أخبارشؤون فلسطينية

“إسرائيل” تستعد للتصعيد في القدس والضفة الغربية في رمضان

شبكة الهدهد

حذر قائد فرقة الضفة الغربية في جيش العدو العميد “افي بلوط” من تصعيد سيكون توقيته خلال شهر رمضان،  وبحسب قناة كان العبرية قال “بلوط” إن: “كل ظروف التصعيد قائمة، ولكن تحتاج أي شرارة، والتي يمكن أن تكون عملية اغتيال لفلسطينيين مثل تلك التي حدثت الأسبوع الماضي، أو اعتداءات المستوطنين في الشيخ جراح أو المسجد الأقصى، أو الضحايا الفلسطينيين في مواجهات مع قوات العدو”.

إن الموعد النهائي المتوقع للتصعيد حسب العميد “بلوط” سيكون بداية شهر رمضان، وهذا لا يعني أن الانتفاضة ستبدأ في الأول من أبريل، هذا هدف” لقوات الجيش الإسرائيلي”، حيث من المفترض أن يكونوا جاهزين.. لماذا أبريل؟ بسبب الاحتمال الكبير نسبيًا للتدهور الأمني خلال هذه الفترة.

وقال الصحفي “روعي شارون” الذي أورد الخبر في قناة كان العبرية، بأنه بعد خمسة أشهر من قرار السماح لقوات الأمن الفلسطينية بالعمل بمفردها في المدينة، عملت قوات “الجيش الإسرائيلي” في جنين، كان الهدف من تجنب الدخول إلى المدينة يهدف إلى تقوية السلطة الفلسطينية، ومنحها فرصة لاستعادة الحكم، كما أنه يعتزم زيادة جاهزية قوات “الجيش الإسرائيلي” في الضفة الغربية لشهر رمضان.

فيما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أمس الثلاثاء عن استشهاد المحرر نهاد البرغوثي من قرية كفر عين، برصاص جيش العدو خلال أعمال مواجهات في قرية النبي صالح في منطقة رام الله.

كما أفادت مصادر فلسطينية بوقوع اشتباكات في جامعة أبو ديس بمنطقة القدس، ويظهر مقطع فيديو من مكان الحادث قيام قوات العدو بإلقاء الغاز المسيل للدموع، وتراجع الطلاب إلى داخل مبنى الجامعة، وفي وقت سابق نظمت مسيرة تضامنية مع سكان الشيخ جراح في القدس.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي