أخبارعين على العدو

“عين على العدو” الأربعاء: 26-1-2022

نشرة يومية ترصد شؤون العدو

شبكة الهدهد

نشرة يومية ترصد شؤون العدو من خلال متابعة المواقف والتصريحات الرسمية إلى جانب أهم الآراء والتحليلات الصادرة

الشأن الفلسطيني:

  • المتحدث باسم جيش العدو”: أمس وردت تقارير عن إطلاق نار من سيارة نحو نقطة عسكرية قرب نابلس دون وقوع إصابات، تم العثور في المكان على عيارات نارية، وتواصل قوات الجيش أعمال التمشيط في المنطقة.
  • القناة 12 العبرية:الحكومة الإسرائيلية” وضعت مخططا جديدا لإخلاء قرية خان الأحمر الواقعة شرقي مدينة القدس المحتلة، وتهجير أهاليها، وتعتزم تنفيذه خلال الفترة القريبة المقبلة – المقترح يقضي بإخلاء خان الأحمر وإعادة بناء القرية لاحقا في مكان مجاور يبعد نحو 300 متر عن الموقع الأصلي للقرية، ونقل سكانها إليه – المقترح الجديد تم بحثه في مداولات “أجهزة أمن العدو” وفي مجلس الأمن القومي التابع لمكتب رئيس الحكومة، نفتالي بينيت.
  • قناة كان العبرية: زار رئيس الشاباك رونين بار مستوطنة يتسهار صباح أمس على خلفية التوترات الأخيرة في الضفة، كما قام بار وغيره من كبار أعضاء الشاباك بجولة في بؤرة جفعات رونين الاستيطانية ومنطقة حوارة، حيث تعرض نشطاء يساريون وفلسطينيون لهجوم من قبل يهود في الأيام الأخيرة.
  • المتحدث باسم الجيش: رصدت قوات جيش الدفاع والشرطة قبل قليل ثلاث سيارات مشبوهة، وضبطتها على طريق رقم 90، حيث تم العثور في داخلها على وسائل قتالية، خلال النشاط في المنطقة ألقى الجنود وأفراد الشرطة القبض على المشتبه بهم في محاولة التهريب، بالإضافة إلى 53 قطعة سلاح من بينها 39 مسدسًا و10 بنادق من نوع كلاشنيكوف، و4 رشاشات من نوع m16 تم تحويل المشتبه بهم وتسليم الأسلحة إلى الشرطة”.
  • المتحدث باسم الجيش:إحباط محاولة تهريب ثانية خلال 24 ساعة، قوات جيش الدفاع و”شرطة إسرائيل “تحبط محاولة تهريب مخدرات على الحدود مع لبنان، خلال دورية روتينية في منطقة المطلة، رصدت قوات جيش الدفاع و”شرطة إسرائيل” حزمتي مخدرات ومسدسا بقيمة عشرات آلاف الشواقل، تم نقلها إلى “الشرطة” لاستكمال المعالجة وإتمام التحقيق”.
  • موقع والا: كشف وزير الشؤون المدنية في السلطة الفلسطينية حسين الشيخ أنه سلم رسالة إلى وزير خارجية العدو يائير لبيد من الرئيس الفلسطيني أبو مازن يؤكد فيها إيمانه بحل سياسي مع “إسرائيل” يتم التوصل إليه عبر المفاوضات، ويرى أن هناك أهمية كبيرة لأفق سياسي بين الجانبين.
  • مكور ريشون: هدد جهاز الأمن العام “الشاباك” الليلة الماضية أهالي قرية عزموط في نابلس بألا يشعروا بالأمن والأمان إذا ما شجعوا شباب القرية على تنفيذ هجمات ضد جيش الكيان ومستوطنيه.

الشأن الإقليمي والدولي:

  • يديعوت أحرونوت: يتوجه الرئيس يتسحاك هرتسوغ وزوجته ميخال في زيارة رئاسية لدولة الإمارات الأحد المقبل بدعوة من ولي العهد الشيخ محمد بن زايد الحاكم الفعلي لدولة الإمارات، وخلال الزيارة التي تستغرق يومين سيزور هرتسوغ أبو ظبي ودبي، وسيعقد اجتماعا رسميا مع ولي العهد، كما سيلتقي بوزير الخارجية عبد الله بن زايد، و”نائب رئيس الدولة، رئيس الوزراء، وزير الدفاع، ومحافظ دبي محمد بن راشد آل مكتوم”، وكذلك مع ممثلي الجالية اليهودية.
  • المتحدث باسم الجيش:قوات الجيش والشرطة تحبط محاولة تهريب مخدرات على الحدود مع ‎#لبنان، حيث رصدت دورية اعتيادية في منطقة بلدة المطلة كيسيْ (2) مخدرات ومسدسا بقيمة تقدر بعشرات آلاف الشواكل، تمّ تحويل المعطيات إلى الشرطة لمواصلة التحقيق.
  • يديعوت أحرونوت: قررت “الحكومة الإسرائيلية” عدم انتظار إعلان رسمي للحرب بين روسيا وأوكرانيا، وتستعد لموجة كبيرة من هجرة يهود أوكرانيا إلى “إسرائيل” – وزيرة الهجرة والاستيعاب بنينا تيمانو شطا: يهود أوكرانيا أعزاء على “إسرائيل”، بابنا مفتوح لهم في أوقات الروتين وفي أوقات الطوارئ.
  • وزارة الخارجية: كجزء من فعاليات اليوم الدولي لإحياء ذكرى الهولوكوست، سيغادر وزير الخارجية يائير لابيد إلى النمسا غدًا (26/1) لحضور حدث وفعاليات في معسكر اعتقال ماوتهاوزن – سيحضر الحفل: المستشار النمساوي كارل نمار، ووزير الخارجية النمساوي ألكسندر شالينبرغ، ووزير الداخلية النمساوي غيرهارد كارنر، ورؤساء الجالية اليهودية في النمسا، كما سيحضر وزير الخارجية لابيد حدثا تذكاريا في النصب التذكاري الجديد للمحرقة في فيينا مع رئيس النمسا – ألكسندر فان دير بلان، والمستشار النمساوي وقادة الأحزاب والنواب النمساويين، كما ستنضم إلى وفد وزير الخارجية السفيرة عليزا بن نون نائبة وزير الخارجية لشؤون أوروبا.

الشأن الداخلي:

  • “وزارة النقل الإسرائيلية”: أكملت وزارة النقل والسلامة على الطرق والهيئات التابعة لها استعداداتها لمواجهة الطقس العاصف المتوقع اليوم، وبحسب توقعات هيئة الأرصاد سيشهد غدا هطول أمطار غزيرة وثلوج وهبوب رياح شديد تصل سرعتها إلى 80 كلم/س تستمر حتى نهاية الأسبوع، تدعو وزارة النقل الجمهور إلى القيادة بحذر ومسؤولية وفقًا لظروف الطريق ووضوح الرؤية، وتجنب السفر غير الضروري قدر الإمكان، وتنبه الجمهور لاحتمال وقف السفر بالحافلات لمسافات طويلة.
  • قناة كان العبرية: تواصل “إسرائيل” التراجع في مؤشر الفساد العالمي، وتحتل الآن المرتبة 36 من أصل 180 دولة في العالم، وهو أدنى تصنيف لها على الإطلاق برصيد 59 نقطة، جاء ذلك وفقًا لمؤشر الفساد العالمي الصادر عن منظمة الشفافية الدولية لعام 2021، ويعطي المؤشر “إسرائيل” لأول مرة درجة أقل من 60 نقطة، ويخفضها مرتبة واحدة في الترتيب مقارنة بالعام الماضي، ويقربها من العلامة 50 وهي خط أحمر توصف الدول التي تحصل عليها أو على علامة أدنى منها بأنها فاسدة.
  • “إسرائيل اليوم”: على خلفية العاصفة التي أثيرت بعد قيام الشرطة باختراق هواتف العديد من المستوطنين والتجسس عليها بواسطة برنامج بيغاسوس، استقال آشر ليفي رئيس شركة NSO المُطوِّرة للبرنامج، اليوم من منصبه في الشركة.
  • وزارة صحة العدو: تسجيل 83,613 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة في “إسرائيل”، والحالات الخطيرة ارتفعت إلى 845.

عينة من الآراء على منصات التواصل:

  • ديفيد بيتان: وفد برلماني إلى ألمانيا برئاسة رئيس الكنيست وأعضاء الكنيست من الائتلاف والمعارضة للاحتفال باليوم العالمي لإحياء ذكرى المحرقة هذا الأسبوع، لن ننسى أبدًا.
  • “سفير إسرائيل لدى الإمارات أمير حايك”: نرحب بالزيارة المرتقبة للرئيس يتسحاك هرتسوغ يوم الأحد المقبل، هذه هي زيارة تاريخية، واستمرار مباشر للعلاقات الاستراتيجية طويلة المدى التي نبنيها مع أبو ظبي.
  • رئيس الصهيونية الدينية بتسالئيل سموتريتش: ما من خط أحمر لم تتجاوزه حكومة بينت شاكيد عباس من أجل بقائها السياسي، سوف يكون مخطط خان الأحمر عملا غبيا من النواحي القومية والصهيونية والأمنية والاستراتيجية.

مقالات رأي مختارة:

  • تل ليف رام-معاريف: حيال التهديدات يشير الباحثون إلى الفوارق في الجاهزية بين سيناريوهات حرب متعددة الجبهات وكثيرة الإصابات، حيث إنه بالتوازي ستكون أحداث عنف بين العرب واليهود واضطرابات خطيرة في المدن المختلطة – في المعهد يشيرون إلى أن هذا تهديد خطير على “أمن إسرائيل”، يتعاظم أكثر في ضوء ضعف “شرطة إسرائيل” ونشوء جيوب عديمة السيطرة – في الساحة الفلسطينية يوصي الباحثون بالعمل على خطوات سياسية غايتها تعزيز السلطة الفلسطينية، وتحسين نسيج الحياة المدني في مناطق الضفة. بالمقابل، كتب في التقرير أنه يجب الامتناع عن اتخاذ خطوات من شأنها أن تدفع إلى الأمام واقع الدولة الواحدة.
  • دان شيفتن-إسرائيل اليوم-: يتسارع انهيار الدول العربية بسبب التدخل الإيراني، بما في ذلك في حالات وقعت في سياقات أخرى، فرغم التوترات التاريخية، من المشكوك فيه أن ينهار لبنان دون الدور السلبي لـ”حزب الله”. وفي أعقاب الضائقة القاسية للحرب الأهلية في السبعينيات أيضاً كان من أعادوا بناءه يملؤهم الأمل، ويبدو الآن أن هذا تبدد. لقد شهد اليمن حروباً أهلية، لكن مستوى المعاناة والخراب هذه المرة استثنائي – في ضوء التدخل العميق للقوى العظمى الأجنبية، من المشكوك فيه أن يكون انهيار الحكم في الشمال سينهي الحرب بتسوية مستقرة بين الحوثيين والانفصاليين. أما في العراق فيدور الحديث ليس فقط عن سعي الميليشيات الإيرانية لإلغاء نتائج الانتخابات من خلال محاولة اغتيال رئيس الوزراء المنتخب، بل أيضاً انقسام الميليشيات في مسألة طاعة الحرس الثوري. في سوريا يضاف إلى تحدي إعادة بناء الدولة خطر المواجهة الهدامة مع “إسرائيل” بسبب التدخل الإيراني.

عاموس جلعاد ومجموعة من الباحثين- معهد السياسة والإستراتيجية: توصيات:

  • يجب على “إسرائيل” مواصلة ترسيخ التنسيق الأمني والمساعدة المدنية – الاقتصادية لتعزيز حكم السلطة ولجم «حماس» على الأرض وزيادة الردع إزاءها. فيما يتعلق بالتوترات في النقب، يتعين على “إسرائيل” الإشارة بصورة واضحة إلى «حماس» بأن استمرارها في تأجيج الأجواء وسط “مواطني إسرائيل” من العرب غير مقبول، وستدفع الحركة ثمنه، في الأساس من خلال فرض قيود على “الخطوات الإسرائيلية” الواسعة النطاق التي تدفع بها “إسرائيل” قدماً في القطاع. في نظرة بعيدة المدى، يجب على “إسرائيل” بلورة إستراتيجية شاملة تشمل أفقاً سياسياً لتحقيق عقيدة الفصل ولجم العملية الزاحفة للسير نحو «الدولة الواحدة»، ومنع أزمة علاقات مع واشنطن.
  • يجب السعي لإبرام اتفاق نووي من جديد بين الدول الكبرى وإيران يمكن أن يترك في متناول إيران القدرة والمعلومات التكنولوجية المتقدمة، بالإضافة إلى تعزيز الاقتصاد المحلي جرّاء رفع العقوبات وزيادة التجارة مع دول المنطقة والمنظومة الدولية. في سيناريو من هذا النوع ستكون قدرة “إسرائيل” على العمل محدودة في مواجهة ضغط المجتمع الدولي، خصوصاً الولايات المتحدة، للمحافظة على الاتفاق المبرم ومنع زعزعة الاستقرار الإقليمي. يتعين على “إسرائيل” بلورة سياسات متشابكة تعمل في إطارها على توثيق التحالف الإستراتيجي مع واشنطن وزيادة محور التعاون والتنسيق العسكري والاستخباراتي، إلى جانب بناء قوة مستقلة تسمح لها بالقيام بعملية مستقلة إذا تجاوزت إيران الخطوط الحمراء في الموضوع النووي.
  • لاحقاً، سيؤدي استئناف الاتفاق النووي، بمعقولية كبيرة، إلى سباق على السلاح التقليدي في كل دول المنطقة للتزود بصواريخ غربية وروسية وصينية متقدمة. يجب على “إسرائيل” بلورة سياسة متوازنة تقوم في إطارها بتعميق تعاونها الأمني – العسكري مع دول الخليج ومصر والأردن من أجل لجم النفوذ والمساعي التآمرية الإيرانية الإقليمية، بالإضافة إلى المحافظة على التفوق النوعي “للجيش الإسرائيلي”.
  • يتعين على “السياسة الإسرائيلية” التحرك وسط مصالح متعارضة، وخلق مساحة مرنة تتيح التقدم في التعاون الإقليمي، مع المحافظة على القوة التكنولوجية والبشرية الخاصة. إن التآكل في التفوق النوعي “للجيش الإسرائيلي”، من خلال انزلاق التكنولوجيا المتقدمة والقوة البشرية وأساليب العمل الخاصة، يعرّض “أمن إسرائيل” للخطر في المدى البعيد، على الرغم من المزايا الناجمة عن المواجهة مع إيران في المدى القصير.
  • يجب على “إسرائيل” استغلال الفرص الكامنة في الدينامية الإقليمية لتعزيز أهدافها الإستراتيجية، وفي طليعتها إخراج إيران من سوريا ولبنان، وتقليص تهديد النيران الدقيقة “لإسرائيل”، ومنع إيران من الوصول إلى عتبة النووي. في هذا الإطار، مثلاً توسيع المعركة بين الحروب في سوريا ضد أهداف إيرانية (العصا)، بالإضافة إلى الاستعداد للاعتراف بنظام الأسد والدفع قدماً بإعادة إعمار سوريا من خلال تنسيق أمني – سياسي مع الدول العربية وروسيا (الجزرة) يمكن أن يشكل إستراتيجية ناجعة لتقليص النفوذ الإيراني في سوريا.
  • يجب على “إسرائيل” مواصلة ترسيخ التنسيق الأمني والمساعدة المدنية – الاقتصادية لتعزيز حكم السلطة ولجم «حماس» على الأرض وزيادة الردع إزاءها. فيما يتعلق بالتوترات في النقب، يتعين على “إسرائيل” الإشارة بصورة واضحة إلى «حماس» بأن استمرارها في تأجيج الأجواء وسط مواطني “إسرائيل” من العرب غير مقبول، وستدفع الحركة ثمنه، في الأساس من خلال فرض قيود على “الخطوات الإسرائيلية” الواسعة النطاق التي تدفع بها “إسرائيل” قدماً في القطاع. في نظرة بعيدة المدى، يجب على “إسرائيل” بلورة إستراتيجية شاملة تشمل أفقاً سياسياً لتحقيق عقيدة الفصل ولجم العملية الزاحفة للسير نحو «الدولة الواحدة»، ومنع أزمة علاقات مع واشنطن.

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى