أخبارمقالات

بصقة في وجه كوخافي لا يمسحها استعراض غبي

✍? سعيد بشارات

اليوم دخلت طائرة بدون طيار من لبنان إلى داخل عمق الكيان، تم تفعيل صفارات الإنذار، وأطلقت القبة الحديدية صواريخها وحلقت الطائرات المروحية والحربية في شمال فلسطين بحثاً عن الطائرة المُغيرة.

في بداية الحدث أعلن الجيش أنه لا يعلم إن كانت الطائرة قد أسقطت أم لا، وطلب من سكان المنطقة تحري وجود الطائرة أو سقوطها.

بعد 4 ساعات تقريباً أعلن الجيش أن القبة الحديدية فشلت في إسقاط الطائرة، والطائرة اللبنانية التابعة للحزب ظلت تقوم بمهماتها الاستخباراتية كالمُعتاد، وعادت بعد ذلك إلى قواعدها في لبنان بسلام.

ما حدث هو (بصقة) في وجه كوخافي وجيشه وخاصة في وجه أمان.

من شدة وقع الحدث على رأس الجيش، أطلق طائراته الحربية لتجوب بشكل غبي سماء بيروت.

لكن في المُحصلة: المسيرة دخلت وخرجت دون أن يحس بها الجيش، وهذا كافٍ لإشعار العدو بأنه فقد السيطرة.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي