أخبارمقالات

روسيا تُطبق العُرف الدولي الذي فرضته الولايات المتحدة قبلها

✍? سعيد بشارات

الولايات المتحدة هاجمت دولاً أضعف كثيراً من أوكرانيا في القرن الحادي والعشرين، خلافاً لميثاق الأمم المتحدة وبمساعدة دول الناتو المختلفة، فقد غزا الأمريكيون كلاً من العراق وأفغانستان، ولهم موضع قدم في سوريا، ومرمى لصواريخ طائراتهم في اليمن، وقبِل العالم ببساطة كل جرائم أمريكا الدولية.

بوتين لا يعمل في فراغ، فهناك سوابق دولية يمكن الحديث عنها.

‏أيضاً وحسب العرف الذي شرّعته الولايات المتحدة، هناك طريقة لإنهاء بوتين، لكن هذه الطريقة ستطالب الولايات المتحدة بالتخلي عن واحدة من أقوى أوراقها: النفط.

فلدى واشنطن خيار خفض أسعار النفط على الفور، الأمر الذي سيؤدي إلى تحطم الاقتصاد الروسي، من ناحية أخرى هذا القرار سيضر بالسعوديين، وبشكل أكثر خطورة سيضر بالولايات المتحدة، والشركات الأمريكية، لذلك من الصعب حدوث ذلك قريباً.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي