أخبارالاستيطان الاسرائيلي

200 ناشط يساري "إسرائيلي" يوجهون

رسالة للإدارة الأمريكية ضد عنف المستوطنين

شبكة الهدهد

وجه حوالي 200 ناشط يساري “إسرائيلي” رسالة إلى الرئيس الأمريكي “جو بايدن” وإلى مئات الجاليات اليهودية في جميع أنحاء العالم، أشاروا فيها إلى حدوث زيادة كبيرة في عنف المستوطنين، ما جعل الحياة الفلسطينية في الضفة لا تطاق، بحسب ما نشرت يديعوت أحرونوت.

دعا الموقعون على الرسالة إلى ممارسة ضغوط دولية فورية على “الحكومة الإسرائيلية” لوقف ما يسمونه الانتهاكات ضد الفلسطينيين، الرسالة التي تتضمن تصريحات ضد الحكومة، بادرت بها مجموعة “النظر إلى الاحتلال بالعين” والتي تتكون من نشطاء حقوق الإنسان في المناطق الريفية في الضفة الغربية في المنطقة “ج”.

ويشير النشطاء اليساريون في الرسالة إلى أنه في السنوات الأخيرة، شهدنا زيادة دراماتيكية في عنف المستوطنين ضد السكان الفلسطينيين، وأصبحت هذه الظواهر يومية وتجعل حياة الفلسطينيين لا تطاق.

من بين الموقعين على الرسالة كل من السفراء السابقين “ألون ليال” و”إيلان باروخ”، والحائزين على جائزة “إسرائيل” البروفيسور “ديفيد شولمان” و”يورام بيلو”، ورئيس الجامعة العبرية السابق البروفيسور”سارة سترومزا”، والمستشار القانوني السابق للحكومة “ميخائيل بن يائير”، والممثلة “عنات فايتسمان”، وضابط سلاح الجو السابق اللواء احتياط “زئيف راز”.

في المقابل..

وصل رئيس مجلس بنيامين الاستيطاني “يسرائيل غانتس”، إلى “الكيان” صباح اليوم الجمعة بعد زيارة للولايات المتحدة، التقى خلالها بأكثر من 20 عضواً في الكونجرس وقدم لهم بيانات حول “الإرهاب الفلسطيني” في العام الماضي زاعماً أمامهم أن عنف المستوطنين يشكل 1.5% فقط في الضفة الغربية.

رئيس المجلس الاستيطاني التقى مع عضو الكونغرس الجمهوري “روبرت إديرهولت” ممثل ولاية “ألاباما” الذي قال إن الولايات المتحدة يجب أن تكون قلقة بشأن تصعيد الأحداث “الإرهابية العربية” في الضفة الغربية، وإنه يجب منعها في أي حال، وسأعمل لدى الإدارة الأمريكية للقيام بذلك.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي