أخبارالشرق الأوسط

الكيان يوافق على بيع 22٪ من أسهم حقل غاز تمار إلى شركة مبادلة الإماراتية

الهدهد / غلوبوس
عمري كوهين

 
وافق مفوض الشؤون البترولية بوزارة الطاقة “الإسرائيلية” على صفقة بيع 22٪ من حقل غاز تمار إلى شركة مبادلة للبترول المملوكة لحكومة أبوظبي.

بعد استلام الموافقة، ذكرت شركة “ديلك للتنقيب” الخميس أنه يجري استيفاء جميع الشروط السابقة للمعاملة، وأنه من المتوقع أن يكون تاريخ إتمام الصفقة وفقاً للآلية المنصوص عليها في اتفاقية البيع في ديسمبر المقبل.

يذكر أنه في سبتمبر الماضي، وقعت شركة مبادلة اتفاقية لشراء 22٪ من حقل غاز تمار (بالإضافة إلى حقل  داليت غير المطوَّر) من شركة  ديلك للتنقيب “Delek Drilling “، مقابل مبلغ يقارب مليار دولار. وبموجب شروط الصفقة ، ستقوم مبادلة بشراء الأسهم من خلال شركتي استحواذ مخصصتين تم تأسيسهما لهذا الغرض.

في الأسبوع الماضي كشفت شركة تمار للبترول التي تمتلك 16.75٪ من حقل تمار ، أن شركة مبادلة منحت خيارًا لرجل الأعمال أهارون فرنكل لشراء 11٪ من أسهم حقل  تمار.

تجدر الإشارة إلى أن شركة Delek Drilling أبلغت شركاء Tamar أن أحد المشترين منح خيارًا لشركة يملكها أهارون فرنكل  لشراء الأصول التي ستحصل عليها من شركة ديلك للتنقيب (11٪) ، “يمكن تحقيق ذلك في غضون 6 أشهر من تاريخ الإقفال المتعارف عليه بين Delek Drilling والمشترين” والذي كُتب على هامش تقارير Tamar Petroleum.

وبناء عليه فرنكل قد يحق له في غضون ستة أشهر من تاريخ إتمام الصفقة بين مبادلة وديليك، بثمن الصفقة ، شراء 11٪ من حقل تمار بحوالي 500 مليون دولار (1.55 مليار شيكل) ، ولكن هذا فقط إذا أكملت شركة مبادلة الصفقة التي وقعتها مع شركة “Delek Drilling” في وقت سابق.

فرنكل كان احد  المتنافسين  في المناقصة التي أجرتها Delek Drilling لبيع كامل حقوقها (22 ٪) في حقلي  Tamar و Dalit. ومع ذلك ، كان عرض فرنكل أقل من عرض مبادلة ، الذي كان الأعلى وبالتالي تم اختيارها

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى