أخبارشؤون فلسطينية

عشرات الإصابات والاعتقالات خلال مواجهات مع شرطة العدو بالقدس المحتلة

شبكة الهدهد
أصيب عشرات الفلسطينيين جراء اعتداء شرطة العدو على الفلسطينيين عند باب العامود بالقدس المحتلة عصر اليوم الإثنين.
ووفقا لصحيفة هآرتس العبرية فإن شرطة العدو اعتقلت 20 فلسطينيا خلال المواجهات التي اندلعت جراء اعتدائها على الجماهير المحتفلة بذكرى الإسراء والمعراج عند باب العامود.

وحسب الهلال الأحمر الفلسطيني فإن 31 شخصا أصيبوا بجروح طفيفة، بينهم طفلان أصيبا بقنبلة صوتية، ونُقلت إحداهما وهي طفلة عمرها 9 سنوات إلى مستشفى هداسا في المدينة مصابة بنزيف في رقبتها.

وفي الوقت نفسه، قالت شرطة العدو إن أربعة من رجالها أصيبوا بجروح طفيفة في الاشتباكات وعولجوا على الفور.
واندلعت المواجهات على خلفية احتفالات الإسراء والمعراج، حيث وصل مئات المحتفلين منذ الصباح إلى المسجد الأقصى وباب العامود.

ونُظمت مسيرة شارك فيها الآلاف، بينهم العديد من العائلات والأطفال، في ساعات بعد الظهر، أطلقت خلالها شرطة العدو قنابل الغاز والأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط وقنابل الصوت، ما دفع الشبان الفلسطينيين إلى التصدي لهم عند باب العامود.

وتتوقع شرطة العدو زيادة المواجهات في ضوء العديد من نقاط التوتر في المدينة قبيل شهر رمضان والذي سيكون هذا العام في بداية أبريل القادم.

وخلال شهر رمضان العام الماضي، قمعت شرطة العدو كل من يقترب من المسجد الأقصى ما أدى الى اندلاع مواجهات عنيفة، تزامنا مع الاعتداء على الفلسطينيين في الشيخ جراح، والتهديد بهدم منازل للفلسطينيين في سلوان وجبل المكبر، ما أدى إلى رد المقاومة في غزة على اعتداءات العدو ومستوطنيه بالقدس المحتلة بإطلاق الصواريخ على مستوطنات العدو وتل أبيب في معركة سيف القدس التي استمرت لمدة 11 يوما.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي