أخبارالشرق الأوسط

 وتصدر إنذاراً بمنع السفر

“إسرائيل تجلي عائلات دبلوماسييها من أوكرانيا

شبكة الهدهد

أصدرت وزارة خارجية العدو مساء اليوم الجمعة تحذيراً من السفر إلى أوكرانيا، وأعلنت إجلاء عائلات الدبلوماسيين والمبعوثين منها.

ونقلت قناة كان العبرية بيان وزارة خارجية العدو الذي ورد فيه أنه وفي ظل تصعيد الموقف مع أوكرانيا، توصي وزارة الخارجية “الإسرائيليين” المقيمين في البلاد بالتفكير في البقاء هناك، وتجنب الاقتراب بأي حال من الأحوال من “النقاط الساخنة”.

كما نصحت وزارة الخارجية “الإسرائيليين” الذين يخططون للسفر إلى أوكرانيا بالتفكير في تجنبها في الوقت الحالي.

وفي تقييم للوضع اليوم، بقيادة المدير العام لوزارة خارجية العدو “ألون أوشبيز”، تم مناقشة ما يحدث على الحدود، بما في ذلك حقيقة أن الروس قد جمعوا ما يكفي من القوات للسماح لهم بغزو عسكري في كل من بيلاروسيا والبحر الأسود.

وأوضح مسؤول كبير في الكيان أن الاستعدادات جارية للغزو، لذلك قررت حكومة العدو اتخاذ خطوة إجلاء عائلات الدبلوماسيين.

على الرغم من أن “كيان العدو” قرر إصدار تحذير من السفر، إلا أنه ليس على أعلى مستوى، ولا تزال “سفارة العدو”، برئاسة السفير “مايكل بروديكي” تعمل في كييف، كما بدأت الولايات المتحدة وبريطانيا واليابان وأستراليا وكندا في إجلاء عائلات دبلوماسييها، بينما تدرس فرنسا خطوات لمعالجة هذه القضية.

20 فبراير بدء الغزو

ذكرت شبكة CNN الليلة أن المعلومات الاستخباراتية التي وصلت إلى الولايات المتحدة والغرب تتوقع أن يشن الروس غزواً لأوكرانيا في وقت مبكر من الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين – والتي ستنتهي في 20 فبراير.

وذكرت وكالة رويترز أن الرئيس “بايدن” حضر الليلة الماضية في غرفة العمليات مع مستشاره للأمن القومي “جيك سوليفان”، وناقش الاثنان “انتشار القوات الروسية وتزايد التوتر”، وفي وقت سابق، قالت أوكرانيا إن فشل محادثات السلام مع روسيا في برلين أمس، نابع من إصرار الكرملين على أن تجري الحكومة في كييف مفاوضات مباشرة مع الجمهوريتين اللتين أنشأهما الانفصاليون في منطقة “دونباس”.

وأوضح وزير الخارجية الأوكراني “ديمتري كوليبا” في إفادة للصحفيين أنه إذا امتثلت أوكرانيا للمطلب، فإن موقف روسيا إلى جانب الصراع سيتغير، وشدد “لهذا السبب نرفض ذلك”.

وأضاف أنه لا يُسمح لروسيا بإغلاق طرق التجارة في البحر الأسود، وأشار إلى أن “كييف” تواصلت مع الأمم المتحدة والدول الواقعة على شواطئ ذلك البحر لمناقشة انتشار القوات البحرية الروسية في المنطقة.

حث الرئيس الأمريكي “بايدن” المواطنين الأمريكيين المقيمين في أوكرانيا على مغادرة البلاد في أقرب وقت ممكن خوفًا من حدوث تدهور سريع في الوضع الأمني.

وفي مقابلة مع شبكة NBC ستبث بالكامل يوم الأحد، شدد الرئيس على أنه لا يأمر بإرسال قوات عسكرية أمريكية إلى أوكرانيا لإنقاذ المواطنين الأمريكيين الذين يريدون الفرار من البلاد إذا غزت روسيا أراضيها.

قال مسؤولون في أوكرانيا لقناة كان العبرية الليلة الماضية: “إن الروس سيكون لديهم قوات كافية للعملية في غضون أسبوعين، والأيام العشرة القادمة ستكون حاسمة بالنسبة لمسألة ما إذا كان سيكون هناك اتفاق أو حرب”.

ومن المتوقع أن تجري روسيا وبيلاروسيا سلسلة من التدريبات العسكرية في وقت واحد هذه الأيام، ومن المتوقع أن يشارك في التدريبات حوالي 30 ألف جندي روسي، وكتيبتان من أنظمة صواريخ S -400 أرض-جو، والعديد من الطائرات المقاتلة، وتشير صور الأقمار الصناعية إلى أنه تم نقل معظم المعدات إلى مواقع بالقرب من الحدود مع أوكرانيا.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي