أخبار رئيسيةمقالات

كلام نصر الله يصدِّقه الواقع

✍? سعيد بشارات

أعلن الناطق باسم جيش العدو ظهر اليوم أنه فقد الاتصال ومتابعة الطائرات التي اخترقت شمال فلسطين المحتلة من لبنان.

‏وأضاف أن طيارة مسيرة عبرت إلى داخل “الأراضي الفلسطينية المحتلة- إسرائيل”، بعد دقائق قليلة انقطعت عملية رصدها من قبل “الجيش الإسرائيلي”، وقال إنها طائرة لبنانية لأغراض جمع المعلومات الاستخبارية والتصوير.

كانت صفارات الإنذار قد أُطلقت مع دخول الطائرة المسيرة، وتم إطلاق صواريخ القبة الحديدية التي لم تستطع اعتراضها، إضافة إلى استنفار طائرات حربية في المنطقة.

بعد فقد الجيش القدرة على متابعة ورصد الطائرة المتوغلة في داخل الكيان، أبلغ الجيش السكان أن يعودوا لوضع الروتين، وقال لهم إنه من يجد الطائرة في الجليل الأعلى، روش بينا أو مداخل جبل الشيخ، عليه أن يبلغ الجيش.

يوم الثلاثاء، قال نصر الله إن “إسرائيل” تلحق الضرر بالطائرات بدون طيار القادمة من إيران، ولذلك فقد تعلم رجال الحزب إنتاج الطائرات بأنفسهم (بل وعرضوا البيع للآخرين).

في إطلاقه اليوم لهذه الطائرة أعطى صحة لملاحظاته، فكانت الرسالة: اتركوكم من  مهاجمة الشحنات في سوريا، وقابلونا في الجليل، هذا يخلق تماثلاً وتناظراً للقوة، ما يخلق حالة نفسية محبطة لدى العدو، لذلك أمر بالعودة للروتين، وقال إن الطائرة دخلت ولا تزال ربما في أجواء فلسطين المحتلة، لكنها غير هجومية.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي