أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"هدهد تك

“إسرائيل” تُدرب نُجوم التيك توك والانستجرام لحملة دبلوماسية عبر الإنترنت

الهدهد/ جيروزاليم بوست

 أفادت “وسائل إعلام إسرائيلية” الجمعة الماضية أن منشئي المحتوى و”المؤثرين الإسرائيليين” على تيك توك وإنستجرام وفيسبوك وتويتر سيشاركون في حملة دبلوماسية على الإنترنت تنظمها وزارة الخارجية.

وسيتم إخضاع المؤثرين الشباب، الذين يتابعهم 30 مليون متابع، إلى “تدريب” على مدار الأسبوع المقبل، حيث سيتم تعليمهم كيفية الرد على جهود نزع الصفة الإنسانية ونزع الشرعية عن “إسرائيل” عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

كما سيتم تعليم المؤثرين عبر الإنترنت، المصطلحات الصحيحة التي يجب عليهم استخدامها عند الرد على التعليقات المعادية للصهيونية والمعادية للسامية التي يتم تلقيها عبر الإنترنت، هذه الحملة والتدريب الذي سيحصل عليه المؤثرون جاءت بجهود نائب وزير الخارجية عيدان رول.

وكتبت رول على تويتر يوم الجمعة: “أنا سعيد لأن -صناع المحتوى الإسرائيليين- قد انضموا إلى جهودنا لتحسين صورة -إسرائيل- في جميع أنحاء العالم، والذين سيصبحون -سفراء إسرائيل- على مواقع التواصل الاجتماعي”.

وأضاف نائب وزير الخارجية: “باستخدام مواهبه النشطاء العفوية في رواية القصص، إلى جانب التدريب من قبل وزارة الخارجية، سيصبحون جزءاً لا يتجزأ من حربنا ضد نزع الشرعية عن -إسرائيل- عبر وسائل التواصل الاجتماعي”.

Or Elkayam وهو مؤثر “إسرائيلي” له أكثر من ستة ملايين متابع، أصبح جزءاً من -الحملة الدبلوماسية الإسرائيلية- خلال عملية -حارس الأسوار- في مايو الماضي.

وقال Or Elkayam: “خلال العملية، كانت حساباتي على مواقع التواصل الاجتماعي تتعرض لهجمات مستمرة، بعد أن صنعت مقطع فيديو يدافع عن -إسرائيل- على تيك توك وحصل على أكثر من نصف مليون مشاهدة”.

وأضاف: “قد يعتقد البعض أن تيك توك غير ذي صلة، لكن الحقيقة هي أن المحادثات عميقة ومثيرة للاهتمام تُجرى على المنصة مع أشخاص من جميع أنحاء العالم”.

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى