أخبار رئيسيةعين على العدو

“عين على العدو” الجمعة: 28-1-2022

شبكة الهدهد

نشرة يومية ترصد شؤون العدو من خلال متابعة المواقف والتصريحات الرسمية إلى جانب أهم الآراء والتحليلات الصادرة

الشأن الفلسطيني:

  • “المتحدث باسم الجيش”: اعتقلت قوات الجيش فلسطينيين اثنين حاولا عبور منطقة العائق الفاصل من جنوب قطاع غزة نحو الغلاف، ضبط بحوزتهما قنبلة يدوية وسكين، تم تحويلهما للتحقيق.
  • نفتالي بينيت في مقابلة مع “إسرائيل اليوم”: أنا أعارض قيام دولة فلسطينية، ولن أسمح بمفاوضات سياسية على خط الدولة الفلسطينية، ولست مستعدا للقاء أي من قادة السلطةأعارض “اتفاق أوسلو” جديد، وما دمت رئيسًا للوزراء فلن يكون هناك اتفاق مع السلطة الفلسطينية يفضي إلى إقامة دولة فلسطينية – لن ألتقي برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الذي يلاحق ا”لجنود الإسرائيليين” في لاهاي ويحول أموالاً للإرهابيين” – اللقاءات التي يعقدها لبيد وغانتس مع المسؤولين في السلطة الفلسطينية ضمن المقام المشترك المتفق عليه”.
  • القناة 14 العبرية: إطلاق نار على نقطة عسكرية “للجيش الإسرائيلي” بين مستوطنة الون موريه وإيتمار شرق نابلس.
  • آساف جبور-مكور ريشون: فلسطينيون في نابلس يرسلون رسائل تحذير من استعدادات المستوطنين لاقتحام قبر يوسف يوم الخميس المقبل 3 فبراير.
  • إذاعة الجيش: التحقيق في قضية هروب الأسرى الستة من سجن جلبوع: وزيرا الأمن “الداخلي الإسرائيلي” السابقان جلعاد أردان وأمير أوهانا سيدليان بشهادتهما أمام لجنة التحقيق الحكومية الأسبوع المقبل.
  • “إسرائيل اليوم”: بينت: لبيد وغانتس ليس لهما صلاحية للتحرك سياسيا.. ولست مستعدا للقاء أي من مسؤولي السلطة الفلسطيني، أنا من اليمين، ومواقفي لم تتغير، ما زلت أعارض دولة فلسطينية، وأقف إلى جانب دولتنا، نكافح “الإرهاب” ونبني المزيد من المنازل في المستوطنات.
  • قناة كان العبرية: ارتفاع عدد المعتقلين الفلسطينيين من مدينة القدس بزعم إلقاء حجارة وثلوج على مستوطنين وعناصر “الشرطة الإسرائيلية” إلى 54 فلسطينيًا.

الشأن الإقليمي والدولي:

  • والا العبري: مستشار رئيس الولايات المتحدة جو بايدن لشؤون الشرق الأوسط بريت ماكغورك: الولايات المتحدة والقوى تقترب من إبرام اتفاق نووي محتمل مع إيران، ونحن في بيئة اتفاق لكني لا أعرف ما هي احتمالات نجاحه.
  • “مكتب رئيس الوزراء”: رئيس الوزراء نفتالي بينيت: “عندما نسمع الدعوات الإيرانية الصادرة يوميًا إلى إبادة “إسرائيل” وعندما نشاهد تقدمهم السريع نحو امتلاك الأسلحة النووية، فإن اللامبالاة تُعدّ بمثابة الموافقة الضمنية – لا يجوز لدولة تتحدث عن إبادة الدولة اليهودية أن تكون شريكًا مشروعًا لأي شيء”.
  • يديعوت أحرونوت: مستشار الأمن القومي الأمريكي:” نعد العدة لخيارات أخرى في التعامل مع إيران برغم التزامنا حاليا بالمسار الدبلوماسي” البيت الأبيض يؤكد إجراء تمارين عسكرية مشتركة للجيشين الأمريكي و”الإسرائيلي” قريباً دون أن يوضح ما إذا كانت هذه التمارين موجهة ضد إيران.
  • قناة كان العبرية: الولايات المتحدة تحذر مواطنيها من السفر إلى الإمارات، بسبب وجود تهديدات عن وقوع هجمات باستخدام صواريخ أو طائرات مسيرة.
  • “إذاعة الجيش”: 2021 كانت السنة الأكثر “معاداةً للسامية” في كرة القدم الأوروبية خلال العقد الأخير، بسبب عملية “حارس الأسوار”.
  • قناة كان: قبل زيارة رئيس كيان العدو يتسحاق هرتسوغ لدولة الإمارات العربية المتحدة للمرة الأولى، وبعد هجوم الحوثيين على العاصمة أبو ظبي، يحاول نائب رئيس الكنيست “تسفي هاوزر ” من حزب أمل جديد الدفع نحو إعلان “إسرائيلي” رسمي عن “المتمردين” الحوثيين في اليمن منظمة “إرهابية”.
  • نفتالي بينيت في مقابلة مع صحيفة معاريف: هناك نزاع بيننا وبين الولايات المتحدة حول القضية الإيرانية، والحقيقة يجب أن تُقال، تصوري أن إيران تمتلك أوراقًا ضعيفة جدًا، إنها مخادعة، يجب أن يواجه المرء خيار النظام أو البقاء النووي، وبالتأكيد لا يمنحه هدية المليارات – نحن في حوار مع الأمريكيين، كان جيك سوليفان (مستشار الأمن القومي) هنا وقد جاء في رحلة خاصة قبل يومين من عيد الميلاد، كانت زيارة مفيدة للغاية.
  • نفتالي بينيت في مقابلة مع يديعوت: لدي علاقة مستمرة مع بوتين، تحدثت معه الأسبوع الماضي. نحن نحافظ على حريتنا في العمل في سوريا.
  • الرئيس بايدن صديق حقيقي، وعندما سئلت عن إيران أخبرته أنها إذا وقعت اتفاقية، فلن تكون “إسرائيل” ملزمة بها، أرادت الإدارة استئناف نشاط القنصلية في القدس التي عملت لصالح الفلسطينيين، كنت تحت ضغط كبير للسماح بذلك، لقد أبلغت الرئيس مع كل الاحترام الواجب أن القدس عاصمة دولة واحدة وليست عاصمة دولتين.
  • نفتالي بينيت في مقابلة مع هأرتس: الشرق الأوسط اليوم هو شرق أوسط بدون ضابط، وهذا يعني أن على “إسرائيل” أن تعمل لتكون ركيزة القيادة والاستقرار في المنطقة.
  • ليس لدي أوهام بشأن تركيا، لقد رأيت ما يحدث منهم في لحظات الأزمة في غزة، نحن ندرك جيدًا جميع. الديناميات، من ناحية أخرى قضية الزوجين أوكنين ومعاملة الرئيس أردوغان الجيدة والسريعة لإغلاق الحدث، نحتاج الى تصعيد حوارنا، لا استبعد لقاء رئيسنا مع أردوغان.
  • أنا مصمم على منع إيران من الوصول لقنبلة نووية، سواء كانت اتفاقية مع الدول العظمى أم لا، فإننا نبني استراتيجية للعلاج.

الشأن الداخلي:

  • المتحدث يديعوت أحرونوت: بعد ما يقرب من عام منذ إنشاء السجن العسكري الجديد بالقرب من قاعدة بيت ليد، تمكن جندي محكوم بالسجن من الهروب من الحراس الذين رافقوه لإجراء فحص طبي روتيني، وبعد مطاردة عدة ساعات أعيد اعتقاله – الجيش فتح تحقيقا في الحادث.
  • “إذاعة الجيش”: إصابة جندي وشرطي “إسرائيلي” بجروح طفيفة جراء انقلاب مركبة للشرطة جنوب الخليل.
  • قناة كان العبرية: أصيب شرطي من حرس الحدود من جراء رش أحد مستوطني البؤرة الاستيطانية غفعات رونين غاز الفلفل عليه، ووقع الاعتداء بعد أن ثقب هذا المستوطن إطار سيارة لقوات الأمن خلال تفريقها أعمال شغب في المكان.
  • معاريف: لاحظت وزارة الصحة مؤشرات أولية لانخفاض معدلات الإصابة بمتحور أوميكرون، وقالت مصادر في الوزارة أن الأمر ينسجم وتوقعات خبراء الوزارة والباحثين الذين يتابعون الوباء، ومع ذلك يرجح أن ذروة الإصابات الخطيرة لا تزال أمامنا.
  • موقع سروجيم: وقع الوزير سابقا يعقوب ليتسمان الخميس، صفقة ادعاء مع النيابة العامة فيما يعرف بقضية “مالكا لايفر”، وبموجبها يعترف بجرم إساءة الائتمان وتفرض عليه عقوبة السجن مع وقف التنفيذ ودفع غرامة رمزية بقيمة ثلاثة آلاف شيكل، ويشتبه فيه باستغلال نفوذه لمنع تسليم “مالكا لايفر” وهي امرأه يهودية متدينة إلى استراليا، حيث اتُهمت باستغلال تلميذاتها جنسياً.
  • القناة 12 العبرية: مظاهرة للمستوطنين في القدس ضد قرار المستشار القضائي إغلاق ملف التحقيق مع عناصر الشرطة المتورطين في وفاة المستوطن أهوفيا سندك والذي لقي مصرعه في حادث سيارة عام 2020 أثناء فراره من الشرطة، بعد قيامه برشق فلسطينيين بالحجارة.
  • القناة 13 العبرية: خلال الليل، ألقيت قنبلة تدريب على منزل مسؤول بوزارة الجيش في سديروت للمرة الثانية خلال شهر تقريبا، هناك إصابات بالهلع، تقدر الشرطة أن هذا حادث على خلفية نزاع بين الجيران.

عينة من الآراء على منصات التواصل:

  • نفتالي بينيت عبر تويتر: عندما نسمع الدعوات الصادرة عن النظام الإيراني يوميًا إلى إبادة “دولة إسرائيل”، وعندما نشاهد تقدمهم السريع نحو امتلاك الأسلحة النووية، فإن اللامبالاة تُعدّ بمثابة الموافقة الضمنية. لا يجوز لدولة تتحدث عن إبادة الدولة اليهودية أن تكون شريكًا مشروعًا لأي شيء.
  • يائير لابيد: اعتقد النازيون أنهم المستقبل، وأن اليهود سيكونون شيئًا لا تجده إلا في المتحف، وبدلاً من ذلك فإن الدولة اليهودية هي المستقبل، ومعسرك الإبادة “ماوتهاوزن” أصبح متحف.

مقالات رأي مختارة:

  • ديمتري تشومسكي-هأرتس: في حين أن الحركة الصهيونية استخدمت وسائل كولونيالية (استيطاناً برعاية دولة عظمى أجنبية) من أجل تجسيد أهداف قومية (تحقيق تقرير المصير لليهود من خلال اعتراف بحق تقرير المصير المستقبلي لعرب البلاد) فان حركة الاستيطان تستخدم وسائل وطنية (موارد الدولة، وخطابا طلائعيا) من أجل تحقيق أهداف كولونيالية (تعميق الاستعباد القومي للشعب الفلسطيني). في هذه النقطة مسغاف محق تماماً. فالاستيطان ليس صهيونية. ولكن بصورة متناقضة إلى حد ما، من اجل إثبات هذا الادعاء الصحيح بصورة ناجعة ومقنعة، يجب الاعتراف بأن مكون الكولونيالية كان وبحق من أسس المشروع الصهيوني في الماضي، وهو أساس أكل الدهر عليه وشرب، ويجب التخلي عنه بسرعة من أجل الدفاع عن الجوهر القومي للصهيونية.
  • ميخائيل ميلشتاين: مرة أخرى خطأ استراتيجي من قبل الفلسطينيين، في الصراع المتصاعد بين المتمردين الحوثيين في اليمن مع السعودية والإمارات، إذ يميل الفلسطينيون إلى اتخاذ جانب خطير – ففي مقابلة مع قناة الميادين التابعة لحزب الله أعلن محمود الزهار الليلة الماضية أن الهجمات السعودية والإماراتية في اليمن مطابقة لـ “هجمات إسرائيل على الفلسطينيين”، وجادل بأن هجوم الطائرات بدون طيار على الإمارات كان خطوة مشروعة للدفاع عن النفس ضد قوة تمثل التطبيع، كما تتخذ الجهاد الإسلامي (أداة من أدوات إيران) خطاً أكثر حدة وتصف الهجمات في اليمن بأنها جرائم حرب، كل هذا يمكن أن يكلف الفلسطينيين ثمنا باهظا كما حدث في العقوبة القاسية التي اتخذتها دول الخليج ضد منظمة التحرير الفلسطينية قبل 30 عامًا بعد أن اتخذ عرفات (مرة أخرى) الخيار الاستراتيجي الخاطئ وانحاز إلى صدام حسين في حرب الخليج الأولى.

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى