أخبارالشرق الأوسطالملف الإيراني

استخبارات العدو: نجحنا في منع الإيرانيين من ترسيخ جذورهم في سوريا

الهدهد / القناة السابعة

قال رئيس الاستخبارات السابق لكيان العدو  اللواء تامير هايمان  إن “إسرائيل” نجحت في منع محاولة الإيرانيين “ضرب جذورهم ” في سوريا.

وأوضح هايمان في مقابلة مع مجلة الاستخبارات والأمن في مركز تراث الاستخبارات : “لقد نفذنا العديد من الاغتيالات وتعطيل تحويل الأموال والأسلحة. وكان أبرز هذه الجهود هو منع الإيرانيين من محاولة التجذر. في سوريا.”

وتابع المسؤول:”بدأ كل شيء منذ اللحظة التي خرج فيها الأمريكيون من الاتفاق ، حيث سن الإيرانيون قانونًا في البرلمان الإيراني قيدهم  – وهو قانون يُلزم بالتقدم النووي كتحدٍ وتطلع إلى إعادة المفاوضات إلى الطاولة “.

أما عن منع القنبلة النووية، فيقول هايمان إن هناك احتمالاً لهجوم فعلي، بالتوازي مع احتمال وجود قناة سرية سيحاولون من خلالها التوصل إلى اتفاق مع إيران.

وأضاف هايمان: “لكن هناك فجوات كبيرة بين الطرفين ، ولا يمكن للغرب والولايات المتحدة العودة إلى الخطوط العريضة للاتفاق السابق لأن الواقع قد تغير ، وهناك عدد من الانتهاكات من قبل الإيرانيين، نحن نتفهم أهمية الجدول الزمني الإيراني هو طويل وهم صبورون ويعتقدون أن الحق  معهم”.

كما أكد  هايمان على أن “إسرائيل”  في صراع متنامٍ مع إيران وقواتها، لكن الأخيرة  علمت أن القواعد قد تغيرت: “فعندما يهاجمون سفينة “إسرائيلية” ، يكتشفون أن السفينة اليوم هي كيان دولي وعالمي ، وأن الهجوم هو على العالم الحر وطرق الشحن  وليس على “إسرائيل”، وبالتحديد عندما يكون الضحايا من غير “الإسرائيليين” فهم  يكونون محرجون جداً “.

وبشأن الأوضاع في قطاع غزة، قال اللواء هايمان إن “عدم الاستقرار في المكان يرجع إلى الوضع غير المستقر في القطاع. و”كشركاء في عملية التسوية” ، سمحنا بسلسلة من الخطوات للحفاظ على الاستقرار، فالوضع الحالي  يتطلب إدارة  مُحكمة وقوية”.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي