أخبارأخبار رئيسيةمقالات

“كيان مسوّس؛ سوسته منه وفيه”

✍? سعيد بشارات

خلال الأيام الأخيرة تتفاعل فضيحة مخزية وقذرة، كلا جانبيها إدارة السجون “الإسرائيلية”، تضخمت وفاحت رائحتها بعد اعترافات مدير سجن جلبوع حول قيام مصلحة السجون “بالقودنة” على بناتهم الشرطيات…
القضية ليست جديدة؛ ففي تقرير نُشر على القناة 12، أعده إيهود يعاري من أحد السجون قبل سنوات، سأل يعاري ضابط سجن جلبوع:”ليش معبيين السجن شرطيات، مش خطر عليهم؟”
رد الضابط:”وجودهن مليح لتلطيف الأجواء”.
القضية بكلا جانبيها فقط وحصراً تتعلق بمنظومتهم الأمنية الرخيصة والمتهالكة و”المستويّة”، ولا علاقة للأسرى الفلسطينيين بها، حيث هناك اتهامات مباشرة للأسرى في هذه القضية، على العكس كشفت عملية الهروب من جلبوع متانة الهيكلية التنظيمية والاجتماعية والأمنية والأخلاقية للأسرى الفلسطينيين التي حيّرت المؤسسات الأمنية والعسكرية “الإسرائيلية”…

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي