أخبارشؤون فلسطينية

إحداها قتلت فلسطينيا دهساً

جنود من كتيبة “نيتسح يهودا” يصادرون سيارات من فلسطينيين

الهدهد/ يديعوت أحرونوت

على خلفية الفضيحة المتعلقة بقتل جنود الكتيبة عمار أسعد البالغ من العمر 80 عاماً بعد تكبيله وتعذيبه وتركه يموت من البرد، تم رفع قضية أخرى إلى المحكمة صباح اليوم.

القضية تتعلق باتهام ضابط سابق في الكتيبة بمصادرة سيارة غير مسموح له بقيادتها، وقيادتها كأنها له، بل وكان مسؤولاً عن حادث قُتل فيه فلسطيني دهساً بها.

في دفاعه، اعترف الضابط بالحدث، وأنه هناك ضباط وقادة آخرون استخدموا هذه السيارات بشكل غير قانوني، رغم اعتراف الضابط ينفي “الجيش الإسرائيلي”، ويصرح: “لم يتم العثور على حالات أخرى مماثلة”.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي