أخبارعين على العدو

“عين على العدو” الأربعاء: 9-3-2022

شبكة الهدهد

الشأن الفلسطيني:

  • 0404 العبري: فلسطينيون رشقوا الحجارة تجاه مركبات المستوطنين في شمال الضفة الغربية، فيما لحقت أضرار دون وقوع إصابات.
  • موقع القناة 7: أضرار في حافلة للمستوطنين على الطريق 60 بالقرب من أم بطين في النقب. 
  • 0404 العبري: أضرار في حافلة للمستوطنين بعد رشقها بالحجارة قرب “غوش عتصيون”.
  • قناة كان العبرية: حول عملية الطعن أمس: صدر أمر غير معتاد بحظر نشر تفاصيل وهوية عُنصرَي الشرطة المصابَين في العملية، بسبب تهديدات تلقاها أحدهما. 
  • “إسرائيل اليوم”: الكيان طلب الليلة الثلاثاء من المحكمة العليا تأجيلا لمدة شهر آخر، لصياغة موقفه وإبلاغها به بخصوص ملف الخان الأحمر “بسبب انشغال رئيس الوزراء في أزمة القتال في أوروبا”.

الشأن الإقليمي والدولي:

  • جيلي كوهين-كان: بعد محادثة اليوم مع زيلينسكي، تحدث بينيت مرة أخرى اليوم مع بوتين. 
  • موقع والا العبري: طالب كبار المسؤولين في مكتب رئيس الوزراء بينت الأوكرانيين بالتوقف عن التمادي في انتقاد “إسرائيل”. 
  • “معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي”: سفير أوكرانيا في “إسرائيل” إيفجان كرونيتشوك، يحذر: أعتقد أنه في الأيام القادمة سيستخدم الروس الأسلحة النووية في أوكرانيا وخارجها، هذا جزء من الاستراتيجية الروسية، وقال باكيا: الحقيقة أننا في حرب بربرية وإبادة جماعية للشعب الأوكراني، حتى عندما فتحت الممرات الإنسانية قتل كثير من المدنيين، نتوقع من صديقتنا “إسرائيل” مساعدتنا أيضا بالأسلحة الدفاعية نحن بحاجة للمساعدة الآن، ليس في غضون أسابيع قليلة بل الآن، كما أدعو “الإسرائيليين” للتوقف عن التعامل مع روسيا.
  • يديعوت أحرونوت: بسبب الخبرة المتراكمة على مدار سنوات في الحروب مع غــــزة، مراكز الدعم النفسي والصمود في مستوطنات غلاف غــــزة تشارك في إرسال ومساعدة وفود لتقديم الدعم النفسي للاجئين الأوكرانيين في أوكرانيا وبولندا بسبب الحرب الروسية. 
  • القناة 13 العبرية: وزير الخارجية الأوكراني اعتذر لشركة الطيران إل عال بعد أن اتهم الشركة بدعم روسيا. 
  • معاريف: مسؤول رفيع مطّلع على تفاصيل لقاء وزير الخارجية لابيد مع نظيره الأمريكي بلينكن تحدث عن الاقتراب من توقيع اتفاق نووي جديد مع إيران، ويشير المسؤول أن الجانبان ناقشا الاتفاقية النووية التي من المتوقع توقيعها بين إيران والدول الغربية. وبحسب المصدر ذاته، قيل إن الاتفاق في طور التوقيع.
  • موقع والا العبري: الولايات المتحدة: لم يتبق سوى القليل من الوقت لمحاولة التوصل إلى اتفاق دبلوماسي مع إيران.

الشأن الداخلي:

  • روعي شارون-كان: الجيش يرفع حالة التأهب على امتداد الحدود الشمالية وفي سلاح الجو والدفاعات الجوية بسبب تهديد إيران بالرد على مقتل ضابطين من الحرس الثوري قرب دمشق الليلة قبل الماضية في غارة نُسبت “لإسرائيل”.
  • المتحدث باسم الجيش: متابعة للتقارير عن الانفجارات التي سمعت في وقت سابق أمس، بعد الفحص، اتضح أنها بفعل اختراق حاجز الصوت خلال نشاط روتيني لسلاح الجو، سيتم التحقيق في الحادث.
  • موقع القناة 7: بدعوة من أردوغان: سيتوجه اليوم “الرئيس هرتسوغ” وزوجته إلى تركيا في زيارة سيلتقي خلالها بأردوغان في قصره بأنقرة، وسيلتقي بممثلي الجالية اليهودية في كنيس “نيفيه شالوم” في إسطنبول.
  • موقع القناة 7: عضو الكنيست “موسى راز” يطالب وزير الدفاع غانتس بإرسال سترات واقية من الرصاص وخوذات إلى المواطنين الأوكرانيين “دعونا لا نغمض أعيننا في الوقت الذي يُقتل فيه مواطنو أوكرانيا”. 
  • القناة 12 العبرية: كبرى مطاحن الدقيق في “إسرائيل” أبلغت التجار وسلاسل التسويق أنها سترفع غداً 10/3 سعر الطحين بنحو 18% بسبب الحرب بين روسيا وأوكرانيا، وإذا لم يعد الوضع إلى حالته قبل اندلاع الحرب، قد يصل الارتفاع إلى 50%.
  • معاريف: السفير البريطاني في “إسرائيل”: “بريطانيا تقدر جهود بينت”.
  • المتحدث باسم الجيش: بدأ رئيس الأركان القبرصي الجنرال “ديموقريطوس زرفاكيس” زيارته الأولى إلى “إسرائيل” أمس بضيافة رئيس الأركان الجنرال “أفيف كوخافي” ناقشا معاً التحديات الأمنية المشتركة في الشرق الأوسط وفرص توسيع التعاون بين الجيشين.
  • القناة 12 العبرية: آلاف المستوطنين وأغلبهم ضباط المنظومة الأمنية للعدو تلقوا طلباً “إماراتياً” عبر تطبيق الواتس أب “للانضمام إلى الحرب ضد “الإرهاب” بشروط مغرية جداً، ومن خلال الفحص الذي أجروه حول هذا الموضوع، قال مسؤولون أمنيون إنها ربما كانت محاولة إيرانية لتجنيد جواسيس على نطاق واسع وجمع معلومات استخبارية.
  • موقع القناة 7: مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي السابق ترمب: عندما نعود إلى الحكم سنمزق الاتفاقية الجارية مع إيران، أرى ما يحدث الآن بين روسيا وأوكرانيا والاتفاق الناشئ مع إيران وكل هذا يحتم علينا أكثر من أي وقت الفوز في انتخابات عام 2024، سيظل أمن “إسرائيل” دائمًا على رأس أولويات الجمهوريين في الولايات المتحدة، إن التزامنا تجاه “إسرائيل” عميق.

عينة من الآراء على منصات التواصل:

  • “يوسي يهوشع”: في الماضي عندما كانت إيران تعترف بمقتل ضباطها في سوريا كانت ترد على ذلك بإطلاق الصواريخ، لكن آنذاك كان الجنرال قاسم سليماني حي يرزق، وكان هو الذي يقود المعركة ويديريها، وقدرة الإيرانيين على إطلاق الصواريخ كانت حينها أفضل بكثير في سوريا – من ناحية أخرى عمل الإيرانيين على تحسين قدراتهم في مجال الطائرات المسيّرة، وبالتالي سيكون الرد من خلال المسيّرات هو الخيار الأكثر احتمالا للرد.
  • تال ليف رام-معاريف: بعد الإعلان في إيران عن مقتل اثنين من مقاتليها في سوريا، رفع حالة التأهب في الجيش على الجبهة الشمالية، لا يوجد أي تطور دراماتيكي على المستوى المخابراتي والأنظمة الدفاعية، ما من معلومات محددة، في الأيام الاعتيادية يعتبر الرد السريع لإطلاق النار سيناريو مستبعد، من جانب آخر فإننا نمر بأيام غير عادية.
  • ألموغ بوكير: الانفجارات بفعل اختراق طائرات سلاح الجو لحاجز الصوت تسمع في غلاف غزة منذ سنوات، يعيشون سنوات من القلق، ودائما في سلاح الجو يوضّحون: هذه تدريبات لسلاح الجو ولا يمكن في كل مرة إبلاغ الجمهور، لكن الآن عندما سمع دوي الاختراق في “تل أبيب” تحدثوا عن فتح تحقيق في الحادث!! “إنها دولة تل أبيب”. 
  • يوآف غالنت: كان من دواعي سروري أن ألتقي اليوم في القدس بالنائب السابق لرئيس الولايات المتحدة، مايك بنس وهو رجل يتمتع بحب إسرائيل وإحساس متطور بالعدالة، ناقشنا قضايا استراتيجية لأمن إسرائيل والعلاقة الخاصة بين البلدين.
  • الوزير عومر بارليف: أنهيت جولة في مستشفيات القدس، حيث التقيت بجنود حرس الحدود الذين تصدوا الليلة الماضية لعمية الطعن، شكرتهم نيابة عن جميع “مواطني إسرائيل” على عملهم الحازم، يمكنني أن أبلغكم بسعادة أنهما نهضا من السرير وفي الأيام القليلة المقبلة سيعودان إلى العمل.
  • بيني غانتس متحدثاً الليلة في مؤتمر قيادة الموشافات: “لدينا التزام كشعب يهودي بمساعدة اللاجئين في أوكرانيا، واستيعاب أي يهودي يرغب في ذلك، نحن نقدم المساعدة الإنسانية وسنواصل زيادة المساعدة، لكل يهودي في العالم يوجد بيت”.
  • “وزير الصحة هوروفيتس”: شكرا لوزير الصحة الإماراتي على لقائه الممتاز اليوم في دبي، تحدثنا عن الاتصالات الجديدة التي تم بناؤها في مجال الصحة الرقمية والتدريب المتبادل للموظفين الطبيين والطلاب والمزيد، دعوت الوزير ليكون ضيفا لنا في “إسرائيل”.

مقالات رأي مختارة:

  • يهوشع براينر-هآرتس: منذ عملية “حارس الأسوار” عزز “الشاباك” جمع معلوماته في المدن المختلطة مع التأكيد على اللد وعكا، وزاد عدد المركزين الميدانيين، حتى لو كان انتشاره ما زال ضئيلاً جداً داخل الخط الأخضر. المثال على ذلك، خلافاً لعشية عملية “حارس الأسوار”، فإنهم في “الشاباك” يتابعون الآن نشاطات حركة “الحراك الشبابي” التي في نظر شخصيات رفيعة في جهاز الأمن تقود نشاطات وطنية تحريضية في أوساط “فلسطينيي 48” – قبيل الأسابيع القريبة القادمة يخططون في الشرطة لتجنيد وحدتين من حرس الحدود، لكن أيضاً من الواضح لهم أنه إذا تكررت أحداث “حارس الأسوار”، فستكون هناك حاجة فورية إلى تجنيدات أخرى.
    فعلياً، كمية القوات لم تتغير منذ العام الماضي، عندما وجدت الشرطة نفسها متفاجئة من موجة “أعمال الشغب”، ونجحت في السيطرة على الأحداث فقط بعد 72 ساعة، تم خلالها إلحاق أضرار بالممتلكات وحياة الناس ونسيج الحياة المشترك.
  • يوني بن مناحيم-مركز القدس للشؤون العامة والسياسة: يزداد خطر المسيّرات على “إسرائيل”، ويساعد الإيرانيون “حماس” و”الجهاد الإسلامي” على تطوير مسيّرات للتغلب على الحاجز الأرضي الضخم الذي أقامته “إسرائيل” حول قطاع غزة، وفي “حماس” بدأوا بإجراء تجارب على إطلاق مسيّرات جديدة – المخطط الإيراني هو مهاجمة “إسرائيل” في اليوم الذي يُعطى فيه الأمر بإطلاق عشرات أو مئات الأسراب من المسيّرات من قطاع غزة، ومن هضبة الجولان في سورية، ومن الجنوب اللبناني، لمهاجمة “أهداف إسرائيلية” داخل الدولة واختراق “منظومة الدفاع الجوي الإسرائيلي”، والمقصود خطر لم تجد له “إسرائيل” حتى الآن سوى حلّ جزئي، وتستعد لمواجهته.
  • موشيه ألبو وميخائيل ميلشتاين-مركز هرتسليا: وصلت المفاوضات بشأن الاتفاق النووي في فيينا إلى مراحلها الحاسمة، تبدو واشنطن كأنها تريد “تنظيف الطاولة” مقابل إيران، لتتفرغ للمنافسة الاستراتيجية مقابل روسيا والصين، وألّا تضطر إلى الانجرار إلى حرب إضافية في الشرق الأوسط. هذه الخطوة، يتم التعامل معها على أنها تهديد استراتيجي لأمن دول الخليج والدول العربية، وتؤدي منذ الآن إلى إعادة تنظيم شاملة لمنظومة التحالفات والعلاقات في المنطقة، في هذا الإطار، تقود السعودية والإمارات عملية حوار مع إيران بهدف تخفيف التوتر ووقف التصعيد، تخوفاً من مواجهة مباشرة مع طهران، والتقدير أن الاتكال على الولايات المتحدة غير ثابت، هذا التقدير تعزّز بعد الخروج الفوضوي للولايات المتحدة من أفغانستان، ويمكن أن يتعزز أكثر في حال حققت عملية القوة الروسية في أوكرانيا أهدافها الاستراتيجية.
    ضمن هذا الإطار، فإن تعزيز العلاقات بين دول الخليج وإيران، من شأنه أن ينعكس على تطور العلاقات الأمنية والسياسية مع “إسرائيل”، وعلى قدرة “الكيان” على بلورة تأسيس بنية دفاعية إقليمية للجم إيران – وفي المقابل، تُظهر الحرب في أوكرانيا أهمية وجود بنية عسكرية، ومركزية وجود قوة ردع نووية بهدف تعزيز السيادة وإبعاد التهديدات، فالتعاظم العسكري الإيراني المتوقع ما بعد توقيع الاتفاق النووي، سيؤدي إلى تسريع بناء القوة العسكرية لدول الخليج والدول السّنية، وإلى سباق تسلُّح إقليمي، هذا بالإضافة إلى أن الإدراك أن إيران قادرة على إنتاج قوة نووية شرعية بعد عقد، سيدفع، بمعقولية عالية، دولاً أُخرى في المنطقة (السعودية، ومصر، وتركيا) إلى الاستثمار في هذا أيضاً، بهدف بناء توازن ردع استراتيجي.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي