أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"شؤون دولية

تحليل.. الوصول إلى “إسرائيل” كلاجئ أسهل وأسرع منه كمهاجر جديد

ترجمة الهدهد

“إسرائيل هيوم”/ يفعات أرليش

البيانات تتحدث عن نفسها، فقد اتضح أنه من الأسهل والأسرع الوصول إلى “إسرائيل” كلاجئ لا ينطبق عليه قانون العودة مقارنة بمهاجر جديد، فتحت دولة الشعب اليهودي أبوابها أمام المواطنين الأوكرانيين الفارين أينما كانوا، بينما ينتظر أكثر من 10000 شخص في البلدان المجاورة لأوكرانيا الحصول على تأشيرات الهجرة.

ومنذ اندلاع الحرب حتى ظهر أمس، تم استيعاب 7437 لاجئًا أوكرانيًا في “إسرائيل” دون قانون العودة، في المقابل هاجر 3695 مهاجرًا فقط من أوكرانيا إلى “إسرائيل” بموجب قانون العودة، أي مقابل كل مهاجر جديد من أوكرانيا استوعبت “إسرائيل” لاجئين أوكرانيين اثنين.

كل هذا بينما يعيش حوالي 10000 لاجئ من الجاليات اليهودية في أوكرانيا مع أمتعتهم في بولندا ورومانيا والمجر ومولدوفا، بعضهم في ظروف قاسية في مراكز اللاجئين، وينتظرون الإذن بالهجرة إلى “إسرائيل ، بالإضافة إلى ذلك استمر ما لا يقل عن 5000 لاجئ يهودي آخر من أوكرانيا في طريقهم إلى دول أوروبا الغربية، وخاصة إلى ألمانيا، واختاروا عدم الهجرة إلى “إسرائيل” في هذه الأثناء، يرجع بعضها إلى طول انتظار تصاريح الهجرة، والبعض الآخر بسبب الشروط والمنح التي تقدمها ألمانيا.

الإجراء المعجل

تم تجميع هذه الأرقام بناء على بيانات من الوكالة اليهودية لحوالي 7000 لاجئ من الجاليات اليهودية في أوكرانيا، والذين يقيمون حاليًا في 18 فندقًا مختلفًا استأجرتها الوكالة في بولندا، المجر، في رومانيا ومولدوفا، واستناداً إلى البيانات التي تم جمعها في مولدوفا ورومانيا بشأن حوالي 3000 لاجئ يهودي في مرافق الجاليات اليهودية، JDC (لجنة التوزيع الأمريكية اليهودية المشتركة، هي منظمة إغاثية يهودية مقرها في نيويورك) ومؤسسة الصداقة.

قبل أربعة أيام فقط، فهمت “إسرائيل” الموقف، وبعد ضغوط من الوكالة اليهودية ومنظمات عالية، تقرر إطلاق “عالية إكسبرس”(هجرة إكسبرس)، والتي تتضمن تسهيل عمليات فحص منظمة ناتيف” للحصول على الأهلية حسب قانون العودة، يستغرق فحص الأهلية الكامل لهجرة كل عائلة حوالي ساعة.

ينص تغيير السياسة على أنه بدلاً من التحقق من الأسرة بأكملها، يكتشف ممثلو “منظمة ناتيف” ما إذا كان هناك قريب من الدرجة الأولى في البلد، وما إذا كانوا قد بدأوا بالفعل الأهلية بشكل واضح في الماضي أو إذا كان أحد الأطفال قد شارك في برامج “نعليه” أو برامج “رحلة”(مساع) أو “اكتشاف” (تقليت) (برامج لتدريب الأطفال اليهود على الهجرة للكيان برعاية الكنيست).

 إذا كانت الإجابة بنعم، فسيحصل أفراد الأسرة على تصريح لدخول “إسرائيل”، تستغرق هذه العملية ربع ساعة بدلاً من ساعة، عند وصولهم إلى “إسرائيل” يحصل اللاجئون على تأمين صحي، ويتم إيواؤهم من قبل قيادة الجبهة الداخلية ووزارة الاستيعاب في الفندق لمدة أسبوعين، خلال هذين الأسبوعين، يواصل ممثلو ناتيف التحقق من الأهلية، وعندها فقط يمنحونهم وضع وشروط المهاجرين الجدد.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي