة التي منعتهم من الوصول لبيت الحاخام “كانيفسكي” للمشاركة في جنازته.

‏بسبب جنازة رجل الدين اليهودي “كانيفسكي”، سيتم إغلاق مفترقات وشوارع رئيسية في منطقة “بني براك” و”تل أبيب”، طريق “جها” مغلق من تقاطع “جانوت” إلى “موراشا”، في كلا الاتجاهين، أيضًا الطريق 471 حتى “بار إيلان” مغلق، طريق 461 من مفرق “تل هشومير” إلى تقاطع “ميسوبيم”، “بيتاح تكفا” مغلق، طريق “آم هاموشافوت” من “أيالون” حتى طريق 4 ومحور “جابوتنسكي” ومن طريق رابين إلى طريق “بن غوريون” وحتى “جفعتايم” مغلق.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي