أخبارعين على العدو

“عين على العدو” الأربعاء: 16-2-2022

شبكة الهدهد

نشرة يومية ترصد شؤون العدو من خلال متابعة المواقف والتصريحات الرسمية إلى جانب أهم الآراء والتحليلات الصادرة عن صحافة العدو.

الشأن الفلسطيني:

  • موقع والا العبري: قال مسؤول سياسي رفيع المستوى في إفادة للصحفيين في البحرين، إن “رئيس الوزراء بينيت” يخشى أن تؤدي التوترات في الأيام الأخيرة في الشيخ جراح بالقدس إلى تصعيد في قطاع غزة، ويعتقد أنه يجب فعل كل شيء لمنع التصعيد مع غزة، وبحسبه: لا مفر من الخروج والقتال في بعض الأحيان، لكن هذا لا يجب أن يحدث نتيجة استفزازات سياسية من قبل البعض. 
  • المتحدث باسم الجيش: مناورة عسكرية تبدأ صباح اليوم الأربعاء في منطقة لواء بنيامين في الضفة الغربية تنتهي مساءً، سيتخللها حركة نشطة لقوات الأمن والمركبات العسكرية.
  • إذاعة الجيش: مسؤول أمني: حوالي 15 فلسطينياً رشقوا الحجارة نحو موقع عسكري قرب بلدة النبي صالح غربي رام الله، وردت القوات بإطلاق النار وقامت بتصفية أحدهم.
  • حدشوت بتاخون سدي: مسلح فلسطيني أطلق النار من سيارته نحو موقع عسكري قرب “جفعات إيتمار”، وانسحب نحو عقربا، لم تقع إصابات أو أضرار. 
  • قناة كان العبرية: قال رئيس بلدية “سديروت ألون دفيدي” على خلفية مخاوف من التصعيد في الجنوب إثر المواجهات في الشيخ جراح: العملية العسكرية على الأبواب، وأتوقع أن تُحدِث الحكومة التغيير على المدى الطويل، أنا لا أتطلع للدفاع – أنا أتطلع للعيش.
  • قناة كان العبرية: نشر أول: الشرطة اعتقلت 17 مستوطناً على خلفية اعتداءات وقعت الشهر الماضي في حوارة، حيث تم القاء الحجارة صوب فلسطينيين وتم حرق 20 سيارة وإلحاق أضرار بممتلكات.
  • القناة 12 العبرية: “ملياردير يهودي نمساوي يضغط من خلال وزير المالية ليبرمان على “الحكومة الإسرائيلية” لإعادة فتح كازينو أريحا، والسلطة متحمسة بحجة تحسين الاقتصاد الفلسطيني”، “إسرائيل” لم تعط موافقتها حتى الآن والموضوع طور الدراسة.
  • قناة كان العبرية: حذر قائد فرقة الضفة الغربية في جيش العدو العميد “أفي بلوط” من تصعيد سيكون توقيته خلال شهر رمضان، وقال “بلوط” إن: “كل ظروف التصعيد قائمة، ولكن تحتاج أي شرارة”.

الشأن الإقليمي والدولي:

 

  • موقع والا العبري: على غير العادة، أرسلت “إسرائيل” مبعوثاً إلى فيينا لعقد اجتماعات مع رؤساء فرق التفاوض من الولايات المتحدة والقوى الأخرى مع إيـران، بهدف تلقي المستجدات وتوضيح مواقفها بشأن احتمالية العودة للاتفاق النووي – هذا ما قاله “مسؤولون إسرائيليون كبار اليوم، وهذه هي المرة الأولى التي تقوم فيها “إسرائيل” بذلك منذ استئناف المحادثات النووية مع إيـران بعد تولي الرئيس بايدن منصبه، وتأتي هذه الخطوة فيما تدخل المفاوضات بين إيـران والقوى العظمى لحظات حاسمة.
  • “بيان من ديوان الرئاسة ووزارة الخارجية الإسرائيلية”: وفد رسمي كبير يصل من تركيا إلى “إسرائيل” هذا الأسبوع في إطار الاستعدادات لزيارة “الرئيس هرتسوغ”، يضم الوفد التركي كبير مستشاري أردوغان ونائب وزير الخارجية، سيلتقي خلال الزيارة بالمدير العام لوزارة الخارجية والمدير العام لديوان الرئيس وكبار المسؤولين. 
  • “إيتاي بلومنتال” موفد قناة كان إلى أوكرانيا: انسحاب أم خدعة؟ يزعم الروس أنهم بدأوا في سحب قواتهم من حدود أوكرانيا كجزء من مناورة تنتهي كما كان مخطط لها، لكن الدول الأوروبية تطالب روسيا بخطوات أكثر أهمية، في الوقت ذاته هناك استجابة ضعيفة للغاية من قبل “الإسرائيليين” لدعوات “وزارة الخارجية الإسرائيلية” بمغادرة أوكرانيا، من جانب آخر أيضا تعرض الموقع الإلكتروني لوزارة الدفاع الأوكرانية ومواقع البنوك المملوكة للدولة لهجوم إلكتروني، إذ تم الإبلاغ منذ حوالي ساعتين عن صعوبات في تحويل المدفوعات في التطبيقات المصرفية، وقال مسؤولون حكوميون: “هذا هجوم سيبراني كبير”. 
  • “حيزي سيمانتوف”-القناة 13: في ذروة التوترات مع أوكرانيا: وصل وزير الدفاع الروسي “سيرغي شويغو” إلى مدينة طرطوس السورية للإشراف على المناورات البحرية الروسية في البحر الأبيض المتوسط.
  • “الخارجية الإسرائيلية”: في ضوء المؤشرات المتزايدة لإمكان التصعيد في أوكرانيا، تجدد وزارة الخارجية دعوتها “للإسرائيليين” المقيمين في أوكرانيا لمغادرة البلاد في أسرع وقت ممكن.
  • مكتب “نفتالي بينيت”: التقى “رئيس الوزراء نفتالي بينيت”، أمس الثلاثاء بقائد الأسطول الخامس الأمريكي، الفريق بحري “براد كوبر”، في إطار زيارته الرسمية للمملكة، ورحب رئيس الوزراء بالتعاونات القائمة بين “جيش الدفاع الإسرائيلي” والجيش الأمريكي، التي تساهم في أمن كلتا الدولتين، وقال رئيس الوزراء إن الأسطول الخامس الأمريكي يشكل لاعبًا مهما في الحفاظ على الاستقرار في المنطقة في مواجهة التهديدات الأمنية المختلفة، وكذلك إنه يتطلع لمواصلة تعزيز وترسيخ العمل المشترك لدول المنطقة وحليفها القوي، الولايات المتحدة.
  • مكتب “نفتالي بينيت”: التقى “رئيس الوزراء نفتالي بينيت” صباح أمس، رؤساء الجالية اليهودية في البحرين، في إطار زيارته الرسمية للمملكة، وحضر اللقاء “السفير الإسرائيلي” لدى البحرين “إيتان نائيه”، ورئيس الجالية اليهودية في البحرين، “أفراهام (إيف) نونو”، وعضوة إدارة الجالية اليهودية والسفيرة البحرينية لدى الولايات المتحدة سابقًا، هدى نونو، وغيرهم من المسؤولين.
  • مكتب “نفتالي بينيت”: التقى “رئيس الوزراء نفتالي بينيت” أمس صاحب الجلالة ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة في قصره، وقال صاحب الجلالة ملك البحرين، حمد بن عيسى آل خليفة: “إنه يوم تاريخي، حيث نقوم باستضافة “رئيس الوزراء الإسرائيلي” هنا في البحرين، وبفضل عزيمة رئيس الوزراء وزعامته، لقد كانت هذه الزيارة مثمرة وناجحة في سياق الجهد المشترك الذي يصب في مصلحة كلا الشعبين.
    أشكرك على مجيئك إلى هنا” – وقال “رئيس الوزراء نفتالي بينيت”: “إنه لشرف عظيم، يا جلالتكم، أن نقوم بزيارة إلى مملكة البحرين الرائعة، إنني معجب بشجاعتكم وبعزيمتكم على بناء دولتكم، وأعتقد بأننا قد بحثنا العديد من السبل لبناء الجسور الجديدة والعمل على البلوغ بمنطقتنا إلى وضع تتمتع فيه بقدر أكبر من المتانة والاستقرار، إنني أتطلع لاستمرار علاقاتنا الممتازة، وباللغة العبرية نقول “بِعيزرَت هَشيم”، أما باللغة العربية فنقول “إن شاء الله”.

الشأن الداخلي:

  • القناة 13 العبرية: الثانية خلال أقل من 12 ساعة || هزة أرضية جديدة بقوة 3.1 ريختر شعر بها السكان شمال البلاد صباح اليوم. 
  • الجبهة الداخلية: وقع زلزال الليلة 15/2/2022، الساعة 20:55 بقوة 3.6 درجة شمال شرق بيسان – لم يصدر أي إنذار من وقوع زلزال عبر تطبيق الجبهة، لأنه ليس زلزالا يعرض سكان إسرائيل للخطر.
  • معاريف: عاد “رئيس الوزراء بينيت” إلى البلاد بعد زيارة إلى البحرين.
  • إذاعة الجيش: إضراب كبير يجري في مؤسسة الأمن – ابتداء من صباح اليوم ستتوقف سلسلة مشاريع وطنية: “تحصين سجن جلبوع وسجون أخرى، بناء مجمع الفحص السريع في مطار بن غوريون، بناء مجمع الاستخبارات في النقب، وإخلاء معسكرات الجيش في “تسريفين” وحيفا” – لجنة موظفي الوزارة تحتج على سلوك التمويل.
  • وزارة الصحة: أوعزت وزارة الصحة لصناديق المرضى بتطعيم الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة بلقاح EVUSHELD من “استرازينيكا”.
  • “الشرطة الإسرائيلية”: قامت شرطة الرملة صباح أمس بالتحقيق مع النائب أيمن عودة رئيس القائمة المشتركة على خلفية تصديه لبن غفير في مستشفى كابلان، وصرح عودة بأنه تصرف وفق أخلاقه وضميره بمنع “بن جفير” من انتهاك حرمة أسير بوضع صحي حرج، ومن تعريض حياته للخطر.
  • وزارة الجيش: ستمول سلطة الابتكار، وإدارة تطوير الأسلحة والبنية التحتية التكنولوجية في وزارة الجيش إنشاء أول كمبيوتر كمي “لدولة إسرائيل” بميزانية تقارب 200 مليون شيكل.
  • وزارة الصحة: نظرًا لحالة الطوارئ التي تسود أوكرانيا، قرّرت لجنة الاستثناءات الوزارية المشتركة في وزارة الخارجية، ووزارة الصحة وسلطة السكان والهجرة الموافقة على منح إعفاء من فحوصات كورونا قبل العودة إلى البلاد.

عينة من الآراء على منصات التواصل:

  • “عضو الكنيست إيتمار بن جفير عبر تويتر”: قدمت طلبًا إلى قسم التحقيقات مع عناصر الشرطة “ماحاش” لفتح تحقيق جنائي ضد عناصر الشرطة العنيفين الذين اعتدوا عليّ وعلى رأسهم الضابط “شاحار محسومي”، لقد تجاوزت الشرطة خطاً أحمر وهاجموني جسدياً.
  • مساعد وزير الجيش “ألون شوستر” عبر تويتر: أهنئ قوات الشرطة باعتقال 17 مشتبهاً بحادث العنف الذي وقع في قرية حوارة، سأستمر في المساعدة في التنسيق بين قوات الأمن وسلطات إنفاذ القانون، من أجل القضاء على الجريمة القومية التي تمس بأمن الدولة في يهودا والسامرة.
  • عضو الكنيست “ايتان جينزبورغ” عبر تويتر: لا أعرف ما إذا كان الزلزال الأخير بلغت قوته 3.5 أو 3.6 أو 3.7، وهذا أمر مؤكد – “إسرائيل” ليست مستعدة لخطر الزلازل – يذكرنا تواتر الحالات الأخيرة بمدى حقيقة التهديد، أقول لزملائي في الحكومة يجب أن تكون مسألة تعزيز الأبنية المعرضة للانهيار أولوية عليا – لسوء الحظ حتى الآن لا يوجد حل.
  • “نفتالي بينيت” عبر تويتر: العالم كله يعرف أننا صنعنا التاريخ اليوم، ليلة ممتازة من البحرين.
  • “بتسلائيل سموتريتش” عبر تويتر: غادرت مكتب عضو الكنيست بن غفير في الشيخ جراح الليلة، من المحزن أن مثل هذه الأشياء البسيطة تحتاج إلى طرق للحل، يجب على الدولة أن تحافظ على أمن مواطنيها اليهود، وبفضل “إيتمار” بدأ الأمر يحدث هناك أخيرًا – “إيتمار” نحن جميعًا معك.
  • “بنيامين نتنياهو” عبر تويتر: سنعقد مظاهرة يوم الخميس القادم الساعة 19:00 في ساحة “هابيما” في “تل أبيب”، طالبوا بتشكيل لجنة تحقيق رسمية في قضية تجسس الشرطة فوراً.

مقالات رأي مختارة:

  • “نير حسون”-هآرتس: هل سيؤدي التوتر إلى جولة عنف أخرى؟ من الصعب التقدير، لكن حتى لو هدأت النفوس في الأيام القريبة القادمة، يصعب تجاهل حقيقة أنه توجد في الشيخ جراح الآن جميع العوامل التي أدت إلى الجولة السابقة، إخلاء شبه مؤكد لعائلات فلسطينية من بيوتها، واهتمام متزايد من قبل الجمهور الفلسطيني، والمجتمع الدولي وتهديدات من جانب «حماس»، إلى كل ذلك انضم اليميني المتطرف، بن غبير، الذي جاء لتأجيج النفوس.
  • “أوري بار يوسيف”-هآرتس: التهديد المتعاظم على “إسرائيل” لا يوجد له حل عسكري، بريك في الواقع يقترح تعزيز القوات البرية، لكن يصعب تصديق أن هذا هو علاج حقيقي، يجب على الرد أن يكون في المجال السياسي، أي تطوير قنوات تفاوض مع إيران بهدف تقليص احتمالات المواجهة، والدفع قدماً بعملية سياسية مع الفلسطينيين بهدف استئصال جزء من شرعية دعوة إيران وحلفائها لتدمير “إسرائيل”، وربما تقدم في عملية سياسية مع سورية، حتى تحت حكم النظام الحالي المثير للاشمئزاز.تظهر هذه الخيارات الآن غير واقعية، لكن من غيرها يمكن أن تجد إسرائيل نفسها في أكثر الامتحانات خطورة منذ حرب الاستقلال، خلافاً لتلك الحرب، في حينه كان الجمهور مستعداً لها وكان من الواضح له أنه لا توجد خيارات، في هذه المرة الجمهور غير مستعد، وربما يوجد خيار، من الجدير محاولة العثور عليه لأن ثمن البديل يمكن أن يكون أثقل من حمله.
  • “د.ياغيل هانكين” رئيس قسم الدراسات العسكرية في الكليات العسكرية ومعهد القدس الاستراتيجي والأمن: لقد أوضحت عملية “حارس الأسوار” أنه بالرغم من أساليب التحليل النظامية التي تُستخدم في “الجيش الإسرائيلي” والجهات الأخرى منذ سنوات لمحاولة فهم العدو كنظام، إلا أن “إسرائيل” لم تفهم نفسها كنظام – الحقيقة الواضحة بأن ما يحدث في الخارج وما يحدث في الداخل أثناء القتال ليسا منفصلين، وأن نقاط ضعف النظام لا تكون بالضرورة واضحة للعين، لم يتم استيعابها أو فهمها، لقد تم القيام ببعض الأشياء بالشكل الصحيح، مثل التأثير المعنوي الناتج عن وجود الدفاع الفعال على شكل نظام “القبة الحديدية”.حتى الاسم الذي تم اختياره “حارس الأسوار” شهد بأن “الجيش الإسرائيلي” فهم أن ما كان يحدث في القدس كان يؤثر على إطلاق النار من غزة، وأن الصراع ليس فقط حول ما يحدث على حدود غزة – ومع ذلك لا يبدو أن العلاقة بين ما يحدث في الساحة الخارجية والداخلية قد تم فهمه بالكامل، لقد عملت “الشرطة” و”الجيش الإسرائيلي” وقوات الأمن الأخرى في عزلة تقريباً عن بعضها بعضا، ولم يتم فهم أهمية السيطرة الداخلية أثناء القتال ولا التنسيق التنظيمي وأهمية العمل كنظام تجاه الداخل – ويبدو أنه حتى على المستوى الحكومي كان التركيز بطبيعة الحال على المعركة ضد حماس.

    أما التعامل مع الأحداث الداخلية، فقد جرى وكأنها أعمال شغب ثانوية وليس جزءاً من معركة – على الرغم من حقيقة أن “الجيش الإسرائيلي” يُعلم جنوده أنه في الحروب غالباً لا توجد خطوط جبهة منتظمة، وعلى الرغم من فهم بعض مبادئ الحرب الهجين، نظر “الجيش الإسرائيلي” إلى عملية “حارس الأسوار” على أنها عملية تجري خارج خط مواجهة واضح، وإلى “الدفاع والهجوم” كحالات منفصلة تحدث في مناطق جغرافية مختلفة، وهكذا تفاجأ بالأحداث.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي