أخبارالملف الإيراني

الولايات المتحدة ترفض انتقادات بينت للاتفاق النووي

الهدهد/ موقع والا

رفضت إدارة بايدن مساء اليوم (الإثنين) الانتقادات التي وجهها رئيس الوزراء “الإسرائيلي” نفتالي بينيت في خطابه الليلة الماضية بشأن الاتفاق النووي الناشئ.

وقال متحدث باسم الخارجية الأمريكية لموقع “والا” إن كبار الشخصيات في المنظومة الأمنية يعتقدون أن الانسحاب من الاتفاق النووي السابق كان خطأ، ونحن يجب ألا نرتكب الخطأ نفسه مرة أخرى وأن نرفض فرصة أخرى للتقدم الدبلوماسي”.

وقد كان بينيت عارض في خطابه أمس الاتفاق الناشئ مع إيران، وكشف تفاصيل المحادثات الجارية في فيينا؛ مدعياً أن إيران كانت تطالب الولايات المتحدة كشرط للعودة إلى الاتفاقية إزالة الحرس الثوري من قائمة المنظمات الإرهابية في حكومة الولايات المتحدة.

وقال رئيس الوزراء نحن ننظر إلى فيينا، ونحن منزعجون للغاية مما نراه بالنسبة “لإسرائيل”، وأقول لكل القوى الساعية إلى الاستقرار في الشرق الأوسط؛ فالصفقة الناشئة يمكن أن تخلق شرق أوسط أكثر عنفاً وأقل استقراراً.”

المتحدث باسم الخارجية الأمريكية قال لـ “والا” إن “واشنطن على علم بتصريحات رئيس الوزراء “الإسرائيلي” ، لكنها امتنعت عن الإفصاح عما إذا كانت التفاصيل التي كشفها بينيت من المفاوضات دقيقة. و لن نرد في وسائل الإعلام بشأن تفاصيل المحادثات.

ووفقًا لمسؤول كبير في وزارة الخارجية، تشترك الولايات المتحدة و”إسرائيل في مصلحة مشتركة في منع إيران من حيازة أسلحة نووية. وقال “نعتقد أن الدبلوماسية إلى جانب التنسيق مع حلفائنا في المنطقة هي أففضل طريقة لتحقيق هذا الهدف”.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي