أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"

لقاء لتهدئة الأزمة التي تهدد استقرار الائتلاف في الكيان

شبكة الهدهد

يجتمع حالياً كلٌ من رئيس وزراء العدو نفتالي بينت ووزير خارجيته يائير لبيد وبيني غانتس، في مكتب “بينت” في الكنيست.

وتحاول جميع الأطراف تهدئة الأمور، في ظل الأزمة الائتلافية التي تفجرت بين غانتس من جهة، وباقي مكونات الائتلاف الحكومي.

تلك الأزمة تشكلت حينما أعلن حزب أزرق أبيض امتناعه عن التصويت لصالح مشاريع القوانين الحكومية المقدمة لكنيست العدو لإقرارها، في ظل اتهامات لغانتس بالتصرفات الطفولية الطائشة مع تعامله مع باقي شركائه في الائتلاف كأغبياء، وذلك وفقاً فقا لصحيفة معاريف العبرية.

فيما قال مراسل موقع والا العبري أن اللقاء الذي يجري الآن، يتناول أيضاً صياغة الرد “السياسي الإسرائيلي” على الغزو الروسي لأوكرانيا، هذا بحسب ثلاثة “مسؤولين إسرائيليين” كبار، كما يشارك في اللقاء المدير العام لوزارة الخارجية ألون أوشبيز.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي