أخبار رئيسيةالملف الإيرانيشؤون دولية

الغرب يحذر: المفاوضات للتوصل لاتفاق نووي وصلت إلى طريق مسدود

الهدهد/ “إسرائيل” اليوم

حذرت فرنسا وألمانيا وإيطاليا الدول الأوروبية الثلاث الموحدة تحت E3 إلى جانب الولايات المتحدة اليوم (السبت) من أن المحادثات النووية في فيينا وصلت إلى طريق مسدود، وأن المطالب الجديدة التي قدمتها روسيا قد تلقي شهورا من الجهد السياسي في سلة المهملات.

في غضون ذلك أشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس إلى أن الولايات المتحدة لن تعرض على روسيا تخفيفًا للعقوبات المفروضة عليها في أعقاب غزو أوكرانيا، من أجل ضمان توقيع موسكو من جديد على الاتفاق النووي مع إيران.

وبعد توقف المفاوضات في فيينا بين القوى والجمهورية الإسلامية، يحاول الغرب الضغط على روسيا لوقف مطالبها بضمانات جديدة كما ظهرت الأسبوع الماضي، ويعتقد الكثير أن هذا هو سبب التأخير في المحادثات للتوصل إلى تفاهمات مع إيران.

وأكد مصدر في الرئاسة الفرنسية الليلة أنه، خلال المحادثة الثلاثية التي أجراها الرئيس إيمانويل ماكرون مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمستشار الألماني أولاف شولتز، ضُغط على بوتين للقيام بما هو ضروري للسماح بالتوقيع والعودة إلى الاتفاق النووي الأصلي.

انتهت المحادثات الماراثونية في العاصمة النمساوية بعد شهور من الجهد السياسي، حيث ترأس الفريق الإيراني نائب وزير الخارجية علي بكاري كاني، ومن الجهة الأخرى كان هناك الدول الموقعة على الاتفاقية النووية الأصلية وهي (الصين وروسيا وألمانيا وبريطانيا وفرنسا)، بينما تشارك الولايات المتحدة في المفاوضات “بشكل غير مباشر” و يقود العملية برمتها هنريك مور المسؤول عن السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي