أخبار رئيسيةالشرق الأوسطشؤون دولية

رغم حرمة السبت

لقاء سري بين بينت وبوتين في موسكو

شبكة الهدهد

أعلن المتحدث باسم الكرملين اليوم السبت أن رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينت التقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشكل سري لمناقشة الوضع في أوكرانيا.

ورافق بينت في الزيارة عضو الكنيست زئيف إلكين كمترجم للغة الروسية، ورئيس مجلس الأمن القومي إيال حولتا، والمستشارة السياسية شمريت مئير، والمتحدث باسم رئيس الوزراء متان سيدي.

ويبدو أن بينت يرغب بكشف هذا السر، لذلك تم الإعلان عنه أولاً من الكرملين قبل مكتب بينت.

وبحسب المعلن “إسرائيلياً”، فإن بينت‏ غادر صباح اليوم “سرا” متوجها إلى موسكو، والهدف هو مناقشة القتال في أوكرانيا مع بوتين، وإمكان وقف إطلاق النار حسب ما نشره الإعلام الإسرائيلي.

بينت، وهو متدين صهيوني ويحافظ على السبت، كسر حُرمة السبت من أجل عقد هذا الاجتماع، الذي يعبر عن عمق أزمة الكيان في موقفه الاستراتيجي المتردد والمشوش من الحرب، والذي وصف بأنه موقف يصل إلى حد الإرباك الاستراتيجي الذي يؤثر على وجوده.

اليسار اعتبر أن اللقاء يمثل أحد أدنى مستويات السياسة الإسرائيلية في السنوات الأخيرة، وفي منظور محللين إسرائيليين وصفوه بأنه مقامرة سياسية استراتيجية مجنونة.

وقال الصحفي نداف إيال من القناة 13 العبرية: “نأمل في أنه قد تم تنسيق الأمر ومباركته من قبل الأمريكيين”.

أما المختص بالشؤون الاستخباراتية في صحيفة “هآرتس” يوسي ميلمان، أكد أن رحلة بينت إلى موسكو تم تنسيقها مع الولايات المتحدة، وبالطبع مع وزير الخارجية يائير لابيد.

وقال: “تعزز الزيارة مكانة إسرائيل كوسيط يسعى إلى منع إراقة الدماء، ما يعطيها مبررًا لعدم فرض عقوبات على بوتين، ولكنه أيضًا يظهر كمن منح بوتين الدور ليُظهر للعالم ظاهريًا أنه يريد إنهاء الحرب بشرط قبول شروطه بالطبع”.

مراسلة القناة 13 العبرية جيلي كوهين أوضحت أنه تم إبلاغ “البيت الأبيض” مسبقًا برحلة رئيس الوزراء، وفقًا لمصادر معنية بالموضوع.

إليؤور ليفي من موقع “واي نت”، أشار إلى أن بينت بهذا اللقاء يصبح أول من يلتقي بالرجل المكروه في العالم “بوتين”، حسب ما وصف ذلك.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي