أخبارمقالات

دبلوماسية قيصرية

✍? سعيد بشارات

ألغى القاضي مردخاي كدوري من المحكمة المركزية في القدس تسجيل الأرض المقامة عليها “كنيسة ألكسندر نيباسكي” باسم الحكومة الروسية، في خطوة من شأنها أن تثير أزمة دبلوماسية مع روسيا، فالأرض المقامة عليها الكنيسة، في البلدة القديمة، هي ذات حساسية بالغة، ومسجلة في سجل الأراضي العثماني باسم “المملكة الروسية”.
“إسرائيل” تستخدم أسلوب الخطوات “والحَبّة حبة” في إعلان واضح بخصوص معارضة روسيا؛ أو أسلوب الجراحة القيصرية في استولاد قرارات ضد روسيا المحتاجة لها “إسرائيل”.
بعد هذا القرار تتوقع “إسرائيل” أزمة دبلوماسية، طبعاً هذه الخطوات هدايا للولايات المتحدة التي تطالبها بموقف واضح وجلي بما يتعلق بإدانة روسيا حيث كثرت الانتقادات لإسرائيل هناك بسبب موقفها المتأرجح.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي