أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"

بنسبة قد تصل إلى 50%

توقعات بارتفاع أسعار الدقيق في كيان العدو

شبكة الهدهد

أبلغت مطاحن الدقيق تجار التجزئة في كيان العدو أنهم يتوقعون ارتفاع سعر الدقيق بنحو 18% خلال اليومين القادمين، وذلك وفقاً لما نشرته القناة 12 العبرية.

يستهلك المستوطنون في كيان العدو نوعين من القمح: نوع يتم استيراده من أوروبا الشرقية ونوع آخر من أمريكا، ومن المتوقع أن يرتفع سعر الأخير، الذي يعتبر أكثر تكلفة، بين 40-50%، كما أنه من المتوقع أن يؤثر هذا الارتفاع في الأسعار على جميع المنتجات الأساسية من الخبز والكعك إلى اللحوم.

وورد في رسالة إلى تجار التجزئة من إحدى مطاحن الدقيق في كيان العدو ما يلي: “في ضوء الزيادة المستمرة الناتجة عن غرامات انتظار السفن والحجز في الموانئ، وارتفاع أسعار الشحن البحري والبري، وارتفاع أسعار الطاقة، الكهرباء والوقود، والتكاليف الإضافية المستمرة التي عانيناها جميعاً، نضطر إلى رفع سعر الدقيق على الفور، سيتم رفع السعر يوم 10-3-2022 وسيتم تحديث السعر خلال الأيام القليلة المقبلة.

يشار إلى أن ارتفاعا حادا في الأسعار شهدها كيان العدو الشهر الماضي قُبيل الحرب الروسية الأوكرانية، ما أدى إلى احتجاجات ضخمة في الكيان في ظل أزمة اقتصادية حادة، يعاني منها أصحاب الأعمال والطبقة المتوسطة والضرائب المركبة التي تفرضها حكومة العدو على مستوطنيها، إضافة إلى تهرب حكومة بينت ممثلة بوزير المالية ليبرمان من تقديم مساعدات اقتصادية ومالية لمتضرري كورونا.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي