أخبارشؤون عسكرية

الخدمة المرموقة للعشرية الأولى

ترجمة الهدهد
يديعوت أحرونوت/ يوسي يهشوع

75% من الذين يخدمون في الوحدات التكنولوجية المتقدمة والمرغوبة في “الجيش الإسرائيلي” يأتون من العشرية السابعة وما فوق..

على الرغم من حقيقة أن نصيبهم النسبي من السكان أقل بكثير، فالنتيجة على وجه التحديد هي أن هؤلاء الجنود ذوي المكانة الاجتماعية والاقتصادية العالية يتسرحون من الخدمة، ولديهم بطاقة دخول إلى وظائف مرغوبة في مجال التكنولوجيا المتقدمة، ويتم تنفيذ العديد من المشاريع لتقليص الفجوة، ولكن يجب على “دولة إسرائيل” أن تضع هذا كمهمة وطنية.

هذا ما أظهرته وثيقة داخلية “للجيش الإسرائيلي”، حللت توزيع الجنود الذين يخدمون في الوحدات التكنولوجية المختلفة في الجيش، -من الاستخبارات إلى قسم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات – وفقاً للمؤشر الاجتماعي الاقتصادي الذي جاؤوا منه، ما يؤكد مرة أخرى على الفجوات الدراماتيكية في “المجتمع الإسرائيلي” والتي تتسع وتزداد في أعقاب الخدمة العسكرية في تلك الوحدات.

حسب “يديعوت أحرونوت” فإن الجندي الذي يصل من عائلة ذات مستوى اجتماعي أعلى تكون فرصته في الخدمة في هذه الوحدات عالية جداً.

 

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي