أخبارعين على العدو

“عين على العدو” الثلاثاء: 8-2-2022

شبكة الهدهد

نشرة يومية ترصد شؤون العدو من خلال متابعة المواقف والتصريحات الرسمية إلى جانب أهم الآراء والتحليلات الصادرة عن صحافة العدو.

الشأن الفلسطيني:

  • موقع 0404 العبري: أضرار في حافلة للمستوطنين وإصابة سائقها بجروح جراء رشقها من قبل فلسطينيين بالحجارة في غوش عتصيون. 
  • مفزاك درومي: كجزء من إجراءات تحسين نظام الدفاع البحري على حدود غزة، أجرى سلاح البحرية بعد ظهر اليوم تجربة باستخدام نظام كشف متقدم على متن سفينة حربية.
  • وزارة الجيش: أحبطت سلطات المعابر عند معبر كرم أبو سالم صباح اليوم محاولة تهريب أكثر من 10 آلاف طلقة بندقية ومسدس إلى قطاع غزة، كانت مخبأة داخل شحنة أدوات منزلية.
  • “نوريت يوحانان”-كان: ظهور علني نادر (ربما يكون الأول) لأبناء زعيم الجناح المسلح لحمـاس محمد الضـيف – حضر خالد وبهاء فعالية للكتلة للطلاب المتفوقين – يذكر أن الضيف وعائلته ظلوا بعيدًا عن الأنظار لسنوات عديدة.
  • موقع والا العبري: عائلة الضيـف ..الجيل القادم: ظهور نادر لأبناء زعيم الذراع المسلحة لحمـاس – يحافظ محمد الضيـف الذي يعيش تحت الأرض هو وعائلته حتى خلال فترات وقف إطلاق النار، على عدم الظهور بعد سلسلة من “المحاولات الإسرائيلية” لاغتياله في السنوات الأخيرة، لكن اليوم ولأول مرة على ما يبدو، نشرت صورة لاثنين من أبنائه في احتفال أقامته أمس الكتلة في قطاع غزة – يذكر أنه في عملية الجرف الصامد 2014، قُتلت زوجته واثنان من أطفالهما في هجوم لسلاح الجو لكنه تمكن من النجاة مرة أخرى، وحتى قبل بدء “عملية حارس الأسوار”، هدد بإطلاق صواريخ دعما لأهالي الشيخ جراح في القدس، وخلال العملية الأخيرة حاول الجيش مرتين اغتياله، لكنه نجا أيضًا.
  • الباحث، الدكتور “ميخائيل ميلشطاين”: نشرت اليوم للمرة الأولى صور أبناء محمد ضيـف، زعيم الذراع العسكرية لحمـاس في قطاع غزة – حضر الاثنان “خالد وبهاء”، لقاءً مساء أمس للكتلة، تم خلاله الثناء على والدهما.
  • صحيفة هآرتس: تقديم لوائح اتهام في 4% فقط من ملفات الجرائم التي ارتكبها مستوطنون ضد فلسطينيين بين العامين 2018-2020، على خلفية قومية في الضفة الغربية.
  • قناة كان العبرية: رئيس القائمة المشتركة وعضو الكنيست أيمن عودة يصف مشروع القانون الذي يحظر لم شمل العائلات بالعنصري وغير الإنساني.

الشأن الإقليمي والدولي:

  • موقع الكنيست: لأول مرة: وصل وفد من النواب الإماراتيين برئاسة الدكتور علي النعيمي (المعروف بموقفه الإيجابي تجاه إسرائيل) إلى مبنى الكنيست والتقوا بعدد من الأعضاء وبرئيس الكنيست وبرئيس اللوبي، من أجل النهوض باتفاقيات “أبراهام” وبرئيس المعارضة نتنياهو وغيرهم – قال النعيمي: نحن الآن نكتب التاريخ، والتعاون يجب أن يكون ليس فقط بين القادة، ولكن أيضا بين شباب الشعبين”.
  • موقع الكنيست حول زيارة الوفد الإماراتي: استضافت لجنة الخارجية والأمن برئاسة عضو الكنيست “رام بن باراك” اليوم لأول مرة وفدا من برلمان الإمارات، برئاسة الدكتور علي النعيمي الذي قال: نحن في الإمارات نريد علاقات كاملة معكم في كل المجالات والمستويات من أجل المضي بالسلام والأمن والاستقرار في كل المنطقة، بعد جولة القتال الأخير في غزة، تساءلوا حول ما سيجري مع الاتفاق، وأنا قلت لهم إنه لا رجوع، نحن سنتجه فقط إلى الأمام، لا نريد تغيير العلاقات بين “إسرائيل” والإمارات فحسب وإنما المنطقة كلها، هؤلاء الذين يريدون الفصل بيننا، يكافحون من أجل تحقيق أهدافهم، وبالتالي علينا أيضاً أن نكافح من أجل أهدافنا، علينا أن نكون أكثر شجاعة من أجل مواصلة الطريق إلى الأمام وخلق العلاقات.
  • “المتحدث باسم الجيش”: المناورة الدولية JUNIPER COBRA “للجيش الإسرائيلي” والجيش الأمريكي والتي كان من المقرر عقدها خلال شهر مارس، تم تأجيلها لاعتبارات مختلفة وستتم في وقت آخر سيتم الإعلان عنه لاحقًا.
  • قناة كان العبرية: يصل إلى بيروت اليوم “عاموس هوكشتين” الوسيطُ الامريكي في مَلفِّ ترسيم الحدود البحرية بين لبنانَ و”إسرائيل” حاملًا ردًا من “إسرائيل”، ونقلت صحيفة الاخبار اللبنانية عن مصادرَ دبلوماسيةٍ قولَها إن بجَعْبَةِ المسؤول الامريكي أفكارًا لإخراج المفاوضات بين الجانبين من دائرةِ الجمود. ولم تنفِ المصادر ما يتردد حول حملِهِ طرحًا ينص على اعطاء لبنانَ نسبة 55% من المنطقةِ المتنازَعِ عليها 45% إلى “إسرائيل”.

الشأن الداخلي:

  • قناة الكنيست: نتنياهو حول تجسس الشرطة على المستوطنين: هذا يوم أسود لـ “إسرائيل”، بعيداً عن قضيتي التي لها بالطبع تداعيات واسعة، لقد حدث شيء لا يمكن تصوره، لقد تجسس مسؤولو الشرطة بشكل غير قانوني وباستخدام أكثر أدوات التجسس تطوراً في العالم على عدد لا يحصى من “الإسرائيليين”، أصبحت برامج التجسس المصممة لإحباط “الإرهاب” ومحاربة أعدائنا أداة يومية في أيدي مسؤولي الشرطة للتجسس على “الإسرائيليين” في انتهاك لأي قاعدة، ولأي قانون، هذا مشابه لاستخدام “الجيش الإسرائيلي” لطائرات F35 التي نستخدمها ضد إيران وحزب الله وحماس لكن لقصف “الإسرائيليين” لا ينبغي بأي حال من الأحوال تمرير هذه القضية. 
  • مكتب “نفتالي بينيت”: رئيس الوزراء “بينيت” حول قضية تجسس الشرطة: الأشياء التي تم نشرها إذا كانت صحيحة فهي خطيرة للغاية، يعتبر بيجاسوس والأدوات المماثلة مهمة جدًا في مكافحة “الإرهاب” والجرائم الخطيرة، ولكنها ليست معدة “للتصيد” ضد “الإسرائيليين” – بعد وقت قصير ستعين الحكومة مستشارة قضائية، وبعدها سنجلس ونتشاور لنفهم كيف تبدو الصورة ولن نترك الجمهور دون إجابة، نحن نتفهم خطورة الأمر.
  • موقع القناة 7: الوزير “أفيغدور ليبرمان”: الحريديم هم سبب غلاء المعيشة في “إسرائيل”، من الغريب أن يتجاهل الجميع أحد العوامل المهمة للغلاء، ففي الجمهور الحريدي أكثر من 50% لا يشاركون في القوى العاملة، وهذا أحد الأسباب الرئيسية لغلاء المعيشة.
  • “وزارة الزراعة والتنمية الريفية الإسرائيلية”: طواقم التفتيش بالوزارة تضبط حوالي 400 كيلوجرام فراولة غير خاضعة للفحص في محل لبيع الخضار والفواكه في بئر السبع، مصدرها قطاع غــــزة، الأمر الذي يشكل خطراً على صحة المستهلكين، الوزارة تطالب الجمهور في حال مشاهدة علب فراولة مصدرها غـــزة، فيجب إلقاؤها في سلة المهملات وإبلاغ الوزارة فوراً.
  • مكتب “نفتالي بينيت”: وافقت الحكومة بالإجماع على تعيين المحامية “غالي باهراب ميارا” في منصب المستشار القضائي للحكومة خلفاً “لأفيخاي مندلبليت“. 
  • يديعوت أحرونوت: حدث غير معتاد خارج مبنى السفارة الأمريكية في القدس: قامت طواقم المتفجرات التابعة للشرطة أمس بالتعامل مع سيارة نقل تابعة لشركة DHL للاشتباه في وجود طرد مشبوه بداخلها، ومن غير المعروف حاليًا ما إذا كان الطرد مخصص للسفارة، تم إغلاق المنطقة.
  • “مكتب وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي”: الوزير عومر بارليف حول ما نشر عن استخدام الشرطة لبرنامج بيجاسوس للتجسس على شخصيات مختلفة في “إسرائيل”: قررت تشكيل لجنة حكومية للتحقيق بشكل معمق في انتهاكات الحقوق المدنية وخصوصيتها، ومن الأدلة التي ظهرت يبدو أن الإخفاقات إن وجدت كانت في عهد مفتشي الشرطة، ووزراء الأمن الداخلي السابقين وفي عهد الحكومات السابقة، لذا أعدكم، ستدرس اللجنة بعمق جميع الادعاءات ولن يحدث هذا الأمر في ولايتي.

عينة من الآراء على منصات التواصل:

  • “وزير السياحة يوئيل رازفوزوف”: كان من دواعي سروري مقابلة معالي محمد المبارك، وزير السياحة في دولة الإمارات العربية المتحدة، لقد أجرينا مناقشة مثمرة للغاية حول سبل تعزيز تعاوننا الكبير في مجال السياحة، نتطلع إلى استضافتك في “إسرائيل”.
  • “يواف غالنت”: تأسست دولة إسرائيل على أساس ثلاثة مبادئ: دولة يهودية ديمقراطية وحقوق متساوية لمواطنيها، يتعيّن على الأغلبية اليهودية الصهيونية في الكنيست أن تعمل في وحدة، وأن تنتهز الفرصة وتسن “القانون الأساسي للمواطنة”، من أجل ضمان الحفاظ على الأغلبية اليهودية في “إسرائيل” – الدولة اليهودية الوحيدة في العالم.
  • “يسرائيل كاتس”: اتحدت الأحزاب الصهيونية في الكنيست في دعم “قانون المواطنة” الذي يمنع الفلسطينيين من دخول “إسرائيل” بحجة لم شمل الأسرة، وعلى عكس الماضي تم التنسيق هذه المرة مع المعارضة وتم تمرير جميع القوانين، هذا هو الشيء الصحيح الذي يجب فعله، أولاً وقبل كل شيء لصالح الدولة.

مقالات رأي مختارة:

  • د. “موشيه ألبو” باحث أول في معهد السياسات والاستراتيجيات: إن التراشق الخطابي والإعلامي بين حزب الله والسعودية والذي تصاعد في الأسابيع الأخيرة هو تعبير عن المنافسة الإقليمية المتزايدة بين إيران ووكلائها وبين المعسكر الموالي للولايات المتحدة بقيادة السعودية، وهو أيضًا تعبير ملموس عن احتدام المنافسة على لبنان – فيما يُنظر إلى الأزمة الاقتصادية والسياسية التي يعيشها لبنان على أنها فرصة إستراتيجية لدول الخليج ومصر والأردن، لإحداث نفوذ من خلال المساعدة الاقتصادية والفعالة لتقليص النفوذ الإيراني، وإضعاف حزب الله في المنظومة الإقليمية والداخلية اللبنانية.
  • “اسحق بريك”-هأرتس: (الحرب القادمة: كارثة فظيعة تنتظر إسرائيل) الفجوات الموجودة في الجيش وعدم استعداده لحرب متعددة الجبهات تصرخ الى عنان السماء، ولكن المستوى الأمني يستمر في تجاهله وكأنه يقول، “الكلاب تنبح والقافلة تسير”، لو أن الأمر لم يكن يتعلق بوجود وأمن “دولة إسرائيل” ومواطنيها لكان يمكن أن أبقى غير مبال، ولكن في ظل الجمود والثبات والعجز للمستوى الأمني فإن الكارثة الفظيعة هي فقط مسألة وقت.
  • “يانيف كوفوفسكي”، و”عاموس هرئيل” و”هاجر سيزاف”-هأرتس: فشل المؤسسة الأمنية في مواجهة عنف المستوطنين – بحسب مصدر أمني رفيع المستوى هذا العنف سينفجر في وجوهنا، واستمراره سيؤدي إلى تصعيد أمني من الصعب تقدير قوته”.
    وبالاستناد إلى معلومات عُرضت في النقاشات الأمنية، يشير المصدر إلى أن شباناً فلسطينيين يعتقدون أنه يجب الرد على عنف المستوطنين بعنف، “وإذا حدث هذا، فإنه سينتهي بسقوط عدة قتلى، وسيشعل الضفة الغربية”، وفي رأيه، هذا العنف يزعزع مكانة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، قبيل الانتخابات التي ستجري في الأشهر المقبلة في مدن الضفة الغربية، الأمر الذي يُقلق السلطة كثيراً – ويوضح المصدر الأمني الرفيع: “في إمكان المؤسسة الأمنية معالجة هذا العنف إذا اتخذت قراراً بأن هذا ما يجب القيام به.
    وكما في استطاعة “الجيش الإسرائيلي” مواجهة عنف الأفراد الفلسطينيين واقتلاعه، فإن في إمكانه العمل ضد الأفراد، أو المجموعات الصغيرة التي تطبق القانون بنفسها، المشكلة تبدأ فقط عندما يُعتبر سقوط جرحى من اليهود فشلاً في المهمة، بينما الأذى الذي يلحق بالفلسطينيين يُعتبر خطأ، فلو أعلمت المؤسسة الأمنية القادة على الأرض بأن الأذى اللاحق بالمزارعين وبنشطاء اليسار هو فشل في مهمتهم، لكانوا نظروا إلى الموضوع بصورة مختلفة”.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي