أخبارعين على العدو

“عين على العدو” الثلاثاء: 1-3-2022

شبكة الهدهد

الشأن الفلسطيني:

  • المتحدث باسم الجيش: أمس خلال نشاط للجيش قرب حلحول، رصدت القوات 3 فلسطينيين ألقوا زجاجات حارقة على مركبات المستوطنين على شارع 60، أطلقت القوات النار، وأصابت أحدهم واعتقلته.
  • صحيفة هآرتس: وافقت اللجنة اللوائية في القدس على خطة لمصادرة أراض فلسطينية لغرض بناء كورنيش محاذٍ لأسوار البلدة القديمة، في منطقة يوجد فيها مقبرة، تقع المنطقة في الركن الشمالي الشرقي من أسوار المدينة القديمة بجوار مقبرة اليوسفية الإسلامية.
  • المتحدث باسم شرطة العدو: خلال عملية اعتقال مطلوب الليلة في مخيم جنين، تم فتح نيران كثيفة على قوة المستعربين التابعة لحرس الحدود الذين ردوا بإطلاق النار، ومع خروج القوات من جنين اندلعت مواجهات بين نحو 150 فلسطينياً ألقوا زجاجات حارقة وحجارة وقنابل على القوات التي ردت بإطلاق النار لتفريقهم؛ لم تقع إصابات في صفوف قواتنا. 
  • إذاعة الجيش: إصابة 4 عناصر من “الشرطة الإسرائيلية” بعد رشقهم بالحجارة والزجاجات على الشرطة بالقرب من باب العامود بالقدس.
  • يديعوت أحرونوت: إصابة مستوطِنة بجروح متوسطة جراء رشقها بالحجارة من قبل فلسطينيين قرب قرية اللبن الشرقية، المستوطِنة أصيبت بحجر في يدها وشظايا زجاج في وجهها، ونقلت لتلقي العلاج في مستشفى تل هشومير. 
  • موقع 0404 العبري: 4 عمليات رشق حجارة شهدتها مناطق الضفة الغربية أمس ضد المستوطنين خلفت إصابات وأضرارا. 
  • وزارة جيش العدو: وقّع وزير الدفاع بيني غانتس على أمر حجز لعملات مشفرة بقيمة عشرات الآلاف من الشواقل، من 12 حساباً رقمياً، تتضمن حوالي 30 محفظة رقمية تابعة لجهات تجارية دعمت شركة المتحدون للصرافة، الخاصة بعائلة شملخ، والتي تم الإعلان عنها كمنظمة إرهابية من قبل وزير الدفاع، وكانت بعض العملات المشفرة التي تمت مصادرتها مملوكة بشكل مباشر لعائلة شملخ.

الشأن الإقليمي والدولي:

  • قناة القناة 13 العبرية: كشفت صور الأقمار الصناعية لشركة “ماكسار” الأمريكية عن رتل عسكري روسي ضخم جداً يمتد طوله لمسافة 64 كيلومتراً يشق طريقه الآن شمال غرب العاصمة كييف – وتضم القافلة معدات عسكرية مختلفة منها عربات مدرعة ودبابات ومدفعية وعربات لوجستية، كما كشفت الشركة أيضاً عن قوات برية ووحدات مروحية إضافية في جنوب بيلاروسيا شمال الحدود الأوكرانية.
  • صحيفة معاريف: هاكرز أنونيموس يهددون بأنهم سينفذون يوم الخميس “أكبر هجوم إلكتروني في التاريخ”، حيث سيقومون بإفراغ الحسابات المصرفية للمواطنين الروس، وتحويل الأموال لصالح الجيش الأوكراني.
  • قناة كان العبرية:طواقم إعلامية إسرائيلية” فرّت صباح أمس من العاصمة الأوكرانية كييف، بناءً على توصية من “وزارة الخارجية الإسرائيلية” بسبب مخاوف من وقوع هجوم كبير على كييف خلال الساعات المقبلة، يقول الصحفي دوف جيل هار: “لقد أصبح البقاء هنا خطيراً للغاية”. 
  • يديعوت أحرونوت: جهود كبيرة تبذلها وزارة الخارجية للإفراج عن يوري شبيديتسكي، بحار “إسرائيلي” اعتقله الروس بينما كان على متن سفينة شحن أوكرانية احتُجزت يوم السبت.

الشأن الداخلي:

  • يديعوت أحرونوت: أضيئت منشآت السفارة الأمريكية في القدس وفي “تل أبيب” اليوم بالأعلام الأوكرانية تعبيراً عن التضامن مع أوكرانيا. 
  • إذاعة الجيش: سيصل اليوم إلى “إسرائيل” المستشار الألماني أولاف شولتس في زيارة سريعة.
  • موقع الجبهة الداخلية: ستجرى اليوم الثلاثاء مناورة الدفاع الوطني في المؤسسات التعليمية كافة لمحاكاة التعامل مع سيناريوهات سقوط صواريخ أثناء الدراسة، والنزول للملاجئ. 
  • حصرياً لموقع والا العبري: التقى السفير الأوكراني في “إسرائيل” اليوم بالمستشارة السياسية لرئيس الوزراء شيمريت مئير وقدم لها طلباً بتزويد أوكرانيا بمعدات وقائية مثل الخوذات والسترات الواقية للطواقم الطبية – مكتب بينيت رفض التعقيب على الخبر – كما يريد الأوكرانيون أيضاً أن تبيعهم “إسرائيل” معدات عسكرية مثل أنظمة رادار وأنظمة تعامل مع الطائرات بدون طيار، لكن قال مسؤولون كبار إن “إسرائيل” ليس لديها نية في هذه المرحلة لتزويد أوكرانيا بأي معدات يمكن استخدامها عسكرياً حتى لو كانت دفاعية فقط.
  • “منظمة زاكا الإسرائيلية”: سمح بالنشر: الإعلان عن مقتل إسرائيلي يبلغ من العمر 37 عاماً بالرصاص أثناء محاولته مغادرة كييف للانضمام إلى قوافل الحافلات لمغادرة حدود أوكرانيا.
  • موقع والا العبري: الشرطة العسكرية تحقق مع عدد من الجنود بعد اشتباه بسرقة 5 قنابل وقاذفة الأسبوع الماضي من قاعدة صوفا الواقعة قرب حدود قطاع غزة، قال مسؤول كبير: “هذا حادث خطير للغاية، لأنه القاعدة في حالة تأهب عملياتية كونها قريبة من قطاع غزة”. 
  • المتحدث باسم الجيش: خلال الليلة الماضية، أطلقت قوات الجيش قنابل إنارة على مفترق طرق بين محور 10 والطريق 12 بالقرب من الحدود مع مصر ضمن مناورة مخطط لها مسبقا لتحسين الجاهزية العملياتية على الحدود المصرية. 
  • موقع والا العبري: وزير الخارجية لابيد: “إسرائيل” ستصوت في الجمعية العامة للأمم المتحدة لصالح مقترح إدانة روسيا لهجومها على أوكرانيا، وقال: “هذا واجب أخلاقي وقيمي علينا”. 
  • إذاعة جالي يسرائيل: رجل الأعمال رامي ليفي: نأخذ في الاعتبار أنه قد يكون هناك نقص في القمح إثر الحرب الروسية في أوكرانيا، في الوقت الحالي لا توجد مشكلة بسبب وجود مخزون لمدة شهر على الأقل في “إسرائيل”، في الوقت نفسه نحاول البحث عن مورّد آخر في البلدان التي لديها قمح، بكل الأحوال الأسعار سترتفع.
  • قناة كان العبرية: متظاهرون تجمعوا أمس قرب مبنى الكنيست في القدس احتجاجاً على الحرب الروسية في أوكرانيا، غنّوا النشيد الوطني الأوكراني، وطالبوا “الحكومة الإسرائيلية” بإعطاء أوكرانيا منظومة الدفاع الصاروخي “القبة الحديدية”.

عينة من الآراء على منصات التواصل:

  • يوسي يهوشاع-يديعوت: فقدت قوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية السيطرة على جنين وأصبحت تنتهي جميع عمليات الجيش الإسرائيلي بالاحتكاك الشديد وإطلاق النار الحي، الليلة الماضية خلال مهمة اعتقال لوحدة المستعربين التابعة لحرس الحدود، قتلت القوات فلسطينيين اثنين.
  • جاك خوري: ليس في كييف، إنه في منطقة باب العمود في القدس، جاء آلاف الفلسطينيين إلى البلدة القديمة والمسجد الأقصى بمناسبة الإسراء والمعراج، وفرقتهم “الشرطة الإسرائيلية”، ودارت مواجهات، وأصيب 31 واعتُقل 20 منهم حتى اللحظة. 
  • باراك رافيد: قال السفير الأوكراني لدى “إسرائيل” إن الرئيس الأوكراني زالانسكي مسرور للغاية لأن رئيس الوزراء بينيت عرض على بوتين الوساطة بين روسيا وأوكرانيا، لكن بوتين لم يكن متحمساً لعرض بينيت.
  • عضو الكنيست إيتمار بن غفير: أواصل العمل في مكتبي في حي الشيخ جراح بالقدس، وأدعوكم للمجيء يوم الأربعاء لدعم اليهود في الحي.
  • يوآف زيتون-يديعوت: لم تستخدم روسيا بعد القنابل التي تسوّي المباني بالأرض، وتدك المدن الأوكرانية بقذائف المدفعية، التي لا تفرّق بين عسكري ومدني، كما فعلت في سـوريا، وساعدها ذلك في هزيمة داعش، وتم ذلك تحت أعين الدول الغربية التي غضت الطرف وصمتت عن آلاف القتلى والجرحى من المدنيين السوريين، واستخدام الأسلحة الكيماوية، لكن عندما سيطلق بوتين العنان لجيشه ستبدو الإطراءات والثناء والمديح الذي يكال اليوم للجيش الأوكراني مثل النكتة، ولن يساعد مئات من الصواريخ المضادة للدبابات من ألمانيا أو من بلجيكيا الأوكرانيين.
  • أوهاد حيمو موفد القناة 12 العبرية إلى كييف: هناك شعور بحدث تاريخي كبير ودراماتيكي، عاصمة أوروبية مهجورة بالكامل، مدينة أشباح، رغم رفع حظر التجوال صباح أمس، لكن تقريبا لا أحد يسير في شوارع العاصمة الأوكرانية.
  • وزير الصحة نيستان هوروفيتس: حشدت وزارة “الصحة الإسرائيلية” مساعدات إنسانية لأوكرانيا، 17 طنا من المعدات الطبية والأدوية ستنقل على متن الطائرات في طريقها إلى أوكرانيا، تقف “إسرائيل” إلى جانب الشعب الأوكراني في أوقاته الصعبة، هذا هو واجبنا الأخلاقي وهذه هي الطريقة التي يجب أن نتصرف بها.
  • وزير الخارجية يائير لابيد: لقد تحدثت الليلة مع وزير الخارجية المجري بيتر سيجارتو، تحدثنا عن الوضع في أوكرانيا والعواقب العالمية المترتبة على ذلك، بالإضافة إلى ذلك أبلغت وزير الخارجية بشأن المساعدات الإنسانية التي سترسلها إسرائيل إلى أوكرانيا.
  • نفتالي بينيت عبر تويتر: بأسى بالغ تلقيت الخبر المروع بمقتل الإسرائيلي رومان برودسكي في أوكرانيا، باسم جميع مواطني إسرائيل، أبعث بخالص تعازينا إلى زوجته وأولاده وعائلته في البلاد وفي أوكرانيا، نواصل القيام بكل ما هو ممكن في سبيل مساعدة “الإسرائيليين” المتواجدين في أوكرانيا على العودة إلى البلاد.

مقالات رأي مختارة:

  • عاموس هرئيل-هآرتس: حتى الآن من السابق لأوانه تأبين القوة العسكرية الروسية، على أرض المعركة يسود ضباب حربي ويتم نشر الكثير من المعلومات المضللة عنها، وحتى الآن الروس يوجدون على هوامش المدن في شمال اوكرانيا، وفي الشوارع التي يجري فيها القتال تشاهد قوات كوماندو روسية، وإلى جانبها سيارات مصفحة قليلة جداً، المعارك في منطقة مأهولة يمكن أن تستمر أشهراً، كما تعلمت قوات الجيش العراقي التي استعانت بمساعدة غربية في القتال أمام رجال داعش في مدينة الموصل فقط قبل بضع سنوات.
    هناك احتمالية معقولة بأن بوتين، إزاء المقاومة على الأرض والتأييد الدولي الواسع لأوكرانيا، سيقرر تحديد زيادة القوة التي تستخدمها روسيا لكسر معنويات المقاومة المحلية. هذا يمكن أن يؤدي الى سفك الكثير من الدماء في الطرفين، المواجهة ستكون كما يبدو وحشية وقاتلة، ومن شأنها أن تتطور فيما بعد إلى حرب عصابات في المدن، والتي ستتدهور إلى حرب استنزاف، هناك نقطة أخرى للنهاية، فالمقارنة التي تسمع مؤخراً بين الغزو الروسي لأوكرانيا وبين الحروب الأخيرة التي شنتها “إسرائيل” في لبنان وفي قطاع غزة، هي مقارنة مدحوضة، لا أساس لها وغبية.
    أولاً: الغزو الروسي لم تسبقه صليات صواريخ من أوكرانيا على السكان المدنيين (أو في السابق، ارسال مخربين انتحاريين). ثانياً: لا يوجد أي تشابه بين خطورة العنف الذي استخدمته “إسرائيل” في حروبها، ضمن ذلك المس بالمدنيين، وبين القوة الوحشية التي استخدمتها روسيا.
    ومن يشكك بذلك ندعوه إلى قراءة التقارير الصحافية عن الدمار الذي تركه خلفه سلاح جو بوتين في قصفه القاتل أثناء الحرب الأهلية في روسيا.
  • نتنئيل شلوموفيتس-هآرتس: في حكومات أوروبا والولايات المتحدة يستعدون الآن لحرب استنزاف طويلة، هم ينطلقون من فرضية أن أوكرانيا هي فقط البداية لحرب طويلة، غربية، وربما عالمية، أمام بوتين. اعترف الرئيس الفرنسي، أول أمس، بأن هذه المواجهة يمكن أن “تستمر فترة طويلة”، وهو لم يقصد احتلال أوكرانيا.
    إن الجهود الغربية من أجل خنق الكرملن بأدوات اقتصادية يمكن أن تستمر أسابيع أو شهوراً وربما سنوات، هذا لا يعزي الأوكرانيين الذين يتعرضون للنار الروسية، وأيضا نحن لا نعرف إلى أي درجة سيغير هذا مقاربة الكرملن.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي