أخبارمقالات

“سوق التصريحات الإسرائيلية” والحرص على القول: “أنا”

✍?سعيد بشارات

بعد الإحراج والارتباك الذي أصاب الجيش والمستوى السياسي، بعد تصريحات غير منسقة وغير متوقعة أعلنها “وزير جيش العدو بيني جانتس” في مؤتمر معهد دراسات الأمن القومي، والتي جلبت له انتقادات من الداخل.

باريس وواشنطن اعتبرتا تصريحه في سوق التصريحات الشاذة التي يتسابق “جانتس” وبينت وغيرهم في نشرها، لتحقيق تعاطف من الجمهور في ظل حكومة لا يحظى قادتها بقبول في المجتمع، وتحظى بالانتقادات في الشارع وهبوط في استطلاعات الرأي.

أصدر مكتب جانتس تصريحات لتهدئة الأجواء السياسية، حيث قال مكتب “جانتس” الذي وزع بيان على “وسائل الإعلام الإسرائيلية”: “المساعدة المستهدفة التي اقترح أن يقدمها جانتس للجيش اللبناني، نقل الغذاء والوقود – وليس الأسلحة”.

كشف “جانتس” يوم أمس النقاب عن عدد من المقترحات المختلفة التي طرحت لتقوية الجيش اللبناني في مواجهة تعاظم حزب الله- الخطة نفسها التي يستخدمها “جانتس” لدعم محمود عباس مقابل محاربة حماس – حيث تفاجأ المسؤولون السياسيون بالنشر، ولم يعرفوا أي اقتراح كان، إلا بعد نشر الموضوع في الإعلام.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي