أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"

مُستوطن يهاجم ضابط شرطة حرس الحدود

شبكة الهدهد

قالت شرطة العدو إن ضابطاً من حرس الحدود تعرض لهجوم بالغاز المسيل للدموع من قبل مستوطن في بؤرة “جفعات رونين” الاستيطانية أمس الأربعاء بعد أن خرق المهاجم إطاراً لقوة أمنية بسكين، ورشقهم بالحجارة وأشعل إطارات.

قبل هذا الحادث هاجم مستوطنون، الجمعة الماضية نشطاء يساريين في قرية بورين قرب “جفعات رونين”، واعتدى بعض المستوطنين الملثمين على النشطاء بالهراوات والحجارة وأشعلوا النار في سيارة أحدهم، وأصيب سبعة من النشطاء بجروح طفيفة، وكسر يد أحدهم.

تظهر تقديرات وبيانات جيش العدو أن اعتداءات المستوطنين أصبحت علنية وفي وضح النهار بعد أن كانت سرية وقليلة، وقد زار رئيس الشاباك “رونين بار” بؤرة “يتسهار” الاستيطانية والتقى مع المتطرفين المستوطنين هناك، وهي الزيارة الثانية لمسؤول أمني رفيع بعد الزيارة التي قام بها رئيس الكيان هرتسوج في وقت سابق من العام الماضي.

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى