أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"

92 حالة تسمم داخل قاعدة عسكرية لجيش العدو

شبكة الهدهد

على خلفية التحقيقات والوعود بثورة في مجال الغذاء في “الجيش الإسرائيلي”، أفاد أكثر من 90 جندياً ومجندة من منظومة الدعم القتالي “ماغال” في مدرسة الضباط للنساء “باهد 12” في قاعدة صرفند نهاية الأسبوع الماضي أنهم بدأوا يشعرون بالسوء، والاشتباه بتسمم غذائي، حسبما ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية.

من بين الأعراض التي يعاني منها الجنود – قيء وإسهال شديد وغثيان ودوخة، ويقوم “جيش العدو” بالتحقيق في سبب المرض، وما إذا كان المصدر هو طعام فاسد أو فيروس ينتقل بين الجنود بسبب سوء النظافة.

وقالت والدة أحد الجنود: “هذا عدد كبير من الجنود الذين عانوا خلال نهاية الأسبوع، وكان هناك من بينهم من فقد وعيه، وكانت هناك أيضا مجندة تقيأت دماً، المثير للسخرية هو أن جميعهم ما زالوا في القاعدة ومستمرون كالمعتاد “.

وقالت الأم أيضاً لقد أجروا جميع أنواع المكالمات مع الوالدين والأهل وأوضحوا أنه ربما كان هذا عدوى فيروسية، لكن ذلك بدا وكأن هناك تهرب من التفسيرات، وأخبرني الجنود أن القسم كله تفوح منه رائحة القيء.

وأضافت: “لسوء الحظ، لا يوجد إشراف كافٍ على متعهدي الغذاء الذين يوردون للجيش الأطعمة التي يحصل عليها الجنود”.

تم فحص الجنود من قبل طبيب عسكري خلال يوم السبت، وتم تحديد 92 جنديا في حالة مرضية خفيفة، وتم نقل مجندة واحدة إلى مستشفى “أساف هاروفيه”، وبعد العلاج والراحة في المنزل لمدة ثلاثة أيام اختارت العودة إلى القاعدة، وأمرها قادتها اليوم بالراحة في المنزل.

وخلال يوم السبت تم منح جنود إضافيين إجازات وساعات راحة في مساكنهم في القاعدة.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي