أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"

“السياحة تنزف، الضرر لا يُمكن إصلاحه”

الهدهد/ “إسرائيل” هيوم

أثر قرار حظر دخول الأجانب إلى الكيان وفرض عزل العائدين من الخارج بشكل كبير على صناعة السياحة والطيران – بعد تعرضهم لضربات شديدة منذ تفشي فيروس كورونا.

في المحادثات مع المدراء العامون في هذا الفرع من الصناعة، تحدثوا عن العديد من عمليات إلغاء حجوزات الركاب، وتوقف في وتيرة الحجوزات وخوف كبير من تسريح الموظفين بعد قرار الحكومة.

أوري سيركيس المدير العام لـ شركة “يسرائير”، قال “لإسرائيل اليوم”: “أفهم أن هذه محاولة لإغلاق الإسطبل قبل أن تهرب كل الخيول، بعد شهور طويلة انتظرنا فيها التعافي، أغلقوا مطار “بن غريون” بدون إغلاق مطار “بن غوريون” (يقصد المطار مفتوح وليس هناك حركة سفر)، توقفت السياحة الوافدة مرة أخرى دون سبب واضح، ما الفرق بين سائح ألماني تلقى ثلاث جرعات من لقاح Pfizer و-إسرائيلي- حصل على نفس الجرعات من اللقاح من نفس الشركة المصنعة للقاح؟ “.

وأضاف آفي نيسينكورن، “رئيس جمعية الفنادق الإسرائيلية”: “السياحة في -إسرائيل- تنزف وهناك حديث عن أضرار لا يمكن إصلاحها، يجب على الحكومة وضع مخطط للتعويض يأخذ في الاعتبار قضية الموظفين والعمال، وضرائب الملكية والإيجارات، ومعرفة كيف يتم إنقاذ  السياحة الوافدة وصناعة الفنادق التي تعتمد عليها”.

القيود الحالية سارية لمدة أسبوعين، وليس من الواضح حاليًا ما إذا كان الحظر المفروض على السياح سيستمر بعد ذلك.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي