أخبارالملف الإيراني

الولايات المتحدة: المحادثات النووية في فيينا ستنتهي غدًا أو بعد غد

الهدهد /هآرتس
يهوناثان ليز

قدّر مسؤولون في الإدارة الأمريكية اليوم (الأربعاء)، انتهاء المباحثات النووية في فيينا غدا أو بعد غد. وبحسبهم، فإن الموعد الدقيق لانتهاء المحادثات سيحدد وفقا لتطور الاتصالات بين إيران والقوى.

في الوقت نفسه، أفادت وكالة الأنباء الإيرانية “تسنيم”  بأن الدول الأوروبية المشاركة في المفاوضات مهتمة بوقف المحادثات، حسب مصدر هناك.
وأوضح مصدر آخر مقرب من فريق التفاوض الإيراني أن إيران مهتمة بمواصلة مناقشة بنود الاتفاق حسب الحاجة.

وذكرت الوكالة أيضا أن ممثلين إيرانيين “عرضوا مواقف طهران في المحادثات ، واقترحوا طرقا جديدة لدفع المفاوضات قدما، وشددوا على ضرورة رفع العقوبات عن طهران”.
كما أفادت الأنباء أن العقبة الرئيسة التي ظهرت خلال المباحثات بين الطرفين أمس كانت ضرورة حصول الممثلين الأوروبيين على وجهة نظر  الممثلين الأمريكيين “في كل شيء”.

وبدأت المحادثات بين إيران والقوى الست – الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا- الإثنين الماضي، وعقدت المباحثات من فريقين، أحدهما أنشئ بناء على طلب إيران ، وتناول رفع العقوبات الأمريكية عن الدولة .

وناقش الفريق الثاني عودة الولايات المتحدة وإيران إلى الاتفاق النووي لعام 2015 الذي قيّد البرنامج النووي الإيراني وأبعده عن القنبلة.

في الأسابيع الأخيرة ، طالب مسؤولون “إسرائيليون” كبار الدول المشاركة في المفاوضات بتقييد المحادثات وتحديد موعد نهائي لها ، بسبب التقييم “الإسرائيلي” بأن الحكومة في طهران تريد تمديد المحادثات قدر الإمكان، مع تقدمهم سرا في برنامجهم النووي.

وقال دبلوماسي أوروبي كبير لرويترز يوم أمس إنه “إذا لم تظهر إيران الجدية في محادثات هذا الأسبوع ، فسنكون في مأزق”.
وأشار الدبلوماسي إلى أن قضية أجهزة الطرد المركزي المتقدمة هي قضية لم يتم حلها.

وصرح ممثلو بريطانيا وألمانيا وفرنسا – المعروفة باسم “دول E3” – للصحفيين أمس بأنه لم يتم التوصل إلى تفاهمات بشأن أجهزة الطرد المركزي المتقدمة التي تستخدمها إيران لتخصيب اليورانيوم، وهي قضية تعتبر إشكالية بشكل خاص.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي