أخبارعين على العدو

“عين على العدو” السبت: 19-3-2022

شبكة الهدهد

الشأن الفلسطيني:

  • قناة كان العبرية: تقديم لائحة اتهام ضد أحمد نسلة من مخيم شعفاط لتنفيذه عمليتي طعن منفصلتين في قرية حزما شمال شرقي القدس.
  • موقع والا العبري: سمح بالنشر: اعتقل جهاز الشاباك بالتعاون مع الشرطة 4 من سكان صور باهر وبيت حنينا بالقدس خططوا لإشعال الوضع في المدينة ضد المستوطنين وقوات الأمن خلال شهر رمضان بدعم وتمويل من قيادة حماس في تركيا، كما تلقى بعضهم تدريبات على إطلاق النار خارج البلاد تحت إشراف شخصيات بارزة في حماس مقرها تركيا.
  • قناة كان العبرية: أحبطت قوة من حرس الحدود اليوم محاولة تهريب نصف طن من اللحوم من مناطق السلطة الفلسطينية إلى البلاد عن طريق معبر حزما شمالي القدس، وضبطت اللحوم على متن شاحنة تعود لأحد سكان البلدة القديمة.
  • صحيفة معاريف: اعتقلت الشرطة في اللد فلسطينيًا في الحادية والعشرين من العمر للاشتباه فيه بالإقامة خلافاً للقانون، كما ضبطت الشرطة بحوزته مسدس، وسيمثل في وقت لاحق أمام المحكمة للنظر في طلب الشرطة تمديد فترة اعتقاله.
  • صحفية جلوبس: قررت حكومة بينت مجموعة من الإجراءات للرصد والمتابعة والتدقيق حتى في أجور العمال الفلسطينيين، واتخذ الجيش عدة خطوات لمراقبة الأموال، من بينها فرض ضريبة القيمة المضافة الرقمية على البضائع التي يتم استيرادها من قبل الفلسطينيين عبر الموانئ والمطارات بحسب اتفاقية باريس التي وقعتها السلطة.

الشأن الإقليمي والدولي:

  • المتحدث باسم الجيش: أنهى نائب رئيس الأركان، الجنرال “هرتسي هاليفي” أمس الخميس زيارة عمل إلى الولايات المتحدة كانت تهدف إلى المشاركة في ندوة أمنية استراتيجية إلى جانب نظرائه في الهيئات المشتركة الأمريكية، وفي القيادتين المركزية والأوروبية للجيش الأمريكي، كما أجرى سلسلة لقاءات في البنتاغون ومع مسؤولين آخرين.
  • مكتب بيني غانتس: تحدث وزير الدفاع “بيني جانتس” الليلة (الجمعة) مع وزير الدفاع الأمريكي “لويد أوستن”، وشكر وزير الدفاع نظيره على الموافقة على مساعدة “إسرائيل” بمبلغ 4.8 مليارات دولار، بما في ذلك إضافة مبلغ صواريخ القبة الحديدية الاعتراضية على النحو المتفق عليه في اجتماعهما قبل نحو عام في واشنطن، وناقش الطرفان تفاصيل الاتفاق النووي الناشئ وموقف “إسرائيل” من مكوناته، وقال الوزير إنه من الأهمية بمكان في الوقت الحالي تكثيف التنسيق والتعاون بين دول المنطقة ودول أخرى في مواجهة العدوان الإيراني.
  • القناة 13 العبرية: على خلفية تحسن العلاقات بين “إسرائيل” وتركيا، والاجتماع الأخير للرئيسين “يتسحاق هرتسوغ” ورجب طيب أردوغان، ستزود “الشرطة الإسرائيلية” الأتراك بقائمة من “المجرمين” الهاربين إلى تركيا لتسليمهم، وفعلاً فقد تم تسليم مُجرم واحد هذا الأسبوع.
  • يديعوت أحرونوت: الولايات المتحدة حول زيارة الرئيس السوري بشار الأسد إلى الإمارات: “نشعر بخيبة أمل وانزعاج عميقين من محاولة جعل نظام الأسد شرعيًا”.
  • صحيفة معاريف: قال الجنرال “كينيث ماكنزي” قائد القيادة الوسطى للجيش الأمريكي الليلة الماضية إن “تبادل الضربات بين إسرائيل وإيران يعرض القوات الأمريكية في سوريا والعراق للخطر”، كما أكد أن “إيران لا تزال تلتزم بفكرة تدمير إسرائيل، لذا أعتقد أنه من الواضح أن إسرائيل ستتخذ خطوات للدفاع عن نفسها”.

الشأن الداخلي:

  • إعلان مشترك لرئيس الوزراء، نفتالي بينت، ووزير الخارجية، يائير لابيد: إن الحرس الثوري هو عبارة عن منظمة إرهابية هو حزب الله في لبنان، والجهاد الإسلامي في غزة، والحوثيون في اليمن، والميليشيات في العراق قتلت آلاف الأشخاص، بمن فيهم المواطنون الأمريكان، إن محاولة إلغاء تعريف الحرس الثوري كمنظمة إرهابية هي عبارة عن الاستهزاء بالضحايا وشطب الواقع الموثق المدعوم بأدلة دامغة، فيستحيل علينا التصديق بأن تعريف الحرس الثوري كمنظمة إرهابية سيلغى مقابل “التعهد بعدم استهداف الأمريكان”.
  • صحيفة هآرتس: تظاهر صباح أمس نشطاء من أجل حماية البيئة قبالة منشأة شركة الكهرباء في الخضيرة احتجاجاً على نية الحكومة إقامة محطات جديدة لتوليد الطاقة تعمل بالغاز، ودعا المتظاهرون، وهم من حركة “التمرد ضد الانقراض”، إلى الانتقال إلى الطاقة الخضراء.
  • القناة 13 العبرية: وفاة أحد كبار حاخامات “إسرائيل”، الزعيم الروحي للحريديين الليتوانيين الحاخام “حاييم كانييفسكي” عن عمر 94 عاماً.
  • القناة 12 العبرية: تقديرات الشرطة أن جنازة الحاخام “حاييم كانييفسكي” التي ستقام يوم الأحد سيحضرها حوالي مليون شخص، وستكون أكبر حتى من جنازة الحاخام الراحل “عوفاديا يوسف”.

عينة من الآراء على منصات التواصل:

  • “نفتالي بينت”: مع كل “شعب إسرائيل”، تلقيت ببالغ الأسى نبأ وفاة أعظم أبناء الجيل، الحاخام الراحل “حاييم كانيفسكي”، على الرغم من عظمته في التوراة حرص الحاخام دائمًا على استقبال كل شخص بقلب مفتوح وعينين فاتحتين، لقد كان قائدًا عامًا حقيقيًا قاد من منزله المتواضع في بني براك عشرات الآلاف من “شعب إسرائيل” بحكمة ومنطق وبراعة نادرة.
  • رئيس القائمة العربية المشتركة عضو الكنيست أيمن عودة: بعثت بالتعازي لعضو الكنيست “موشيه غافني” في وفاة الحاخام “كانيفسكي”، أشاطر الجمهور الحريدي الحزن على هذه الخسارة الفادحة في وفاة الحاخام.

مقالات رأي مختارة:

  • تال ليف رام-معاريف: المناوشات بين إيران و”إسرائيل” لا تنقطع عن السياق العالمي، عندما تتناوش القوى العظمى فيما بينها، يكون من شأن أثر انعدام الاستقرار العالمي أن سيصل إلى مواجهات تجري بين قوى أصغر مثل “إسرائيل” وإيران، ومن هنا فإن التوتر في الساحة الشمالية سيرافقنا لزمن طويل، واحتمالات التصعيد تزداد كلما يمر الوقت ويتواصل الصدام العسكري، حيث يكون معظمه من خلف الكواليس وفي ظل غموض شديد.
  • “عاموس هرئيل”-هآرتس: تبادل اللكمات بين “إسرائيل” وإيران يذكر قليلاً بلعبة كرة الماء التي فيها معظم العنف يحدث تحت خط الرؤية للمشاهدين والحكم، الخطر هو أن تراكم الخطوات المتبادلة والتي الكثير منها يحدث على أراضي العدو وليس على أراضي وسيطة مثل سورية والعراق، ستقود في النهاية إلى سوء حسابات الذي نهايته مواجهة عسكرية أوسع، حتى لو دخل البرنامج النووي مرة أخرى إلى التجميد، يكثر بينت الحديث في منتديات مغلقة عن استراتيجية “الموت من ألف جرح” التي يقودها ضد إيران، ولكن في هذه المعركة أيضاً إسرائيل يمكن أحياناً أن تُجرح وتنزف.
  • “يهونتان ليس”-هآرتس: بشكل أو بأخر من المشكوك فيه ما إذا كان البيان القاسي الذي أدلى به بينت ولبيد سيؤدي إلى خلاف كبير مع الإدارة الأمريكية، فمنذ تعيين بينت كرئيس للوزراء، ومنذ تشكيل الائتلاف وهناك تعاون وثيق بين الحكومتين، من المرجح الافتراض أن تنفيس “الضغط الإسرائيلي” لا يخرج عن سياق التفاهمات بين الطرفين، لقد قرر بينت فور تعيينه التماشي مع التصميم الأمريكي على توقيع الاتفاقية مع إيران، لتجنب المواجهة على هذه الخلفية وتركيز الجهود على تعزيز الحوار في الذي سيلي تجديد الاتفاق النووي الذي من شأنه أن ينتهي في ثماني سنوات، على الرغم من أن الرئيس الأمريكي جو بايدن رفض الاقتراح الإسرائيلي بالتهديد بشن هجوم عسكري كبير لكبح جهود طهران النووية، إلا أنه اقترب من بينت عندما تعهد علنًا في أغسطس الماضي بأن “إيران لن تمتلك أبدًا أسلحة نووية”.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي