أخبار رئيسيةالاستيطان الاسرائيليشؤون فلسطينية

بعد طرده منه

بن جفير يطل برأسه مجدداً في حي الشيخ جراح

شبكة الهدهد

أعلن رئيس حزب القوة اليهودية المتطرف إيتمار بن غفير بأنه سيفتتح له مكتبا برلمانيا في أحد البيوت التي استولى عليها المستوطنون في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة.

وكان المتطرف بن غفير فتح مكتبًا مؤقتًا له بصفته عضوًا في الكنيست، بحي الشيخ جراح في مايو/ أيار الماضي، قبل أن يغلقه بعد ساعات في ظل تهديدات المقاومة الفلسطينية قبل أن تتصاعد الأحداث حينها، الأمر الذي أدى إلى معركة “سيف القدس”.

مكتب بن غفير في حي الشيخ جراح في أيار الماضي

ونشرت صحيفة يديعوت أحرنوت أن الحرائق التي تعرضت لها المنازل التي استولى عليها المستوطنون في الشيخ جراح، وكان آخرها حرق إحدى البؤر الاستيطانية بالحي ليلة أمس الجمعة، وسبقها حرق سيارات للمستوطنين 9 مرات دفعت بن غفير للإعلان عن افتتاح مكتبه لحماية المستوطنين في ظل تخاذل شرطة العدو عن حمايتهم حسب زعمه.

وقد احترق المنزل الذي استولت عليه عائلة يوشيفايف الاستيطانية بعد إلقاء زجاجات حارقة عليه من قبل شبان فلسطينيين.

وخلال محاولته الأولى قبل تسعة أشهر لافتتاح مكتب له بصفته عضو كنيست، طرد بن غفير من حي الشيخ جراح، حيث اندلعت مواجهات بين الفلسطينيين والمستوطنين وشرطة العدو، وهدمت خيمته وألقيت عليه الحجارة والزجاجات الفارغة والكراسي.

وما حصل كان من أحد إرهاصات اندلاع معركة سيف القدس للدفاع عن الفلسطينيين في الشيخ جراح من قبل المقاومة في غزة.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي