أخبارشؤون دولية

“جانتس” يُناقش مع نظيره الأمريكي الاتفاق النووي الجديد

شبكة الهدهد

نشرت وسائل إعلام عبرية بأن اتصالاً جرى بين وزير جيش العدو “بني جانتس” ونظيره الأمريكي حول الاتفاق النووي الجديد مع إيران.

وبحسب موقع والا العبري تحدث وزير جيش العدو بيني جانتس الليلة (الجمعة) مع وزير الدفاع الأمريكي “لويد أوستن” وشكره على موافقته على تقديم مساعدات بقيمة 4.8 مليار دولار للكيان، بما في ذلك إضافة صواريخ القبة الحديدية الاعتراضية، فيما ناقش الاثنان تفاصيل الاتفاق النووي الجديد مع إيران.

 وقد استنكر رئيس وزراء العدو “نفتالي بينت” ووزير خارجيته “يائير لبيد”، نية الولايات المتحدة إزالة الحرس الثوري الإيراني من قائمة المنظمات الإرهابية.

وفي تصريح مشترك بين الاثنين قالا فيه: “نواجه صعوبة في الاعتقاد بأن الولايات المتحدة ستزيل تعريف الحرس الثوري كمنظمة إرهابية”.

هذا ليس أول تصريح علني لبينت ضد الإدارة الأمريكية بشأن هذه القضية، وفي خطاب ألقاه قبل نحو شهر، هاجم بينت نية الولايات المتحدة إزالة التنظيم من القائمة ووصفها بأنها “قمة الوقاحة”.

بيان بينيت ولبيد هو جزء من حملة الضغط الصهيونية، المصممة لمنع إعادة توقيع الاتفاق النووي، وذلك عندما يشكل طلب إيران بإخراج الحرس الثوري من قائمة التنظيمات الإرهابية أحد العقبات الرئيسية التي تحول دون إتمام الاتفاق.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي