أخبارالشرق الأوسط

هرتسوغ: “أردوغان منفتح على حوار حقيقي وإسرائيل ليس لديها أوهام”

ترجمة الهدهد
هآرتس/ جوناثان ليس

قال رئيس كيان العدو إسحاق هرتسوغ: “إن لديه انطباعاً بأن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان منفتح على حوار حقيقي”.

مضيفاً: “أن إسرائيل ليس لديها أوهام بشأن الجهود المبذولة لإعادة العلاقات بين البلدين”.

كان الاجتماع بين هرتسوغ وأردوغان في أنقرة بمثابة أول زيارة لـ “زعيم إسرائيلي” منذ عام 2008، بعد أكثر من عقد من العلاقات المتوترة، وعقب الاجتماع أعرب الرئيس التركي عن اعتقاده بأن البلدين يدخلان الآن حقبة جديدة من العلاقات المتبادلة.

وفي إيجاز للصحفيين صباح اليوم الخميس، قال هرتسوغ: “إن عملية تجديد العلاقات مع تركيا بدأت بطريقة واقعية”، وأعرب عن أمله في اجتماع الأربعاء في “وضع أساس لتطوير العلاقات وإحراز تقدم بشكل إيجابي بين البلدين”.

وقال هرتسوغ: “إن العملية برمتها هي عملية بلا أوهام، مؤكدا أن الاجتماع عقد بالتنسيق الكامل مع “رئيس الوزراء الإسرائيلي” ووزير الخارجية ومجلس الوزراء بعد فحص الوضع على مدى عدة أشهر، بما في ذلك الإجراءات التركية بعد اعتقال أوكنينز في أنقرة.

وقال هرتسوغ: “إنه ناقش العديد من القضايا مع أردوغان، وأن الاثنين تعمقا في التفاصيل، وإن العملية التي بدأت في الاجتماع ستختبر في الواقع والأفعال على الأرض، وبالطبع في إطار الاحترام المتبادل”.

مضيفاً: “أن اتفاقيات أبراهام لعبت دوراً في تجديد العلاقات مع تركيا”.

وقال أيضاً: أن “إسرائيل” نالت لنفسها مكانة رائعة في المنطقة، وقال: “إن اتفاقيات أبراهام فتحت فرصاً استثنائية لها، وكذلك الشراكة اليونانية مع اليونان وقبرص”.

كما اتفق هرتسوغ وأردوغان على إنشاء آلية لإدارة النزاعات في محاولة لمنع “التفجيرات” عندما تنشأ الخلافات بين البلدين، وسيترأس هذه الآلية مستشار أردوغان المقرب إبراهيم كالين والمدير العام لـ “وزارة الخارجية الإسرائيلية” ألون أوشبيز، بهدف صياغة حلول للمشاكل في الوقت الفعلي ومنع تدهور الوضع إلى أزمة دبلوماسية، نشأت فكرة إنشاء مثل هذه العملية نتيجة للتعامل الناجح مع قضية أوكنينز، سيتم تحديد تفاصيل نظام التنسيق المشترك الجديد في الأيام القليلة المقبلة، بعد عودة هرتسوغ إلى “إسرائيل”.

وعقد الاجتماع في وقت يرسخ فيه الرئيس التركي مكانته كلاعب رئيسي على الساحة الدولية، وبعد يوم الاجتماع، يستضيف أردوغان محادثات وجهاً لوجه في أنطاليا بين وزيري الخارجية الروسي والأوكراني، وهو أعلى اجتماع بين الجانبين منذ بدء الحرب.

وبعد الاجتماع، من المقرر أن يتحدث أردوغان مع الرئيس الأمريكي جو بايدن عبر الهاتف، وسيستضيف يوم الجمعة الرئيس الاذربيجاني “إلهام علييف”، وسيستضيف أردوغان يوم الأحد القادم رئيس الوزراء اليوناني “كيرياكوس ميتسوتاكيس” والمستشار الألماني أولاف “شولتز يوم الاثنين”.

فيما التقى اليوم الخميس هرتسوغ بأعضاء الجالية اليهودية في إسطنبول.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي